منتديات مافيا المدرسة

منتدى لكل مبدع ..!
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   السبت 7 يونيو - 15:22

ريم: هالبنت حلوه .. و قلبها ابيض و طيبه ..و خجوله اشوي .. شكلها حلوووووووووووووووووو .. عيونها واسعه و عسليه .. لونها كأنه لون عسل صافي و بياضها مثل بياض الثلج ... خشمها طويل و حلووو .. بشرتها بيضه و حمررره ... تملك شعر اشقر و حريييييير .. هيفاء القامه (هيفاء يعني رشيقه) دلوووووووعه وايد .. رقيقه و ناااعمه ... صوتها يهبل .. من هوايساتها الرياضه و السباحه و الجمبازه



محمد: مشاااكس لكن حنون و رومنسي ... شكله بعد حلووووو عيونه وااااااايد سوووده و ناعسه .. شعره حرييير و اسود .. خشمه طويل .. ابيض و احمر .. جسمه رياضي .. من هواياته كره القدم

الحين انتو عرفتو اشياء بسيطه عن ابطال القصه .. و مو بس هالسخصيات في القصه .. مع مرووور الوقت بتعرفو باقي الشخصيات


عدل سابقا من قبل مافيه خطيره في السبت 7 يونيو - 15:30 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   السبت 7 يونيو - 15:24

البارت الأول



يوم جابو ريم و فتحت اعيونها لهالدنيا كان محمد ما يتجاوز السنه ..

كبر و كبرت معاه ريم و صارو كله يلعبوون في حوش بيت ابوهم العود

طبعاً مو بس هم الي يلعبون في الحوش

كانت معاهم فطوم(أخت محمد)

و معاهم أحمد و علي (اولاد عمهم)

و أعيال الفريج بعد معاهم

طبعاً ما اذكر تفاصل ذكريات هالأيام الحلوه بالتفصيل

بس كانت ايام حلوه

كنت غيووور و ما اخلي رييم تلعب ويا احد غيري

و كله لاصق فيها هههههه

كانت في مراجحين وايد لكن من بينهم مرجحانه لونها احمر و الى الحين عايشه ما انقرضت هههه

العب فيها و اخلي ريم اتدزني من ورى و ساعات يصير العكس

صارت عليها حوادث و طيحات و ساعات احد يطيح و يطلع الدم من خشمه و نتخاصم

و بعد دقيقتين نرجع مثل قبل و لا كأن شي صار(الجهاله بهاله)

كبرت انا و صار و صار عمري 5 سنوات

يعني لازم ادخل الروضه

و الدوام يكون الصبح

ريم الي صار عمرها 4 سنوات ما اتقبل هالشي في البدايه

قعدت اتصييح من قلب و خاصمتني لأن بروح الورضه و ما بلعب معاها في الحوش مثل ما تعودنا

كنت اذا اروح الروضه تنطرني في بيت ابوي العود لين ما ارجع علشان تلعب معااي

أما انا عن نفسي حبيت الروضه و الوضع الي انا فيه اتقبلته مع مروور الوقت مع انا انا ما كنت راضي اترك

حبيبتي ريم ابروحها و اروح الروضه

و اذا ارجع من الروضه احب اعلمها الأناشيد و الأشياء الي تعلمتها في الروضه لانها كانت تتفاعل معاي

فهي ذكيه و ابسرعه تستوعب







طافت السنه على خير و جات السنه الجايه

صارت ريم معاي في الروضه

لكن في صف غير لأنها اصغر مني

كانت تبي اتكون معاي في نفص الصف بس مايصير

ردت قامت اتصيح و ما اتحب اتروح الروضه

لكن مع مروور الايام تعودت عالى هالشي

و صارت اتروح الروضه

و كل سنه مرت من هالسنوات يزيد حبنا ابعض و تعلقنا ابعض اكثر و اكثر

لكن كان بشكل طفولي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   السبت 7 يونيو - 15:25

البارت الثاني

انا و ريم كبرنا و صرت انا في صف الثالث

ريم في صف الثاني

فرقتنا مشاغل الدنيا و المدرسه و غيرها عن بعض .. لكن في بيت ابوي العود انشوف بعض في كل اجازه اسبوعيه اتطوف ..

كنت انا انطر الأجازه على ناااااااااار و أول الحضور في بيت ابوي العود هو انا .. بعدين يجمعون اولاد عمومي و بنات عمومي

الحين اتخيلو اشلون بيكون المشهد الي بيجي:

انا قاعد في الحديقه علشان اول ما بنفتح الباب اسمعه .. لأن اذا ريم انا اروح لها (في الأستقبال)

كل دقيقه ينفتح الباب ارفع راسي اشوف أولاد عمي يدخلون او بنات عمي الباقي .. ما اهتم لهم

في لحضة دخول ريم: تدخل رييم .. ارفع راسي و اشوفها في وجها (ادوووووووووووخ اذا شفتها) ملااااك

افز من مكاني و اروح لها ابسرعه و عيوني ما اتفارقها ..

تمشي و تمشي و انا امشي و امشي ليين ما انصير الأثنين اقبال بعض

بيني و بينها بس خمسة اقدام

أسلم عليها و أطمن على صحتها

ندخل ويا بعض و انا قلبي باقي اشوي و يطلع من مكانه ... احسه خلاااص طلع من ماكنه .... و ريم وجها يصير احمر

اقول لها لا تستحين مني انا ولد عمج .. بس ما كو فايده

لكن خجلها يخلينا احبها اكثر و اكثر .....

أوصل الى باب الغرفه

ما اخليها تلمس الباب .. انا الي افتحه لها و اخليها تدخل قبلي .. و هي تقول (ابصوت يخليني اذوب مكاني): شكراً

اذا دخلت الحجره تسلم و كل شي و تقعد

لكن ما يخلونها اولاد عمي و بنات عمي في حالها

الكل يبيها تسولف او تتكلم معاه

بس انا اغار من هالشي واااااااااااااااااااجد

و كل مره في بيت ابوي العود يتكرر هالمشهد











كبرناا و كبر ويانا حبنا .. و صرت انا في أول اعدادي و رييم في صف السادس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   السبت 7 يونيو - 15:25

البارت الثالث ..

طبعااً مثل ما قلت لكم في البارت الي طاف

انا صرت في أول اعدادي و ريم في السادس

كان في هالسن بداية مراهقتي و كنت طااايش

و الحركات لصبيانيه ما شالله عليي اتقنها عدل ..

ساعات اتعمد اسوي هالحركات ويا اولاد اعمومي قدام ريم ..

في يوم من أيام الجمعه .. و هو اليوم الي كنا متجمعين فيه كنت انا العب كوره ويا لصبيان و البنات يتمشون ..

مرو علينا .. رحت صوب ريم قلت ليها : شوفي هاذي علشانش

و رحت سددت هدف.. بعدين قلت ليها: وش رايش؟

ريم: حلوووووو

(ما اذكر بالضبط شنو الي قلته و قالته لي بس هو أبهالمعنى)

و في هالسنه تحولنا في فلله جديده و قريبه من بيت عمي الي هو بيت ريم

كنت مستااانس حدي و شااق البوز لأن بنكون جيران الى ريم..

مرت الأيام....

عندي ولد عم اسمه أحمد شكله حلو و أخلاقه حلوه لكن مع هذا الا ان انا أكرهه بمعنى الكلمه
اكرهه لحد الموووت
لدرجة أن لو القتل حلال قتلته
ما كان كرهي له الى هالدرجه
بيعكس
انا كنت أحبه و أعزه و اعتبره مثل اخوي لانه في سني


















في البارت الجاي بتعرفون شنو السبب الي خلاني اكرهه
شنو تتوقعون السبب؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   السبت 7 يونيو - 15:26

البارت الرابع:

في البارت الي طاف دخلت في القصه شخصيه جديده (أحمد) و مثل ما قلت لكم انه ولد عمي

كنت أكره و أحقد عليه

و السبب هو لأن أنا املاحض في هالفتره ان معاملته الي ريم تغيرت عن قبل للأفضل

كان مجرد ان ريم بنت عمه و يعاملها مثل باقي بنات اعمومه و عماته

لكن اختلف اسلوبه في الكلام معاها و تصرفاته معاها

حسيت ان هو يحبها

معقووول؟؟

احد غيري يحبها

لاااا مايصييير

كنت احب أحمد و معتبرنه مثل رفيجي و أخوي لكن بعد ما لاحضت هالشي صار العكس

كرهته و حقدت عليه و تقتلني الغيره على ريم اذا اشوفهم يتكلمون مع بعض

لكن في سؤال في بالي امحيرني هو : هل رييم اتحبه أو اتحبني أنا؟؟

في الليل عادتي ان اسهر و افكر >>>طبعاً كل الي يحبون اتصيدهم هالحاله

بس هالحاله زااادت يوم اكتشفت فيه أحمد

ما ارحم روحي من الأسأله

تحبه أو تحبني؟؟

و يمكن في بالها واحد غيري و غيره

يمكن يكون ولد جيرانهم (علي)>>>>هاذي شخصيه جديده بتدخل القصه و بتعرفون ليش انا شاك انه تحبه في البارت الجاي



انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   السبت 7 يونيو - 15:26

الابرت الخامس....

طبعاً الحين انتو تبون تعرفون ليش انا خايف أو شاك في ان ريم و علي يحبون بعض

أولاً بعرفكم على علي: علي ولد مثل باقي الاولاد .. علاقتي معاه أوكي.. عرفته يوم تحولت الي الفلله الجديده الي صوب بيت ريم .. و هو بيت جيران ريم .. يعني بيت جيرانا بعد .. تقوت و زادت علاقتي معاه في االمدرسه

و أنا السبب الي خلاني اشك في انه يحب ريم هو لأنه ألاحض عليه كله يسولف عنها ..

مره من المرات انا و يا الشباب قاعدين و ضرب ضحك و سوالف ..

خليت الشباب على صوب و ناديت علي ..

جى علي .. طبعاً احنى الأثنين كنا ابروحنا علشان ناخذ راحتنا في الكلام ......

قلت ليه: علي بقول لك شي بس ابغيك تتقبله ابروح رياضيه و أحنى أخوان و ما بينا زعل و ما ابي اخسرك

قاطع كلامي و هو خايف اشوي من نبرة صوتي لأن كان صوتي مال قهر : ليييش؟؟ عسى ما شر ... خوفتني

أنا: لا ما في شي .. بس عندي سؤال: لييش كله اتجيب طاري ريم على السانك؟ انت تحبها؟ او شنو؟؟

علي: لااااااا . من قال لك هالكلام؟؟

انا: محد .... جاوبني ابصراحه .. ادري انت تجذب علي

علي و هو مرتبك و ابنوع من الأستسلام : اوكي خلاص .. بنقول و أمرنا لله .. انا ما أقدر اقول ان انا أحبها .. و لا أقدر أقول ان

انا ما احبها .. يعني تقدر تقول ان هالشي مجرد أعجاااب

أنا: مجرد اعجب؟؟ متأكد

علي: اي والله متأكد .. معجب من بعجبينها .. ادري بنت عمك ما بترضى عليها بس وش اسوي

انا: اتمنى ان هالأعجاب ما يكبر و يتحول الا حب..

علي: الله يهدييك يا حموود .. انا أحب بنت عمك؟؟ اذا انا حبيتها ما اعتقد ان هي بتحبني .. واحد عادي و مو من مستواكم

يوم سمعت عبارة (مو من مستواكم ) على السان علاوي .. كانت نبرته مايله الى الحزن و اليأس

كسر خاطري .. بس ما ادري ليش هو يقول هالكلام

قلت له: مومن مستواكم ؟؟ و ليش اتقول هالكلام؟

علي : اي صح .. مومن مستواكم .. يعني انا واحد عادي .. لا شكل حلو و لا شي .. معقوله بنت عمك بتحبني؟؟ اكيد بتدور لها واحد من مستواها .. واحد فووووق

انا: ليش اتقول هاكلام يا علوي .. انت من مستوانا ... و لا اتحسب ان احنى ما انحبك أو ما انعزك .. لو مو من المستوى ما تعرفت

عليك انا و أولاد عمومي .. و بعدين انت عبالك ان احنى نتعرف على الناس من مستواهم و هالخرابيط؟؟ لا يووبى .. احنى انقيسك

أبأخلاقك .. مو ابجمالك و لا أبمستوى غناك .. انت غالي على قلبي >>>>كنت اقول هالكلام من قلبي و ابصدق يعني مو مجامله

علي : و انا بعد احبك .. و الله غالين على قلبي .. انا ما عندي اخوان لكن عندي الي احسن منهم انت و اولاد عمومك الي هم اخواني ..

انا:هههههههههه .. اوكي يلا خلنا انروح ليهم .. شوف قاعدين يطالعونا اشلون .. شكلهم يبون يعرفون شنو نقول

علي: اي ادري .. يغارون منا

و رجعنا الى الشباب .. كملنا قعدتنا الين ما قال المؤذن الله و اكبر

عجبتنا القعده ويا بعض فقلنا بنروح المسجد و بعدين بنكمل القعد الى الساعه سبع أو ثمان ألا ربع

رجنا المسجد و صلينا ورىالشيخ <<<مؤمنين ما شالله علينا ..





أنتضرو البارت الجاي .. بتعرفون فيه اشلون انا صارحت ريم على حبي لها .. و بقول لكم الأحداث بالتفصيييييييييييييييييييييييل الممل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   السبت 7 يونيو - 15:27

الابارت السادس...

بعد السهره ويا الشباب

رحت ابغي انام

ما قدرت انام

قعدت افكر في ريم

افكار اتوديني و افكار اتجيبني

كان ذاك الليل طوييييييييييييييييل

كنت اقول في بالي:
علاوي و ما يحب ريم

و احمد يمكن يحبها

و أنا احبها

و ريم تحب منو فينا؟؟

و كنت خايف انها اتروح من ايدي....

فبعد التفكير و كل شي قررت ان اصارحها على حبي لها

و فكره اتروح و فكره اتجي

سمعت صوت المؤذن

قمت و صليت صلاة الصبح

رجعت و نمت لي يمكن ساعتين أو ثلاث بالكثير

الصبح ما تفطرت ويا البيت

تسبحت و حبست روحي في الحجره

و كان اليوم هو الجمعه

يعني بنتجمع في بيت ابوي العود و بشوف ريم

فرصه على شان اصارحها بالي في قلبي

اراقب الساعه و هي تمشي ..

بطييييييييئ الوقت

كنت انطر على نااااار

في ذيك الحزه و انا اشوف العقارب تمشي بطييييءه
كأنه الوقت و الساعات متضاعفه ..

بغيت الأرض تنشق و تبلعني .. لأن مو قادر انطر أكثر

ابي ابسرعه يمشي الوقت

الساعه كأنها عشر ساعات ..

..
..
..
..
..
..
..
..
..
و أخييييييييييراً جات الساعه الي اروح فيها لبيت ابوي العود

رحت و سلمت على الي موجودين

فكرت في طريقه بحيث ان انا و ريم انكون في مكان ابروحنا و اقول لها كل الي في قلبي

و بعد التفكير قرت اروح الحديقه الخلفيه

رحت اهناك و طرشت لها مسج

المسج: السلام عليكم .. شخبارج رييم .. انا في الحديقه الخلفيه اذا وصلتي تعالي لي .. ابيج ضروووري

قعدت انطرها

بعدين اسمع صووت واحد يتقرب

قلت اكيد هاذي هي

سلمت علي و كل شي

كنت ابغي اقول لها ان انا احبها

بس ما عرفت اشلون

ارتبكت

و ما ابي اقول لها هالشي مباشره

حست ريم بالوضع الي انا فيه

قالت لي: وش فيك محمد؟؟ تبي تقول لي شي؟

انا: أي ابصراحه انا ابي اقول لج كلام في قلبي و ابيج تسمعيني زيين

ريم: انشالله .. قول

أنا: ابصراحه يا ريم أنا من أول ما شفتج الى الحين و أنا احسج تناسبيني ..انا حبيتج من أول ما شفتج .. من يوم

احنى اصغار الى الحين و الى بكره بضل احبج .. و هذا الي في قلبي

ريم و باين عليها الخجل من خدودها الي انصبغو احمر: و اني بعد

انا قلت في قلبي (و انتي بعد شنوو؟؟ كملي كلامج )

كان خاطري اتقول لي كلمة أحبك

ابغي اسمعها من السانها

انا: و انتي بعد شنو؟؟

ريم: واني بعد احبك>>>>قالتها بس كانت متردده

انا: و ليش متردده؟؟ انتي متأكده انج تحبيني؟؟؟ متأكده انا الي في قلبج مو واحد غيري؟؟

ريم: لا متردده و لا شي ..و بعدين ليش اتقول ان انت الي في قلبي مو واحد ثاني ؟؟ من هالواحد الثاني يعني؟؟

انا: والله ما ادري .. يمكن أحمد و لد عمج

ريم: لييش يمكن هوو؟؟ و وش معنى هو الي اخترتهمن باقي أولاد عمومي و عماتي

انا: لاااا مو على شي .. بس لأن انا املاحظ عليه هالشي

ريم: أي انت املاحظ عليه مو املاحظ عليي يعني اني ما احبه

انا: و يمكن هو يحبج

ريم: لا احمد ما يحبني .. احمد علدي يعني مثل اخوي

انا : بنشووف

دار هالحوار بيني و بينها في غياب الكل .. ماعدا انا و هي في ذاك المكان تحت سما وحده ..

و كنت اذا أكلمها اطالع عيونها لا شعورياً

و انتو تبون تعرفون شنو شعوري لم قلت لي (( و اني بعد أحبك ))

ما كنت امصدق روحي في ذيك اللحضه .. كنت طاير من الفرحه

ابغي بس اسمع هالكلمه منها

ما ابغي شي ثاني

ارتاحت نفسيتي .. مو لأن صارحتها بحبي لها

لأن حسيت انها تقول ((أحبك)) بصدق

من قلبها طلعت هالكلمه

كنا اثنينا نتبادل مثل المشاعر لكن محد منا تجرأ انه يصارحة الثاني

و في هاللحضه كل واحد منا اعترف للثاني بالي في قلبه ...

و كل هذا صار من غير علم أهلنا ابشي ...

ما كنا مرتاحين لهذا الشي .. حُب من غير علم الأهل؟؟

احسه حُب لعبه أو كل واحد يقص على الثاني

و نبغي حبنا يصير عذري و ما فيه أي شك

و لو الود ودنا خبرنا أهالينا أبسهوله .. لكن صعب ان انقول لهم ان احنى نحب بعض

ما اعتقد انهم بيتقبلون هالشي

...
...
...
و مره من المرات كنت أكلم ريم في التلفون .. كان الوقت لييل

يعني قبل النوم ..

كنت ابغي افتح لها هالموضوع الي هو ان احنى انخبر اهلنا

لكن هي الي فتحت الموضوع .. كأنها اتحس باللي انا ابغي أقوله

سألتها: تعتقدين ان لو قلنا لهم هالشي بيتقلبلونه؟؟

ريم: والله ما ادري.. هو المفروض أي يتقبلونه .. لأنه احنى مو امسوين جريمه او شي علشان ما يتقبلونه

أنا: ادري .. هي صح مو جريمه ان احنى حبينا بعض و هالشي صار من أحنى اصغار .. و يعدين الحب في

نضر الناس جريمه .. هو مو عيب و لا حرام بس الناس الي حرموه و شوهو صورته

ريم: و الحل؟؟

انا: مالينا ألا انقول لهم و أمرنا لله

ريم: بس اشلوون؟؟

انا: ابطريقتي الخاصه .. انتي ما عليج من السالفه .. اعتبريها محلوله و خلاص .. اوكي حياتي ؟؟

ريم: اوكي

أنا : يلا بااااي .. بكره الليل بكلمج

ريم : بااي


سكرت الخط

يوم ثاني الصبح رحت الى امي و قلت لها: يمه بقول لج شي بس لا تفهميني خطئ

أمي: آمر ؟؟

أنا: ما يامر عليج عدو .. بس انا بسألج : لو واحد يحب شنو تقولون عنه؟؟

أمي و كأنها عارفه كل شي : نقول عنه ألله يهنيه ويا حبيبته و عقبال العرس .. و منه المال و كمنها لعيال

أنا: صج؟؟

أمي: أي صج

أنا: يعني الحب مو حرام ؟؟؟ مو عيييييييب؟؟

أمي: و ليش حرام أو عيب يا ولدي؟؟ وش الي خلاك اتقول جذي؟؟

أنا: ولا شي بس أنا أحس ان الناس هاليومين عنهم الي يحب هو واحد مو زين .. بس ما ادري ليش ... يمه ليييش؟؟

أمي: لأن الناس عندهم الي يحبون يلعبون .. و هالأيام الحب صار مثل اللعبه .. كل واحد يقول للثاني أحبك و يوم

ثاني اتشوف كل واحد منهم يهدد في الثاني .. جذي صار الحب هاليومين .. لكن الحب الي بدون لعبه هذا مو

عيب يا ولدي و لا حرام .. الحب أخلاق قبل ما يكون مشاعر ...

انا أستغربت من كلام امي .. كأنها أمجربه هالشي ... لااا أكيد أمجربتنه

أنا و في حالة غباء قلت لها: يمممه ... اذا انا احب .. عادي لو مو عادي؟؟

أمي: اذا اتحب و ما تلعب على بنت مثل هالشباب فبقول لك عادي و الله يهنيك يا ولدي

سكتنا اثنينا اشوي

امي قطعت هالسكوت و هي تسألني: لييش كل هالأسأله و هالكلام؟؟ انت تحب؟؟

انا: يمممه ابصرااحه انا .. أي احب

أمي: تحب رييم؟؟

أنا: وش عرفج؟؟

أمي: الكل يدري .. الكل أملاحظ عليكم هالشي .. اني و أبوكمو و هي بعد أمها و أبوها يدروون

أنا: انزين يعني انتو راضين؟؟

أمي : أي احنى راضيين


رحت الحجره و انا متشقق من الوناااااااااااسه

اتصلت الى ريم

انا: ريييييييم .. عطيني خدج ببوسه ... والله حديييييي مستانس

ريم: هههههههههه.. ليش مستانس؟؟

أنا: امي و ابوي و امش و ابوش يدرون عن كل شي و متقبلينه بعد .. وييي توني داري

ريم: أحلف؟؟

أنا : والله العظيم و راسج الغالي

ريم: لكن اشلون عرفت؟؟

أنا قلت لها السالفه كلهاااا

ريم: طلعت ذكي و انا ما ادري

أنا: افا علييج رييم .. اعجبج انا .. اذا ابي اسوي شي اسويه لو ويش صار






انتهى هالبارت و انطروني في البارت الجالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M!$$ DALoOo3A
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 355
العمر : 24
البلاد : in his hart
العمل : study
مزاجي : hard love
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الخميس 19 يونيو - 14:43

الاااااااااااااااااااااااااااااااااي

كشحة يا الله نبي التكملة عجبتني

_________________
عآقبونيـےُ ..!!
لأنيـےُ أحبگ وفيـےُ السجن رمونيـےُ
ثم احگمونيـےُ براءهـ . .
قلت أحبگ وازعلوا منيـےُ وبالمؤبد رجعونيـےُ ..
مرت سنين ثم قالوا قام حظگ ..
وبين " گرهگ " و " البراءه " وبين " حبگ " و " الإعدام " خيرونيـےُ ..
قلت لو تشرحونيـےُ أحبـﮧ يعنيـےُ أحبـﮧ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبة سكر
مشرفة المافيا التقني
مشرفة المافيا التقني
avatar

انثى
عدد الرسائل : 561
العمر : 24
العمل : طالبه في اجااازه =)
مزاجي : مشـوووش
تاريخ التسجيل : 26/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الأحد 22 يونيو - 20:14

وـآآآآآه

يسلموو ع القصه الرهيييه ^^

وننتظر البارت اللي بعدوو

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الثلاثاء 24 يونيو - 14:59

البارت السابع.............

قعدت من الصبح و كنت حدي نشيييييط و رايق و طاير من الفرحه .. احس ان الأرض مو شايلتني..

قعدت اذكر امس شنو صار

كأني في حلم مو علم

رحت اسأل امي .. اقول لها : صج امس جيت لش و سألتش عن الحب و .... الخ

امي و هي مستغربه : اي .. وش فيك حموود صاير أهبل؟

انا: و من الحب ما هُبِل هههههه

امي : هههههه روح بلا اهرار

أنا: يحليييلج يمه و انتي تضحكين لي .. ادري مستانسه على سالفتي .. اكيد راضيه أبهالشي

أمي: الله يساعدك

أنا: ألا قولي الله يساعد قلبييي ... و قلت لها و انا أسوي روحي أتألم و بطيح : آآآآآآآآآآآآآآآآه قلبي

ألا أبدخلة اختي الي هي توأمتي أسمها فاطمه

فطووم: سلامات سلامات .. مايشوف شر قلبك

أن: الشر مايجيج أختي الحلوه القمر العسل فطووووووم

فطوم: ههههه وش صاير اليوم؟؟ اشوف نازل عليك الحب و الأحترام .. مو من عوايدك

أنا: لا يووووووبااااااااا .. تعودي يا اختي الغاليه .. من اليوم ورايح انا جذي كله رااايق و متونس

فطووم: دوم هالوناسه .. بس أشله ؟

أنا : تسأليني يا فطوم أشله ... ما يبي لها سؤال ... من الي سكنت قلبي

فطوم: يه يه يه يه ... أخوي حمووود قام يحب بعد .... من سعيدة الحض الي تحبها؟؟

أنا: ما يحتاج أقول لج .. بااااي

و توني بقوم من الكرسي ألا هي قايمه و ساحبتني من فانيلتي اتقول لي : اتحسبني ما ادري من ؟؟؟ ادري من هالحلوه الي في قلبك

أنا: من؟

فطوم : ريموو بنت عمي ... لا اتخاف ترى هالشي من زمان أعرفه

أنا: وش دراج .. اهي قالت لج؟

فطوم : لاا

رحت و انا مستغرب و أقول في قلبي:معقووووووووله حبي لها مكشوف للكل ؟؟ لكن اشلون ... امي و ابوي يوم قلت لهم قالو يدرون .. و هالمخروووشه اختي فطامو بعد تدري ... مشاعري و حبي لريم مكشوفه للكل .. لهالدرجه؟؟

نفضت الأفكار من راسي و طلعت برى البيت

كان الوقت عصر .. رحت الملعب و شفت لصبيان بيبدأون باللعب قلت لهم : لحضه انا بلعب معاكم

نطروني و بعدين بدأنا باللعب

و أنا العب ابي اركز في لعبي و الشباب .. لكن ما قدرت

العب و مالي حواس

أفكار اتوديني و أفكار اتجيبني

ماأدري اشلون الكل يدري عن هالشي

أنا ولا عمري قلت الى احد ان انا احب ريم غير امي
كنت افكر و انا العب ألا علي ولد الجيران يقول لي: هيييييييييييييييييييي حموود العب عدل وش فيك تبينا نخسر و اتفشلنا قدامهم ..

انا و توني منتبه لروحي: سووري سوري ما كنت منتبه

كملنا اللعب و قعدنا على الأرض اشوي نرتاح

قعدنا على السوالف لييين ما غربت الشمس ...

انا الوحيد الي كنت ما اشاركهم الضحك و السوالف ..

الكل كان املاحظ هالشي فيني بس انا ما اعطيهم وجه ..

رحت و تسبحت و صليت و تعشيت ..

رحت الحجره و سكرت الباب .. قفلته

كنت ابغي اتصل الى ريم بعدين انام مع ان الوقت كان مغرب يعني مو حزة نوم ..

توني بقعد على السرير ألا أسمع صوت أحد يطق الباب ..

رحت و فتحته

ألا في وجهي فطوووم

انا: نعم؟

فطوم: قوم و برز روحك لأن بعد نص ساعه بنروح الى بيت ابوي العود

أنا استغربت لأن مومن عوايدنا انروح في الليل

انا: لييش؟؟

فطوم: لأن ابوي العود بيسافر و احنى لاازم انروح ... و كل اعمومي و عماتي اهناك

أنا : يااااااااااي فن .. دقيقه و انا زاهب

فطوم : أوكي يلا ابسرعه .. مسافة الطريق و أبوي واصل

انا : أوكي .. فزي عن وجهي أبي اكشخ روحي

فطوم : لمن اتكشخ رووحك .. لحبيبة القلب؟؟

أنا:جوزي عني و يلا انقلعي لا اسطار على وجهش

فطوم : اوكي أوكي .. اشوي اشوي لا تتلف اعصابك

و راحت ابسرعه و أنا اسمع صوت الكعب مالها

أنا : وش هالكعب ؟؟ انشالله ياااا رب تطيحين ابه من فوق الدرج الى تحت و تتكسرين

رجعت ليي فطوم و هي اتقول : ادري أبك عدووو

أنا : أفااا انا عدوو ؟؟

فطوم : اي

قلت لها و أنا اضربها على كتفها : كنت أمزح معاج اختي .. يلا روحي عني و لا تركضين لأن لابسه كعب و الأرض رخام . بعدين اتطيحين و تتكسرين .. ما لينا خلق انروح مستشفيات

فطوم:هههه اوكي .. باي

راحت و سكرت الباب وراها .. رحت أطالع روحي في المنضره .. أشوف شكلي يبي له تعديل أو لا

كان شكلي اوكييي بس قلت بروح أحلق شعري و أغير قصته .. كنت ابغي اتكشخ لأن اهناك كل اعمومي يعني أكيد ريم حبيبتي اهناك

رحت الحلاق ابسرعه و من حضي ان ماكو أحد اهناك .. يعني ابسرعه بخلص ..

شفت صور قصات شعر .. خترت لي وحده حلوه و اتناسبني

قال لي الحلاق باللهجة السوريه لأنه كان تركي : ياعيني عالذووق .. تامر امر انت

قلت له : يلا ابسرعه انا مستعجل

بعد ما خلص دفعت له و مشيت

رديت ركبت الحجره و أنا أركض لأن ما باقي وقت

وقفتني أختي : هييي من وين جاااي

انا : الحلاق

أختي : أوووقف

قلت لها و انا اركب الدرج أبسرعه : تكفيين ماكو وقت

رحت الحجره .. طالعت روحي في المنضره .. عجبتني القصه و أشوه ان هالحلاق الي قص شعري لأن بس هو الي يعجبني ...

أخترت أثياب حلوه و لبستهم ..

طلعت من الحجره و نزلت من الدرج .. تذكرت تلفوني فوق .. ركبت علشان اخذه .. و رديت نزلت .. سويت رياضه هاذاك اليوم هههههه

قعدت على الكرسي الي في الجلسه القريبه من الباب و أنا احوس في التلفون

نزلت اختي من فوق و ما حسيت أبها

ما سمعت الا وحده وراي اتقول : يه يه يه وش هالزييييييين ..

انا: بسم الله .. طفرتيني الله يطفرش انشالله

فطوم: هههه سوري

أنا: صق صاير حلو له؟؟

فطوم: اي وسيم و حلو بعد .. بس أخاف يلحقون وراك البنات ..

أنا: احم احم

فطوم : وييي و أمصدق روحك بعد .. الحين ابوي بيزفك على قصة شعرك .. لكن طالع جذي أحل

أنا: ادري ان ابوي بيزفني .. و هو من متى ما زفني على شعري

فطوم : اي هو يبيك اتقصه عاادي ..

أنا : اي

دخل أبوي و انا امنزل راسي علشان ما يحس ابوجودي و يقعد يزف في قصة شعري

أبوي: السلام عليكم

أنا و فطوم : عليكم السلام

أبوي و هو يطالع فيني : حموود ليش امسوي شعرك جذيي؟؟ ....... و قعد يزف فيني

قاطعته انا و قلت له : يباااا انت اسمعني .. هاذي الموضه .. انت ما اتعرف لها .. هاي يسمونها قصات أوروبيه و انت يا يوبا كله مال أول

ابوي: يه ... مال أول أبرك و أحسن من مال الحين .. انت ما اتشوف روحك ياللوفري اشلون صاير

رديت قاطعته و انا أقول: يا يوبا زمان عن زمان غييير .. انت الحي في هالزمن .. في هالجيل .. كل شي غير و على قولتهم زمان اول تحول

جت امي من فوق ..

أمي: عل شنو هالصراخ؟؟

أبوبي: على ولدج العنيد .. شوفي اشلون قاص شعره .. بالله عليج هاذي قصه احد يقصها؟؟

أمي: وش فيه يا بو محمد ؟؟ والله وش حلاته

أنا قمت على طولي بكل ثقه و أمكتف يدي : فدييييييييييييتج يمه و فديت اترابج .. اي يوبا هاذا الذووق .. بعد أمي طلعت تعرف للموضه و آنا ما ادري ..

الكل قام يضحك

أبوي: مستانس على عمرك .. اي أكاهيا امك وقفت في صفك .. يلااا كلكم برزتو؟؟

الكل: اي

ابوي: يلا اتوكلنا على الله

مريت على ابوي علشان افتح الباب ألا ضربني على راسي أبشكل مضحك و هو يقول : والله كبرت و صرت ما اقدر عليك .. تمشي على كيفك

وقفت و خليت أيدي داخل جيب باطلوني الجينز و الأيد الثانيه فوق راشي و أهمز عليه : آآآخ يوبا ألمتني

كنت أمثل عليهم ان انا اتألمت و صدقو

انا: هههههههههه صادو .. اقص عليكم ما يألم

فطوم : ههههههه تعرف اتمثل .. لكن هالحركه قديمه

أنا : ادري

امي: يلااا خلونا نمشي .. ساعة و احنى عند الباب

مشينا و ركبنا السياره و وصلنا بيت ابوي العووود





انتهى الباااارت و نطروني بكره انشالله في البات اليديييد
و انا الحين قمت أقول كل شي بالتفصيل

و بكره بتعرفو شنو الي بيصير في بيت أبو العود بيني و بين ريم و بين شخص ثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الثلاثاء 24 يونيو - 15:04

البارت الثااااامن ...............


طلعنا من لباب الرأيسي و ركبنا السياره ..

على مسافة الطريق قعدنا انسولف ....

تقرباً بس عشر دقايق و وصلنا بيت ابوي العود لأن في نفس الدييره..

نزل من السياره و كنت طااير من الوناسه

و سبقتني اختي فطوووم و دخلت بيت ابوي العود


دخلت انا وراها و اتنحنحت مادري شنو خخخ

علشان اذا اهناك بنات عمومي او أحد غريب يتغطى عني يلبس الحجاب خخخخخ

مشيت و مشيت بكل رجوله بعدد ما سلمت على عمومي و عماتي رحت الى الغرفه الي نتجمع لصبيان

و البنات فيها

كان في الحجره :

منار بنت عمي

فطوم اختي الي سبقتني و دخلت

علي ولد عمي >>>اخو منار

و شخص احقد عليه و انتو تعرفتو عليه و عرفتو شنو سبب كرهي له و هو معشوووق (وليس عاشق) ريم

ماكانت ريم موجوده

شكله بيتهم بعده ما وصل

سلمت عليه و قعدت جنب اختي بتثاقل

كانو منشغلين في الكلام و سوالف المدرسه و المواقف الي اتصيير

و كل وااحد منهم فاطس من الضحك على التعليقات

انا الي شغل بالي و الي ما خلاني اشترك معاهم في الضحك و السوالف هو وجود احمد

......
.....
....
...
..
.
مرت تقريباً نص ساعه و وصلوو بيت عمييي الغاااااااااااالي ابو الغااااااليه فديتها و الله

دخلت ريم الغرفه ..

ريم: السلااام عليييكم

الكل : و عليكم السلاام

راحت اتصافح البنات (منار و فطوم)

و سلمت عليي و على علي بدون ما اتصافنا طبعاً

و أحمد سلمت عليه ....

طباً أحمد بدأ يخفف دمه و يتضيييرف قدامنا .... و المقصود هو قداام ريييم

... ما اقدر عليه يبي يسوي روحه خفيف دم و ضريييف

كانت ردة فعل ريم مثل باقي القاعدي (اتجامله بأبتسامه مسطنعه ) لأنه ما كان ضريف ... بالعكس كان باايخ

ما كنت متحمل الوضع ..

كان البعض يتجاوب معاه و البعض يكتفي بالأبتساامه علشان ترضيه و أتسكته

أتماده في امزاحه مع ريم لدرجة انه كان يقول كلمات مثل : يا بعد جبدي انتي ... وييي عمري ... قلبي

ريم كانت متضايقه من هالشي و باين عليها .. كانت فاطمه اختي قاعد جنبي ا ريم قاعد جنبها من الطرف الثاني

كنت اسمع فطوم تقول لها ابصوت واطي : بس عاااد ريم .. تحمليه اشوي .. الحين بيسكت و حقريه

أنا معقوله بسكت و أطنشه و انا اشوفه يقول لحبيبتي هالكلماات؟؟

اكيد لا

الغيره كانت امسيطره علي و كنت ابي اقوم له

لكن مسكت اعصابي اشوي

قلت له أبأسلوب تفاهم : أحمد لو سمحت بقول لك شي

أحمد بغروور : نعم ؟

أنا : نزل خشمك اشوي

أحمد : ما يحتاج

أنا : احسن بعد .. خله يرتفع فووووق و فووووق لأن مرده بيطيح و بيتكسر مثل الحجر

أحمد : انزين تكلم و خلصني

انا : أ,كي بنتحجى .. مو كأنك تماديت واااايد في كلامك مع رييم؟؟

أحمد: شلوون ؟؟ ما فهمت .. فهمني اكثر

أنا:يعني صح انها بنت عمك بس مو معناتها انك تتخطى الحدود

احمد بسخريه : ههههههههههههااااااااااي .. علمني الحدووود يا ابو الحدووود

أنا: افلحدود هو انك اتكلمها ابأحترام

أحمد و هو يسوي روحه مفتحم و يحط يده تحت ذقنه : اهااا ... فعلاً فعلاً

أنا : لو سمحت اخر مره اتكرر هالكلام على السانك و هالألفاض الى رييم بنت عمي

أحمد و كأنه يبي يتهااوش : هييييي انت .. هذي مثل ما هي بنت عمك هي بعد بنت عمي

اتدخلت ريم : انزين بس خلاص يا جماعه ... ما نبي مشاكل ... الحين احان جايين انودع ابوي العود مو جايين للهواش


أحمد كان يبي يكمل الهوشه و رافع يده شكله كان يبي يدزني ابكتفي ... مسكت يده و قاطعته و أنا

أعلي صوتي علشان يغططي على صوته: انا بسكت احتراماً الى الي الحين قاعده اتكلمني و أنت اخر

مره تكلمني

أحمد : يكوون أحسن بعد .

فطوووم: الله يهديكم بس

أحمد : قولي الله يهدي أخوش الي م يعرف يتحجى

و بدأ يفلت الكلام الي يجرح و ما اقدر اقوله >>>هاذيدليل التربيه

ما كلمته .. قرر ان اسكت و حبست الكلمات ....

ريم كان باين عليها القهر و لتضايقه قاطعته و هي تقول له : هييييييي انت احترم نفسك .. أحمد محترم

و رجاااال .. هالكلام ما يليق عليه

قاطعتها فاطمه : رييييم انتي سكتي لا اتكلمينه .. الحين بيقللب الكلام عليج

ريم : شلوووون ااسكت؟؟؟؟ تبيني اسكت و هذا قاعد يقط حجي على محمد ؟؟؟؟

أحمد: شنو شنو؟؟؟

ريم : انت أول شي حاسب رووحك قبل ما تنطق ابكلمات و ثمنها زين بعدين تعال و قول شنووو شنوووو؟؟

أحمد : افا يا رييييم ... و أن كنت احسبش انش انتي بتكونين في صفي

ريم: ليش اكون في صفك ؟؟؟؟؟؟ انت منو على شان اكون في صفك؟؟

أحمد : انا ولد عمج يا ريم

ريم : ما اتشرف انك اتكون ولد عمي

احمد : لييش؟؟؟

ريم: لأن اشكالك ما أهتم لها و ما أحبها و أكرها و أحقد عليها بعج

أحمد : و أبأي سبب كل هالكره و هالحقد؟

ريم: روح و أسأل بنت من البنات ... قول لها لو شفغتي واحد يمشي و يقط حجي على الناس .. و مو اي حجي ... كلمااات ما تنقال ... الله يعين بس

احمد و هو امنزل راسه : اوكي خلااص هاذي لحضة غضب

ريم: ما اضن ان لحضات الغضب بتسوي جذي في الواحد ... أنت ما تقدر تضبط نفسك في هالحالات ؟؟

ما تقدر تسكت ؟؟؟؟؟؟؟ لو تسكت يكون احسن من هالكلام الي تقطه و محمد ساكت عنك

أحمد : انزييييين ما صار هذا زلة انسان

ريم : بسكت احسن ليي .. لأن ما عندي وقت أضيعه على ناس ما عندها احترام للناس .. أقصد ما عندها احترام لنفسها


كانت ريم متفاعله وياه

قلت لها : ريييم هدي اعصابج ما يحتاج تعورين راسج علشان هالجاهل

أحمد : انت الجاهل

قلت لريم : ريم مو كأن هالغبي قاعد يوصف روحه ؟؟ظ

الكل قعد يضحك ألا الحقير سكت

و قعدنا انسولف و أنا مستانس

ريم قعدت اتدافع عني

في اللحضه الي استسلمت و ما قدرت اجاوب على هالحقير و هو يوصفني أباوصاف و يقط علي كلمات ما يقولونها غير امربيين الشوارع ريم قدرت أتدافع عني

والله احبها

امووووت فيها

كنت متشقق من الوناسه و فطووم اختي قعدت اتطالع فيني و في ريم و تغمز ليي .. ملقوووفه حدها


انتضروني في البارت الجاااي ...





___________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبة سكر
مشرفة المافيا التقني
مشرفة المافيا التقني
avatar

انثى
عدد الرسائل : 561
العمر : 24
العمل : طالبه في اجااازه =)
مزاجي : مشـوووش
تاريخ التسجيل : 26/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الثلاثاء 24 يونيو - 15:57

ايييه

زيين ما تسوي رييم =)

يلا ننتظر الجزء اللي بعــــــــده..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الخميس 3 يوليو - 19:55

تسلمين حبيبتي ع الرد و المتابعه حوبي .. ما اتقصرين:)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الخميس 3 يوليو - 19:58

نسيت ما اقول لكم ان هالقصه حقيقيه و في مجتمعنا البحرينيي .. و كاتب القصه هو نفسه بطل القصه (محمد) .. و الحين عمره : 15 سنه بيروح أول ثنوي و ريم عمرها 14 سنه أو 13 بتروح ثالث أعدادي .. و أترككم مع التكمله :

البارت التاسع :

بعد الهوشه الي صارت ويا الحقييير 0 ما اتشرف أقول أسمه او أقول عنه ولد عمي )قعدنا نسولف و

الي يقول لن عن مواقفه و الي يقول عن سوالف المدرسه و كاانت القعده حلوووووووووه و الي

امحليها وجوود ريم معان ...

بعد أشوي سمعنا احد يطق الباي و دخل .. الي هو عمي عبد الله (احنا انسميه عموو عبوود)

هذا أصغر اعمامي و هو اقرب واحد لنا أنا و رييم و متعلقين فيه وااايد ... عمره 16 سنه .. دمه

خفيييف و ضريف ..

دخل علينا و هو يقوول أبصووت عالي غطا على الضحك و السوالف: هاااااااااي شعب .

رحبنا فيه .. تقرب صوبي وقال لي انا و فطوم : وخرو اشوي أبي أقعد بينكم ما يصير كله لاصقين في

بعض كانك انت المغناطيس و فطاموو الحديد .. مو بس انت عندك توؤم .. انا وريم بعد مثل التوؤم ..

أنا: انزيييييييييييين .. هاك أقعد وخرنا عنك علشان تقعد يا الكننج عبووود .

عبود : ههههه قصدك أستاذ عبود

أنا:أوكي بنقول لك أستاذ

عبود و هو يوجه الكلام الى رييم : هلااااااااااا ابتوووئمي .. شخبارج .. فديييييييييييييييييييتج والله ..

يالله طرشي ليي ذيك النغمات الجديده .

رييم: هلا والله .. هاك خذ التلفون و طرش لروحك الي تبيه

عمو عبود : أفا علييييييج بس .. هاتي و لا عليج

قام اخذ منها التلفوون و باسها على خشمها و هو يقول : فدييت خشمج و فلصها فلصه خفيفه على خدها و قاام ..

وقا الضحك علييه .. و على حركاته

و انا بعد صرت وياهم اضحك لكن حسييت بأشوية غيييره ..

لا تتوقعون أن سبب غيرتي هو حب عمي لها ..

سبب غيرتي هو ان عمي ماخذ حريته يعني يقدر يحب ريم في خشمها او في خدها .. أو يجود يدها .. و حلاااال عليه لانها بنت اخووه لكن انا ما أقدر ..

شفت المنضر و عمي يبووس خشم ريم .. قبضت على أيدي و كورتها من الحسافه الي في قلبي ..

و لو كان حلاال عليي مثل ما كنا اصغار كنت اخذها و أحضنها لصدري و ابوسها في خدها .. لكن آآآآخ يالقهر

كنت سرحان و أفكر .. قاطع تفكيري صوت عمي عبود و هو يقول: وش فيه الحلو سرحاااااااان ؟

أنا : هههههههه لا ما فيني شي

عمو عبوود: اتفكر في شنوو؟؟ مباراة بكره أو أختبار العلووم؟؟

أنا: لا هاي و لا هاي .. و قلت له و أنا أغمز لريم من تحت لي تحت علشان محد يشوف : أنا افكر فياحد ثاااني

عموو عبوود : اووووووه في أحد ثاني هااا يالخطير .. و من هالأحد الثاني؟

قلت له و انا اطالع في ريم بعدين أطالع فيه: ما أنعلم

عموو عبوود : هههههههههههه لا أتعلمووم .. عيووونكم فاضحتنكم يالمغرمين .. ألله يساعدكم ويخلكم لبعض

أنا : أنت شنو قاعد أتقوول .. يلا بلا اهرار

رن تلفوون جوال عمي عبوود .. طالع في أسم المتصل

أتغيرت ملامح وجهه و ارتبك و طلع برى الحجره علشان يتكلم ويا المتصل ...

أنا جاني فضووول أبي أعرف منو هاذا الي متصل ليه و خلا ملامحه تتغير

و يرتبك .. و الغريب أن ما كلمه قدامنا .. كلمه برا ..و مو من عوايده انه

اذا احد متصل ليه يطلع برا يتكلم .. فأكيييد في السالفه شيييي

انتضرووني في البارت الجاي علشان تعرفون منو الي اتصل الى عمووو عبوووووووود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه   الخميس 3 يوليو - 19:59

البارت العااااشر :

بعد ما كمل عبوود مكالمته رجع لنا .. سألته عن الي أتصل له .. قال لي بعديين أقووول لك و بتعرف كل شي ..

قلت اوكي بعدين باعرف منه كل شيي

كملت سوالفي مع الي قاعدين ..

بعدين رحنا أنسلم على أبووي العود لأن كان راجع من مشوار فما قدرنا انسلم عليه ألا في وقت تاخر ..

بعد ما طلعو الكل .. احنا كنا بنطلع لكن قال لي عمي عبوود أقعد وياه علشان بقول لي عن السالفه و

بعدين هو بيوصلني الى البيت ..

وافقت و قعدت معاه..

و بدا يقول السالفه : والله انا بقول لك عن السالفه لكن ما ابيك اتقول ألى أحد أو يوصل الخبر ألى مريمو >>هذي أكبر وحده في عماتي و أبحسبة الأم الى عمي عبوود بعد وفاة أمي العوده الله يرحمها

أنا : أوكي ما بنقول ألى احد .. شكله السالفه خطييييره

عمي : اي خطييره السالفه .. هذا الي أكلمه بنت مو صبي .. و هالبنت أسمها سااره

و قال لي أسم عائلتها و عرفتها لأن عائلتها مشهوووره

أنا : أنزيين وش فيها هالبنت ؟؟

عمي : هذي الله يسلمك وحده من اول ما شفتها و هي داخله قلبي .. حبيتها و حبتني و الحين أنا أكلمها

لكن من غير علم احد من الأهل .. لكن اذا شاء الله و كتب لنا نصييب أن يجمعنا لبعض فأنا بكلم أختي

مريووم علشان أتكوون هي الخطابه و اتقدم لها ..

انا : اهاااااااااا .. انزين ليش ما تبي أحد يدري عن الموضووع ؟؟

عمي : لأن هذي البنت أخوها مو زييييييين .. و الطريق الي يمشي فيه مو زين و سمعته سيئه .. فأذا

اهلي عرفو عن علاقتنا و خصوصاً مريم و أبوي فما بيخلوني أكلمها و يمكن التلفووون بيمنعونه عني

أنا :أنزين انت يالغبي أذا الحين اتقول ما بيرضوون و بيقطعون علاقتك أبها .. فأشلوون أذاتقدمت له

علشان تخطبها .. أكيييد ما بوافقووون

عمي : انا في ذاك الوقت بيصير سني كبييير .. و أنا الي عليي أختار و على كيييفي .. محد بيقدر يتدخل

في هالمسأله لانها زواااج و هذا الشي يخصني ما يخص أهلي .. لكن علاقتي معاها في هالفتره اذا

عرفوها و كشفوني فبيقدرون يبعدونا عن بعض و أذا ما قدرو فبيستعملوون معاي أسلوب ثاني

أنا : و أشلووون تعرفت عليها ؟؟

عمي : هذي بنت أخت واحد من ربعي و كنت أحووس في جواله و بعدين رحت للصور و شفت

صورها .. سألته هاذي من فقال لي انها بنت أخته .. و جذي عرفتها .. الحين ابغي أعرف وش راايك

في الي أسوييه ؟؟ صح هو ما بيعجبك الحب من ورا الأهل لكن شنو أسويي .. أنا مجبووور

أنا : انا ما اقدر ألوومك على هالشي و أنا من رايي انك لو أتروح و أتصارح عمتي مريم على

هالموضوع و أتفهمها أنك أتحب البنت و ما تقدر تستغني عنها و أن أخوها ماله خص في علاقتك

معاها

عمي : والله ما ادري .. انا بفكر ..

قلت له و أنا أطالع في الساعه : يلااا قوووووووووم وصلني أبسرررعه شووف الحين الساعه 11 و وراي مدرسه

عمي : أووكييي

عمي قال ألى السايق يوصلني لأنه مايسوووق بعده ما أخذ الليييسن

رحت أبسرعه ركييض .. و ركبت فوق الغرفه و نمت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عُشاق و للأبد >>قصه حلوه و حقيقيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مافيا المدرسة :: 
|[ المافيا الأدبي ]|
 :: مافيا القصص والروايات
-
انتقل الى: