منتديات مافيا المدرسة

منتدى لكل مبدع ..!
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الثلاثاء 12 أغسطس - 15:08

هاذي قصه من تأليفي بدأت بكتابتها تاريخ 9-8-2008..شاركت فيها بمنتدى بأسم فراوله ورديه.. و أنشالله تعجبكم

هي صايره بالفسحه لكن الحوار بالعامي .. باللهجة البحرينيه .. و من اجزاء طويــله .. عادي النقل بس بشرط كتابة بقلم:فراوله ورديه ..:)

]البدايه ~ البارت الأول] :
تجلس بكل هدوء في زاوية من زوايا غرفتها المظلمه .. شعرها ملمووم بشريطة حريريه بشكل عشوائي .. خصلات ناعمه على كتفيها و أخرى على جبينها لتغطي عينيها البريئتان .. تنضر الى الأرض بنضرات العاجزين .. و ربما التائهين..ثم ترفع عينيها و تلقي نضرة من أمامها لترتسم في مخيلتها شي مما عاشته قبل بضع دقائق .. فترى ذلك الطفل و الذي أطلقت عليه أسم الصديق .. تتذكر عيناه الحزينتان و ما تخبآن من غموض عجزت عن تفسيره .. و يتسامع في أذنها صوته بأنغام حنجرته العذبه و نبرة صوته البحووح .. لتعطيه لمسة ساحرة .. و فجأه .. إستيقضت تلك الطفله من ذاكرتها لترى الواقع و ما جهزه لها من مفاجئه .. فتسقط دمعة ساخنه على خدها الناعم.. لتتسائل في داخلها : على وين يا حسن .......!؟

>>إن هذه الطفله هي بطلة قصتي .. فطوم محبوبة الجميع .. لها وجه بريئ و عينان واسعتان شديدتان السواد دائمتا اللمعان .. يكمل جمال عينيها حواجبها الطويلة المرتسمه على عينيها بشكل متناسق .. شعر شديد السواد و طويل .. بيضاء البشره .. عمرها 5 سنوات

الطفل الذي اطلقت عليه صديقها : حسن خفيف الظل .. صاحب الوجه البشوش .. أبتسامته البريئه لا تفراق وجهه.. صاحب القلب الحنون و الطيب .. يمتلك ملامح غاية في الجمال .. عينان زجاجيتان ناعستان و بشرة سمراء فاتحة اللون .. شعره أسود و نااعم .. أكبر من فطوم بسنة ...>>هو بطل قصتي

..
..
..

ماذا حل بالطفله ..؟؟ و ما الذي جعلها تبكي و تنعزل عن العالم لساعات .. تحبس نفسها في غرفتها و لا تسمح لأحد بالدخول عليها .. و نضراتها التي لا تفارق عينيها .. و ما الذي جعلها تسأل نفسها : على وين يا حسن ....!؟
و ما الذي جعل الطفلة المشاكسة صاحبة المواقف المضحكة تبكي دموع بلا صوت ..؟؟ فقط أنيين بنبرة تألم قهراً و حسرة..؟
هل لأنها فقدت دميتها ..!؟ أم لأنها تشاجرت مع اخيها ..!؟ أم سقطت مصاصتها من يدها على رمال الحديقه..!؟

لاااا .. ليس هاذا السبب

إنها لأول مرة في طفولتها تبكي بهذه الطريقة التي يعجز غيرها عن تفسير سبب ذلك ..

..
..
..

لنُرجِع الزمن إلى الوراء قليلاً..,فقبل بضع دقائق حدث ما لم تتوقعه الطفله :
كانت تلعب مع حسن في فناء المنزل .. تجري ورائه بكل مرح .. تتعالى ضحكاتهما في المكان .. الى أن تعبو و جلسو على كرسي في زاوية الحديقة الخارجيه .. ليسمعوو صوت رجولي قادم من الباب .. كأنه صوت مألوف للطفلان .. أدركت ريم ان صاحب هذا الصوت هو جارهم عبد الله أب لصديقها حسن ..
هرعت من مكانها بسرعه لتجري إلى جارهم و هي تقول : عمييييييييي عبد الله .. عميييييي عبد الله شخباارك..؟>>انه ليس بعمها ولا يقرب لها بشيئ و لكن تسميه عمها لما له من معزة عند أبيها فهو الأخ و الصديق لأبوها

عبد الله (الذي يسمونه في القريه أبو محمد) يحملها بين ذراعيه : هلااا بنتييي فطوووم الحلوه .. وين حسوون.......!؟
حسون في زاوية أخرى يختبأ وراء عمه أبو ناصر (أب فطوم) و هو يقول بأعلى صوته : ماااابي أرووح مابيي أرووووح

يقترب بو محمد من ولده ليرفعه من الأرض بكل صعوبه .. بينما حسن يتمسك بثوب عمه أبو ناصر مصراً على رأيه .. بعد عنااء كبيير حمله أبوه على كتفيه و حسن يقول : تكفى أبوووي خلني عاد بس اليووم .. مابييي أرووح أهناك .. ابي ألعب مع فطووم و أخوها نصوور(هاذا ناصر أخو فطوم و في سن حسن) .. اهناك ما اعرف أحد العب معاه

بو محمد : بنروح بس كم شهر و بنرد البحرين .. لا أتصير عنيد حسون .. انت بترجع لفطوم و نصور ما بتضل في لكويت واايد...!!

فطوم و كأنها تريد ان تستوعب ما يجري و بنضرات حيره و نبرة سؤال: عمي عبد الله ..؟؟ لييش؟أنتو يعني بتروحون لكويت أهناااك بتضلون ..؟؟

بو محمد بأبتسامة عطف و هو يمسح على رأسها الصغير : أي حبيبتي أحنا بنروح اهناك أشوي و بنرد لكم ,, لا تزعلين حسون ما بيطول عليج .. هو ما يقدر يفارقكم انتي و نصور

بدأ حسن بالصراخ و هو يحاول ان يفلت من يدي أبيه : ماااااااابي مااااابيييي أرووح .. فطووم لا أتخافين أنا ما بروح .. انا بقعد ألعب معاج و مع نصوور أخووج .. و بخلي أختي مريم اتيي تلعب معانا ..

بو محمد ودًع بو ناصر قبل أن يغادر الى بلد أهله الكويت .. و حسن ينضر إلى فطوم بكل حرزن.. فطوم نضرت أليه بنضرة حزن و الدموع متجمعه في عينيها .. ركضت الى داخل البيت و مباشرة أتجهت الى غرفتها .. حيث الضلام .. الى زاويتها .. حيث الألم .....,,
..
..
..

ضلت على هذا الحال الى أن نعست من كثر البكاء و نامت في تلك الزاوية .. أيقضها صوت بكاء أخيها ناصر
خرجت من غرفتها و هي تطل من الحديد المطاوع للدرج الى تحت حيث الطابق الأول .. فوجدت أمها و أخيها ناصر يبكي و بيده كرة و هو يقول : يمممه روحي ناديه أبي العب معاه كره .. الحين هو ما راح لكويت .. بس هالمرة تكفيين يمه

أم ناصر : بس حبيبي بس خلاص لا أتصيح هم بيردون ما بيضلون واايد
ناصر : ما رااحو اقول لج يمه ما رااحو .. تكفين يممه يلا عاد روحي ناديه بلعب معاه
أم ناصر : أي ما راحو .. بس الحين بيجهزون نفسهم للسفر و بعد كم ساعه بيروحون .. بس خلاص أسكت .. يلا قوم عسل وجهك و روح ألعب أنت مع أختك فطوم

رجعت مباشرة فطوم الى غرفتها .. فتحت الستارة لترى سيارة أم محمد (هي أم حسن) تنقل الشنط و الأغراض الى داخل السياره .. بينما حسن جالس على حافة الرصيف و واضع يده على خده و هو ينضر الى الأسف .. لم ترى ملامح وجهه و لكن يبدو عليه حزين من طريقة جلوسه .. كان الفاصل بين منزل أبو محمد و منزل أبو ناصر فقط شارع .. أسرعت الطفله لمكتبتها لتفتح درج من أدراجها و تبحث عن شيئ .. وجدت قطعة قماش صغيره سوداء اللون كُتِبَ عليها بالخيوط البيضاء اللامعه إسم حسن في وسط قلب أحمر اللون .. هي التي صنعته بيديها لأنها كانت من هواياتها النقش و الكتابه بالخيوط على القماش .. اسرعت الى الأسفل و هي تجري .. نزلت من الدرج بسرعة كبيرة و فتحت باب الصاله و من ثم الباب الرئيسي ..

رأت حسن في وجهها .. سارت إليه بكل هدوء .. إنتبه لها و هي واقفة أمامه
حسن بدهشة : فطوووم
فطوم: أي ..
نضرت إلى الأرض بحياء و محمرة الوجه
حسن : أشفييج فطوم؟؟ تبين شي؟
فطوم : ابغي اعطيك شي .. و أعطته قطعة القماش
حسن : اللاااااااااااااي .. هاي انتي سويتيها لي آنا؟
فطوم : أي .. اشرايك فيها؟
حسن : وااايد حلوه .. مشكوووورة
فطوم و هي تنضر له بحزن ..: بتروح وين؟ لكويت؟ ليش؟
حسن: أي لكويت .. بسافر عنج و عن نصوور .. بروح لكويت
فطوم: ليش؟؟
حسن : يقول ابوي انه اشتاق لأهله الي في لكويت و يبي يسافر لهم
فطوم و قريب بتطيح دمعتها: متى بتجون؟ تكفى لا تتأخر
حسن و هو في نفس حال فطوم: لا ما بتأخر ..
فطوم : باي .. دير بالك على روحك
حسن : بااي .. لا تبجين صيري قويه مثلي

غادرت تلك الطفلة الصغيرة من أمام هاذا الطفل العبوس .. و لكن بقي خيالها أمامه .. ينضر الى أمامه فيرى طيفها .. يراها واقفة أمامه و تحدثه .. و هو مبتسم

لم يكن حسن على الرصيف و لم يكن على العالم .. لقد سافر الى عالم الأحلام .. ليلتقي بطيف فاطمة.. فيراها تجري ورائه و تبكي و تضحك و تصرخ و تزعل و تختبأ وراء الأشياء ليبحث عنها

أفاق حسن عن هاذا الحلم و رجع الى واقعه و عالمه .. ركب السيارة منطلقاً الى مكان الغربة .. الى مكان بعيد عن فطوم .. لا يوجد فيه الطفلة فطوم .. و لا يوجد فيه أقرب أصدقائه نصوور

..
..
..

في الحقيقة إن عائلة بو محمد سيسافرون الى الكويت لمدة 5 سنوات و لكنهم يريدون ان يقنعو حسن بأنه سيعود الى البحرين بعد شهور قليلة .. و كذلك فطوم أستوعبت الأمر بأنهم سيذهبون فقط لعدة شهور و لن يتأخرو ..

~ النهايه ~
انتهى هذا البارت .. و نطرو البارت الجاي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الثلاثاء 12 أغسطس - 15:09

(البارت الثاني}..
..
..
..

في الإسبوع الثاني :
أم ناصر : يممه فطووم .. اليوم بيجون لنا ناس .. قومي زهبي روحج
فطوم : و من الي بيجي لنا...!؟
ام ناصر : بيت خالج من زمان ما شفناهم .. اليوم بيجون و بتيي ساره بت خالج علشان اترووحين تلعبين معاها
بعد بضع ساعات رن الجرس ليعلن قدوم بيت الخال (بو علي)..
بو ناصر :هلااا بو علي .. شلونك شخبارك..؟ من زمان ما تنشافون
بو علي : هلا بييك.. الحمد لله بخير و انت شخبارك ..؟
بو ناصر : بخيير .. حيااكم تفضلوو
و راحو الرجال للمجلس .. بينما ضلت أم علي مع أم ناصر في الصالة..
في زاوية أخرى :
فطوم : خالوو وين ساروونه؟ ما اشوفها يت ابي ألعب معاها
بو علي : الحين بتدخل
ذهبت فطوم الى الباب لتفتحه و تجد أمامها ابنت خالها ساره(مشاكسة نوعاً ما و لكن طيبة القلب .. في سن فطوم) .. و ابن خالها علي (عمره 8 سنوات ..أكثر أولاد العائلة ثرثرة .. يحب الكلام و المزاح و لكن فطوم تكره هذا الولد و لا تحب اللعب معه أو التحدث إليه)..
فطوم : ساروونه حبيبتي و أخيراً وصلتييين (و تحضنها)
علاوي بإستغراب من الفتاتين : يعني من صجكم الحين من زمان ما شفتو بعض؟ قمتون تتحاضنون بتسوون لنا فلم هندي ههههه
فطوم : سخييف .. والله كيفنا من زمان ما شفنا بعض و وحشتني .. عندك مانع…!؟
علاوي: لا أبد فطوم .. ما عندي مانع .. إلا وين نصور أخوج …؟
فطوم : ما ادري .. إتلاقيه الحين راز الوجه عند خالي و أبوي
علاوي يتجه الى داخل المجلس و يلقي التحيه .. يجد نصور جالس أمامه .. : نصوور انت اهني و انا ادور عليك..؟
نصور : هلااا .. أمش خلنا نلعب كوره .. صار لي اسبوع ما لعبت كوره كله من حسنو راح و خلاني ..
علاوي : انزين ليش شايل حزن الدنيا على راسك .. أمش خلنا نلعب كوره .. حسون بيرد لك لا تخاف
راحو يلعبون كره بينما فطوم و ساره جالسين على أحد الكراسي في زاوية و يتبادلن أطراف الحديث .. فطوم:أففف شوفيهم جو بيلعبون لنا اهني .. علشان يفلعونه بهالكوره
ساره : اووووه ما يخلون الواحد يستانس
فطوم تقول لأخوها نصور : روحو لعبو بعيد عنا ما نبيكم اتجون صوبنا بعدين اتصيدنا الكوره
نصور : انتو الي دخلو داخل
سارونه : ما بندخل
علاوي : دخلو اهني شمس ... بعدين تصيدكم ضربة شمس و بتطيحون علينا .. ما فينا شدة انروح علشانكم مستشفيات
فطوم : وييييي يممه .. آنا بقوم احسن لي .. يلا يلا امشي ساروونه خلنا نلعب داخل
ساره : ههههههههه شوف هاذي خافت على عمرها
و دخلو البنات داخل ليكملوو كلامهم و ألعابهم
بينما علاوي و نصور بدأو باللعب .. خرجت الكره من سور المنزل متجهة الى الشارع
علاوي : لييش اتشووت الكره جذي..؟ يلا الحين انت الي روح جيبها
نصور : انزين عاد بنروح انجيبها لا أتصارخ
ذهب ناصر ليأخذ الكره و إذا بطفل من أطفال الحي يمسك بالكره
الولد : أبي العب معاك كره .. عاااد
ناصر : اوكي تعال العب معاي آنا و ولد خالي
و ذهبو
ناصر : انت شسمك.....!؟
أحمد : أحمد
ناصر : وين بيتكم؟
أحمد : قريب من اهني .. بس اتخطر اللفه و أتلاقيه على يسارك
ناصر : أي يصيير أقبال البراده موو؟
أحمد : يس
علاوي و هو شاق الحلج : هااي
احمد : هاياات .. ههههخ..,, يسأل نصور: هاذا ولد خالتك..!؟
ناصر : أي هذا هو
علاوي : ليش مو عاجبك؟
احمد : لا ما قلنا شي .. يلا ما بتلعبون..!؟
و بدأو في اللعب

..
..
..

سمعو الأولاد صوت الأذان
نصور : أمشو خلنا انروح المسجد انصلي و انرد نلعب
احمد + علاوي : أوكي
راحو المسجد يصلون و رجعو يلعبون كوره

في المطبخ:.. أم علي تساعد أم ناصر في تجهيز العشاء
دخلو عليهم البنات ..
فطوم : يمممه حدنا جواعه .. ما زهب العشا؟
ام نصور : الحين بيزهب .. انتو روحو لعبو بس عشر دقايق و حاطين لكم العشا ..
بعد ربع ساعه .. جهز العشاء و تعشو الحريم و الرجال .. بعد العشاء بدأو باكل الحلوه و الشاي..
فطوم : يممه حلوه كيكتش هاذي اني بسوي وحده جذي مووو...؟

ام علاوي + ام ناصر: ههههههههههههه
فطوم : لييش تضحون علي جذي..؟ يعني ذا سويت كيكه ما بيعجبكم طباخي..؟
سارونه : ههههههههههه فطوم بتسوي كيكه ههههه .. انتي اول شي عرفي شلون تسوين بيضه بعدين سوي كيكه
فطوم : يعني تطنزوون؟
ام علاوي: لا خاالوو ما نطنز .. انتي اذا كبرتي بتسوين كيكه و بناكلها بعد
فطوم تخرج لسانها لسارونه
ساره : يعني أتحريني؟
فطوم : لا ما احرش .. بس أتحجج
ساره تخرج لسانها الثانيه الى فطوم>>الجهاله بهاله

حان وقت مغادرة عائلة بو علي
أم نصور : لا تقطعون ردو زورونا
أم علاوي : انتو بعد تعالو زورونا
فطوم لسارونه : ساارووه تعالي لا اتخليني ابروحي ما عندي أحد العب معاه أو أقعد اسولف معاه
سارونه : لييش؟وين مريووم بنت جيرانكم؟
فطوم : الكريهة سافرت لكويت و خلتني
سارونه : أووكي بجي و انتي بعد تعالي بيتنا ..
و في زاوية أخرى :
نصور يقول الى علاوي : مع السلامه تحمل ابروحك و تعاال ليي علشان نلعب مع أحمد كوره .. بعرفك على عيال الفريق عندي معارف واجد انا
علاوي : يعني مشهوور؟
نصور : نوعاً ما >>اسمع الفسحه
يتجهون لساره و فطوم .. نصور يقول لفطوم : حجييه ما تبين اتسلمين علي .. خلاص انا بروح .. بااي و ديري بالج على روحج
فطوم من غير نفس : انزييين .. باي
نصور : ساارووونه ما صادتج ضربة شمس من العصر..؟! اشك ان لا
سارونه : ههه لاااا

و غادرو المنزل .. ضلت فطوم واقفة بجوار أمها .. فطوم : يمممه .. رااحو و ضليت ابروحي كالعاده .. اففف ملل

نصور :أي ملل .. امشي فطوم معاي براويج موقع مال ألعاب عجييب بتحبينه .. و أتجه الأخوان نحو شاشة الحاسوب

رنت الساعة الثانية عشر
بو ناصر : يلا يا عيااال قومي نامو تأخر الوقت
فطوم : انشالله أبوي
نصور : اوكي
غادر عنهم بو ناصر

ناصر يقول الى فطوم بصوت منخقض : هيي لا اتنامين .. بننطر لين ما ابوي و أمي ينامون و بعدين بنقعد على الكمبيوتر
فطوم : أوكي
بعد عشر دقائق نقريباً :
فطوم : بروح انام قبل ما احط راسي على الكيبورد و اروح في سابع نومه
نصور : قوومي نامي انتي مو وجه سهر .. هالحزه انتي يمكن نايمه و في الحلمة الرابعة عشر
فطوم غادرت عن أخيها و ذهبت لتنام في غرفتها .. بينما نصور يكمل لعبه و هو متحمس .. بقي ساعتين أمام شاشة الحاسوب و بعدها ذهب غرفته لينام..


~ النهاية ~
أنتهى البارت و نطرو البارت الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الثلاثاء 12 أغسطس - 15:54

(البارت الثالث}..

في وقت متأخر من الليل يقارب الساعة 3 طفرت فطامو من نوتها خايفه.. بدأت تسترجع الي حلمته .. كان حلم غريب و خوفها.. كانت الحلمه:
فطوم كانت تمشي و تبي توصل لحسن .. حسن كان في نهاية الطريق و متربع على الأرض و يكتب على الرمل الي حواليه إسمه و إسم فطوم .. كان الطريق وايد طويل و المكان مضلم و موحش .. وبس هم الأثنين في هالمكان .. و اتجي بنت ثانيه ما عرفتها فطوم و تقعد في وسط الطريق .. و تحجب عن فطوم شوفت حسن الي صار وراها

فطوم دلوعه و على ابسط الأشياء تقعد اتصيح .. فقعدت تذكر الحلمى و اتصيح هخخخ .. و بعد ما اتصيح تتعب و اتنام ...
قعدت الصبح على صوت أمها: فطووم يلا قعدي بسج نووم .. مو تتعودين لي على السهر و القعده الضهر .. يلا فطووم قومي صارت الساعه 10

قعدت و راحت عند المنضره اتشوف وش صار في عيونها ليلة البارحه .. كانو حمران من لصياح .. لمت شعرها و غسلت وجهها و نظفت أسنانها.. نزلت في الصاله ..:يممه ويين أبووي؟
ام ناصر: راح الشغل .. يعني بالله عليج أبوج بيضل في البيت لهالحزه؟أكيد بيروح الشغل ..!!
فطوم : أي صج نسيت
نصور: فطوم بدأت بالغباء و التصرقع من الصبح .. شغلي مخج مو ترفعين لي ضغطي
فطوم : انت محد كلمك و بعدين اني توني قاعده من النوم يعني شي طبيعي اصير شويه غبيه
نصور:هههههههههه تعترف بعد .. و يقلد على صوتها : شي طبيعي أصير شويه غبيه
أم ناصر: يالله عااد بسكم اهواش من صباحت الله خيير
فطوم: هو الي بدا اني ما يخصني .. خليه يسكت عني و بسكت عنه
أم ناصر: اووه .. يالله فطوم خلاص سكتي
فطوم: انشالله يمه
و تعطي أخوها بنضرة حقد و هو الثاني يقعد يضحك عليها .. و يزيد قهرها
فطوم: ماعليه بقول لأبوي .. بتشوف شغلك
نصور :انتين يعني قاعده اتهدديني ها؟اشوف طول السانج علي
فطوم : أي و ليش ما يطول الساني عليك .. انت من اتكون يعني؟
نصور: أنا ولد أمي و أبوي .. ليش وش شايفتني..؟
فطوم: شايفتنك واحد أهبل و أمصرقع ما يفهم شي ..
نصور: و تردو سفيه الجواب
فطوم: ههههههههههههههههههههه شنو اتقول؟؟
نصور بأستغراب: و تردو سفيه الجواب
فطوم تضحك بشكل هستيري: ههههههههههههههههههههههههههه .. انت اشفيك قمت و قلبت المثل فوق تحت .. يقولون ولا تردو على السفيه جوابا .. مو و تردو سفيه الجواب
نصور بنبرة قهر: مشكووره على المعلومة و لطنز علي
فطوم و هي رايحه عنه : ههههههههههههههههه يا ربي عليك .. الله عاطني أخو هو و اللوح واحد .. غبي بمعنى الكلمه
نصور : يممه ما زهب الفطو ؟؟
ام ناصر: امبله .. روح ناد أختك علشان اتيي تاكل
نصور: ما بروح انادي عليها هاذي تطنز علي .. كلش ما عندها ذووق
ام ناصر: نصوور يلا قوم لا الحين
قاطعها نصور: انشالله انشالله بروح انادي عليها .. كل واحد يجي يقعد يهدد فيني .. ليش يعني؟ انا الطوفه الهبيطه في هالبيت؟
ام ناصر: بسك هدرة و روح ناد على أختك
ناصر: انشالله ... فطوووووووووووووم فطووووووووووم و صمخ اجلاب فطوووم مافيني شده أقوم علشان اناديج اتيين تاكلين يا ست الحسن و الدلاال .. فطاااموووووووو و صمخ
بعد ما عجز .. قام من مكانه و راح لها فوق فتح الباب : انتي صمخه لو تتصيمخين؟
فطوم: وش فيك؟ اني ما سمعتك انزين
نصور: انا اناديج و بلاعيمي ألمتني و انتي خبر خيري .. قومي تفطري
فطوم : انشالله مو تقعد اتصارخ
و نزلو تحت و كل واحد يصارخ على الثاني
أم ناصر : بسكم خلااص سكتو.. وش فيكم أمناجر من الصبح؟ ما تحشمون احد ولا شي
فطوم : سووري مامي ما كان قصدي كلله من ولدج الغبي
نصور: ما يقولون سوري مامي .. يقولون آسفه يمه ما بعيدها .. تعلمي فن الأكتيكيت من أخوج السنع
فطوم: أول شي قول كلمة أتيكيت عدل بعدين بتعلمه منك .. لو تدري .. اني اليوم بنطم لأن شكلك ناوي على هوشه
نصور: يكون أحسن
و بدو ياكلون بهدوء
أم ناصر و هي تطالع في عيون بنتها: يمه شفيج عيونج صايره حمره؟
فطوم تخسبقت ما تدري شنو اتقول: هاا؟
ام ناصر: اقول لج شفيها عيونج صايره جذي حمره ؟
فطوم: أي .. اليوم اغسل ويهي بالصابون و دخل صابون في عيوني >>تعرف تدبر روحها هالنتفه بعد
ام ناصر : انزين ليش ما تغمضين و انتين اتغسلين ويهج؟
فطوم: راح عن بالي >>قمة الغباء هههههههههههه
ناصر : غبيه
فطوم : أهبل
ناصر : ياللوح
فطوم : يالتلح
ناصر :ما عندي شي أقوله لج .. اهنتيني ..
فطوم : مسكين أخويي .. أفاا تزعل عليي؟ اني أمزح معاك>>تحول الحقد الى محبه هههههههههه
ناصر: صدقتني الهبله .. انا ما ازعل عليج خيوو
فطوم بنضرة حاده : من الهبلة ؟
ناصر خاف من نضرتها : محد..من قال هبلة؟
فطوم:غبي .. اسكت خلنا ناكل
و كملو أكلهم
فطوم : يممه تعاالي ابغيج تختارين لي ثياب حلوه لأن اليوم الجمعه يعني بنروح بيت بابا عود .. ابي أتكشخ و أصير حلوه لأن ساروه قالت بتتكشخ
ناصر: ما اقدر على البنوته .. أتغار من بنت خالها
فطوم : لا والله .. و ليش بغار .. يعني وش ناقصني آنا .. وش زيني
ناصر : مغروره
فطوم: طالعه عليك
ناصر : لا انا مو مغرور مثلج
فطوم : ادري ليش اتقول لي هالكلام .. لأنك محتر
و تسحب امها اتدخلها الغرفه و تفتح لها كبت ثيابها عشان تختار لها امها شي لتلبسه ..
ام ناصر : يممه فطوم هاج اخذي هاذا الفستان حلو عليج .. لبسيه
فطوم : أيوه ايوه عاشت ام ناصر أم الذووق والله ..اوكي باخذ لي شاور و بلبسه
ام ناصر و فيها الضحكه: انتي شفيج هالأيام؟صاير السانج أطول منج يالنتفه .. يلا خلصي و اذا خلصتي تعالي لي بسحج شعرج .. و طلعت عنها أمها
ضلت البنت واقفه قدام الباب و منصدمه .. ليش امي قالت لي هاذا الكلام..؟ هذي الكلمات تركت أثر في نفس فاطمه .. اخذت تتردد في مسامعها كلمة: صاير السانج أطول منج .. لكن سرعان ما نفضت أفكارها من رأسها و هي تقول : أي اكيد بيصير الساني طويل دام نصور يعاندني .. يعني يتعلف ابي و آنا اسكت عنه؟ ما يصير

لبست فستانها القصير يوصل الى تحت الركبه وردي لونه عند الأطراف و يتدرج للوردي الغامث من فوق راحت المكتبه اتدور لها أكسسوار أو شي اتحطه في شعرها يناسب لون الفستان الي عليها .. بالصدفه طاحت عيونها على صوره مقلوبه على وجهها .. رفعتها و شافت نفسها في الصوره و حسن واقف جنبها يلعبون مع بعض .. تذكرته و تذكرت أيام ما كانو يلعبون مع بعض .. و بدأت اتصيح
مرت أم ناصر عند غرفة بنتها سمعت صوت اصياحها .. دخلت عليها شافتها اتصيح و وجهها مرمي على السرير .. و الصوره في ايدها .. حاولت أمها تاخذ الصوره من ايدها تبي تشوفها و ما قدرت

ام ناصر بحنان الامومه : يممه شفييج تبجيين؟ شنو الي في يدج؟
فطوم ما عطت أمها جواب و استمرت ي لصياح
ام ناصر : يمه عطيني الصوره ابي اشوفها .. انزين رفعي راسج اشوي
فطوم : ابييي حسن ابييي مريووم .. روحي اتصلي لهم خلهم يرجعوون
ام ناصر بأبتسامه : يلا قومي يمه خلنا الحين بنروح بيت ابوج العود .. بتشوفين أهناك ساروونه و علاوي .. ما تبين تلعبين معاهم؟
فطوم بعناد الأطفال:ماني ماااااني ما ابي اروح .. بقعد اهني يمكن يوصلوون و احنا في بيت ابوي العود .. بضل أنطرهم
ام ناصر اخذت بنتها و رفعت من علاى السرير هي تمسح دموعها : يممه حبيبتي ما بيطولون .. كلها كم يوم و هم راديين .. ما باقي شي .. لا اتكبرين السالفه و هي صغيره

تذكرت فطوم الي شافته في الحلمه .. شافت الطريق الطويييل الي بينها و بين حسن .. ففسرت هاذي الحلمه على ان بينها و بين حسن زمن طوييل بطول ذاك الطريق الي في
قالت لأمها : يمه انا ادري ان حسن ما بيرد من البحرين ابسرعه .. باقي عليه أيااام واااااااااايد .. انتي ليش تجذبين علي و اتقولين انه قريب بيرد؟

الأم : انتي ما سمعتي أبو محمد شنو يقول؟ قال لكم بس كم شهر و هو راد .. يعني ما باقي شي

نجحت فاطمه في تحرير نفسها من بين ايادي أمها بسهولة لأن حجمها صغير .. و ركضت للدريشه .. طاحت عيونها على بيت جارهم ابو محمد .. وقفت فتره طويله و هي تطالع في البيت .. تتأمل فيه .. تدقق النضر على كل شي حوالي البيت .. يمكن اتشوف شي من حسن .. بس ما شافت غير الذكرى
أخذتها أمها بخفه و رفعتها عن الأرض راحت عند الباب .. و ما زالت عيون فطوم على ذاك المكان المكان .. بيت صديقها حسن مثل ما اتسميه ..
بدأت أم ناصر تسحج شعر بنتها فطوم ..نطت من مكانها و راحت عند المكتبه عشان تاخذ ربطه فقها ورده ناعمه ورديه >>يا عييني .. أنيقه هالبنوته
أنتهت أمها من شعرها..راحت عند المنضره اتطالع روحها هي تقول ...: اللااااااي حلو شعري بالربطه هاذي .. أجنن قمر حديي
الأم تضحك عليها : ههههههه بسش غرور .. انا بقول لأبوج يشيل هالمنضره من غرفتج .. كل دقيقتين او ثلاث اتروحين اتبحلقين في روحش
فطوم : اووه يممه ؟!؟... يعني وش فيها لو الواحد قعد يطالع في روحه و هو متكشخ ..؟
الأم: مافيها شي ...,,,,وطلعت عن ابنتها .. يقطع طريقها نصور و هو متكشخ : يمممممه حبيبتي شوفيني اشلون انا رززه اشحلاتي .. مو ناقصني غير سياره البي ام دبليو أفحط ابها هههههههههههههه .. اشرايج فطوم..!؟
فطوم :أولاً الرزه ما يفحطون على قولتك .. و ثانياً انت مو وجه تفحيط .. جان تقلع أبيوت الفريق أبتفحيطك
مشت عنهم أم ناصر يوم شافتهم يتناجرون كالعاده

ركبو كلهم السياره بيروحون بيت الجد .. انتقل نضر فاطمه الى منزل صديقها حسن .. و بدت سرحاانه
نصور: فطوم وين رحتين؟ اجوفج سرحانه؟ لويين سافرتين
فطوم خبر خيير ما ترد عليه
نصور يصرخ : هيييييييييييييييي انتي
فطوم تشهق : بسم الله .. طفرتني أنت شفيك اشتبي ويه هالفيس الي عليك ؟
نصور: ما ابي شي بس أسألج وين رحتي؟ اشوفج سرحتي لأي بلد وصلتييي ؟
فطوم بنضرة حالمه و هي خافضه صوتها علشان محد يسمعها : وصلت للبلد الي فيه حسن العب معاه اهناك
نصور: هااا؟ ما سمعت الجواب؟؟...!؟
فطوم: عساك ما تسمع اقول لك وصلت لتايلند مادري انيوزلند
نصور: اهااا الحين سمعت

وصلوو بيت الجد ..:..
اهناك كانو متجمعين خيلانهم و خالاتهم
سارونه : فطوم يالكريهة انطرج من زمان
فطوم : هلا والله .. وحشتيني كتيير .. كيفك؟ امنييحه؟
سارونه : أجوف انقلبتي لنا سوريه .. يلا يلا عدلي كلامج لا أعطيج الحين سطار
فطوم :بل!! شفيج قمتين اتهاوشين .. قولي ما تعرفين للكلام السوري و فكينا .. مو تقعدين اتهددين
علاوي : فطووم تعالي بقول لج شي
فطوم : ما ابغي اسمع منك شي
علاوي: شي اتحبينه
فطوم : ما في شي احبه زييييين
علاوي : ابكيفج
فطوم : أي ادري كيفي .. مو كيفك
ساره : هيي انتون بلا اهواش .. حشاااا مالحق اتشوفون بعض سيده تتهاوشون ..؟ علوو يلا روح ويه لصبيان مو تلصق فينا
علاوي : انشالله يالكويين
و راح نهم ..
ضلو ثنتينهم يسولفون سوالف ماا اتخلص ...
لين ما راح كل واحد بيتهم ...
في البيت فطوم قاعده اتطالع تلفزيون .. خلص المسلسل
ركبت فوق غرفتها و اتربعت على السرير و هي حاطه ايدها على خدها .. تذكرت حسن و قعدت تتذكر الأشياء الي صارت معاها و مع حسن .... قالت تلقائياً بسوط واطي : وحشتني يالغالي ... >>>> Oh my god….!
..
..
..
شنـــو أخبار حسن و شنو أمسويفي الكويت...!؟ \\ في البدايه كان كله يصيح يبي يرجع البحرين .. و يقول لأبوه ينادون له فاطمه اتجي تلعب معاه .... ليين ما اتكيف مع الأجواء اهناك و اتعرف على بنت العم (بيان)و تم كله لعب و سوالف معاها .. لكن في نفس الوقت ما نسى فطوم و السوالف الي اتصير معاها و النجره و لهواش مع نصور


~ النهائة ~

نطرو البارت الجاي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sanoorahelwa
مشرفة مافيا الأسرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1918
العمر : 24
البلاد : البحرين ,, دآري ومربآي ..
العمل : طالبة
مزاجي : كووووول
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الثلاثاء 12 أغسطس - 16:01

واوووو .. مافيه طلعتي خطيره صج
القصه عن جد حلوة
يلا كملي بسرعه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 15 أغسطس - 15:13

تسلمين حبيبتي سنوره حلوه ..:) ما قصرتي


(البارت الرابع..}
..
..
..
..
..
..
..
..
..
..
..
..
مرت 3 سنوات .. فطوم صار عمرها بين 8 و 9 سنوات >>يعني في صف الثالث
بعد هالثلاث سنوات يأست من أنها اتلاقي حسن .. كانت تحاول تتناساه .. بس ما قدرت ..لأن حتا في أحلامها يجي لها .. .. .. .. أما حسن فصار عمره بين 9 و 10 سنوات يعني في الرابع .. هالحسن صح انه للحين يذكر فطوم لكن قدر انه يتحمل هالشي .. يعني ما اتأثر على فراقها كثر ما فطوم فقدته و وحشها الغاالي >>على قولتها .. كان لاهي أشوي مع بنت عمه بيان .. لأن هي الي تقضي وقت فراغه .. طول الوقت و هو معاها .. معتبرنها مجرد بنت عم يسولف معاها و يسلي نفسه .. ما كان عنده أعمام .. بس واحد الييي هو أبو بيان
تعلق حسن اببيان اشوي اشوي ......
أما علاوي ولد خال فطوم فهو للحين على حركاته .. يقعد يتعلف أبفطوم و هي الثانيه ما تعطيه وجه و ما اتواطنه .. ما كانت أتميل أليه أو أتحس أبشي تجاهه .. بينما هو كان يحاول أنه يتحجج أبها و يلفت أنتباهها أبأي طريقه حتا لو كان يطفشها و يحرق أعصابها .. كان الغرض من هالشي أنه يجذبها له .. و ساره أخته .. أتحس بالي في أخوها .. يعني تدري أن هو يميل الى فطوم و يبيها اتحس فيه ..
..
..
..
..
..
مره من المرات و في بيداية الفصل الثاني .. رجعت فطوم من المدرسه تعبانه .. راحت عند أمها المطبخ
فطوم: هلا يمه شخباارج؟
ام ناصر: هلااا بنتيي .. بخيير انتي شخبارج وش سويتين في المدرسه؟
فطوم : بخير كل شي تمام الحمد لله ما في شي صعب في المدرسه
و ركبت فوق أتاخذ شاور و تلبس اثيابها و اتصلي .. كانت بتتطلع من غرفتها .. ألا تسمع صوت تلفون يرن .. شالته
فطوم : ألو
البنت : ألو .. السلام عليكم
فطوم : اهلاً و عليكم السلام
البنت : شخبااارج فطوووم ؟؟؟
فطوم : الحمد لله بخير ..؟منو انتي؟؟؟
البنت : انا مريم بنت الجيران .. يالكريها نسيتيني؟
ففطوم و هي طايره من الفرحه : هلااااااااااااااا مريوووم .. شخباارش و شخبار عمي عبد الله و أمج أم محمد ؟؟؟ شخباااركم؟
مريم : كلهم بخيييير يسلمون عليييكم .. وحشتيني يالكريهة
فطوم : و انتي أكثر
مريم : ألا اقول
فطوم : قولي
مريم : ما اشوف سألتي عن أخبار أخوي حسن..!؟ نسيتييي خلاص..!؟
فطوم و خدودها حمره : هاا؟ لا لا كلش ما نسيت .. شخباره حسنو بعد؟
مريم: هههههههههههه .. ماليش حل اتخسبقتين من سمعتين أسمه .. هو الحمد لله بخير يسلم عليج
كان حسن جنب اخته يسمع فطوم شتقول ..
حسن لأخته : قولي لها اتسلم على أخوها نصوور وااااااجد
عاد فطوم ذيك الحزه سمعت صوت حسن ألا اتقول في بالها : وش حلات هالصووت
مريم: أقوول فطوم .. وصلي سلام من أخوي لأخووج الشيطووون
فطوم: انشالله يوصل .. متى بتوصلون البحرين؟؟ وحشتوني واايد
مريم : باقي بس سنتيين
فطوم منصدمه : هاااااااااااااا؟ سنتين؟؟بس وااايد
مريم: أي بعد شنسوي حكم القوي على الضعيف .. أبويي شارط ان احنا انكمل خمس سنين في لكويت و بعدييين انرد البحرين .. شفتي شلون؟
فطوم : اهااااا
مريم: اووكي يلا بااي تحملي ابرووحج
فطوم : باااي .. انشالله .. و انتي بعد تحملي ابروحج
و سكرو التلفون .................... .... ....

فطوم في داخلها : أوووه .. يعني سنتين بقعد أنطر ؟ لييش هالعذاب؟ .. >>>اهي عبالها انهم على نهاية هالسنه بيرجعون البحرين

ام ناصر تنادي بنتها : فطووووم .. فطوووم
راحت لها تحت : نعم؟
ام ناصر : من المتصل..!؟
فطوم : اتوقعي
ام ناصر: بيت خالج؟
فطوم : لا
ام ناصر : وحده من رفيقاتج الي بالمدرسه؟.
فطوم : لا
ام ناصر : منو ؟
فطوم : مريووووم بنت الجيراااان
ام ناصر : شخباارهم في لكوييت؟
فطوم : اتقول كلهم بخيير.. لكن باقي ليهم سنتين ويردون .. وايد
ام ناصر : لا موو وايد .. االحين طافت 3 سنوات ما بتقدرين تصبرن هالسنتين الباقين .. ؟
فطوم : يمكن .. لكن بعد طلاع الروح

بعد الغدااا كالعاده فطوم راحت اتحل واجباتها و اتذاكر لأن عليها أمتحان اجتماعيات 4 درووس .. و بعد ما انتهت .. راحت ع الكمبيوتر تفتح المسنجر و اتكلم ربعها الي في المدرسه و الي في الدييره ...

تمللت لأن مافي غير وحده أون لاين ولا تسولف معاها واجد .. بندت المسن .. و قعدت ع السرير اتفكر و تتخيل شلون صار شكل حسن بعد هالسنين؟ ... قامت ترسم له في بالها صووره .. و بعدين شافت في وجهها دفتر مال خرابيش تقعد اتألف فيه و غيره .. فتحته و كتبت هالكلمات :
وترحل ..
تحسبني لا رحلت أقدر على نعمة النسيان..!؟
و انا الي لا طرى رحيلك
ضعت ابشتاتي..!

سكرت الدفتر .. و بعد خمس دقايق سمعت الأذان .. قامت صلت و نزلت تحت تطالع حلقه مسلسل هي و أخوها نصور .. بعد ما خلصت الحلقه راحت لأمها المطبخ اتساعدها علشان اتزهب العشا .. >>فطوم ما تعرف للمطبخ واايد .. لكن زين في سنها انها تعرف اشياء بسيطه ..,
تعشو العائله كامل ..
بعد العشا كان بس ناصر و فطوم في الصاله
فطوم: اتصلت مريم اليوم و اتقول يسلم عليك حسن
ناصر: صج؟ الله يسلمه .. متى بيوصلون البحرين؟
فطوم: لا تستانس .. باقي سنتييين
ناصر : و ليش ما خليتيني أكلم حسنوو الكريه من زمان ما كلمته
فطوم: بعد اني ما شفتك في وجهي علشان اخليك اتكلمه يالغبي
ناصر : ما ليي خلق اتهاوش وياش .. بروح انام
فطوم: روح زييين
قامت عنه و ركبت فوق .. دخلت غرفتها .. ما جاها نووم لأن قعدت اتفكر في حسن .. فتحت الستاره اشوي و طلت على دريشة غرفة حسن .. قعدت اتفكر و تتخيل شنو بيصير اذا شافت حسن بعد هالسنتين..!؟
بعد ساعة و نص جاها نوم و نامت .. قعدت الصبح كالعاده علشان اتروح المدرسه .. طول الطريق و هي اتفكر في حسن .. حسن .. حسن .. حسن .. في بالها : لاااا أني اليوم مو طبيعيه كلش .. هاذابس سمعت صوته بالغلط و اتخبلت حتا مو قادره اخليه يفارق بالي ..
دخلت المدرسه.. و كانت أول حصه عليها اجتماعيات .. سألت هدى الي جنبها : اليووم أختبار أجتماعيات مو؟؟
هدي : أي ..لايكون ما راجعتين للأختبار؟
فطوم: امبله أمبله درست زين ما زين .. بس الله يستر
هدى : انتي المفروض ما اتقولين الله يستر.. لأن حتا لو بدون مراجعه بتجيبين درجه عدله ما شالله عليج.. عكس مخي الي ما يجمع
فطوم : ههههه .. لا اتفاولين .. يالله اكي جت معلمة ماجده .. بل شكلها أمعصبه بااقي أشوي و تنفجر علينا
المدرسه : السلام عليكم
البنات : عليكم السلام
المدرسه بعصبيه : انتوو للحيين ما عدلتوون طاولاتكم للأأختبار ؟؟ يلا أبسرعه أبسرعه ما في وقت
..:..
بعد ما جهزو للأختبار بدأت المعلمة اتوزع الأوراق
فطوم أتحاول أنها اتركز في الأختبار .. ماكو فايده .. كل تفكيرها و كل عقلها صار في حسن
قعدت اتجاوب على الأسأله من غير حواس . تبي اتجمع معلمومات و اتحطها في الأختبار بس ماكو فايده .. >>>>حسنوو أمسوي لفطوم شي خلاها حتا في الأختبار تبي تكتب أسمه هههههههه
بعد ما سلمو الأوراق:.
هدى : هاا فطوم وش سويتين في الأختبار؟
فطوم : زفت .. ما ادري وش كتبت في الورقه .. كلس مالي حواس
هدى و هي تغمز لفطوم : يتهنا فيه الي ماخذ عقلش
فطوم : ههههه .. لا محد ماخذن ولا شي .. للحين عندي عقلي
هدى: اييي ايي امبين
فطوم : سكتي خايفه حدي من الدرجه الي باخذها .. يا ويلي اذا زفت ...!
مشت الحصص ورا بعض .. و بعدن طق الجرس و رجعت فطوم البيت


~ النهاية ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 15 أغسطس - 15:14



(البارت الخامس..}



دخلت البيت و قدامها ناصر ..
فطوم : انت يلا ابسرعه اتحرك .. اموقفني في الشمس يلا ابي اطوف
ناصر: ما يخصش .. و مشا عنها و رافع خشمه >>صار مغرور على اخته بعد ههه
دخلو البيت و بعدهم يتهاوشون ..
شافو في وجههم أبوهم ..
فطوم : هلا يبه .. شخبااارك ؟
ناصر : شخباااارك أبو نااصر؟>>أبو ناصر يقول .. على باله ابوه واحد من ربعه هخخخ
ابو ناصر : هلااا بعيالي .. بخييير
كالعاده راحووفوق غرفهم يتروشون و يصلون ..
............
على الغدا..:
ام ناصر : فطوم وش سويتين في الأختباراليوم؟
فطوم : هاا؟ أي اختبار؟؟>>صادها غسول مخ الحجيه
ناصر بكل ثقه : أكيد امزفته .. هي اذا الماده الي عليها فيه اختبار نستها
فطوم : محد كلمك .. ابوي شوف ولدك قاعد يتحجج
بو ناصر بنبرة عصبيه: يالله اسكت و خل اختك في حالها
ناصر : انشالله
فطووم: يممه لا اتخافين سويت زيين في الأختبار .. كل شي جابوه لنا سهل >>اشك في ذلك ههههه
بو ناصر : زيين الله يوفقش.. (يوجه الكلام لولده):و انت ما اشوفك تدرس؟ لا اتقول ما عطوك اختبارات
ناصر : الحمد له شبعت .. يمه حلوو طباخ تسلم أييدش.. و قام عن الغدا >>يبي يتهرب عن سؤال أبووه
بو ناصر لأم ناصر :شوفييي ولدش من سألته السؤال قام عني .. يحسب بفوتها عنه
ام ناصر: يمكن ما عنده اختبارات للحين
فطوم : أصلاً هو ما يبي يدرس .. الحين مر على بداية هالفصل 3 اسابيع مو معقوله ما عطوهم اختباار
و قامت عن الغدا ........
ما شبعت نوم و ناامت في غرفتها ...
حلمت أبحلمه .. ان حسن راجع من السفر و طفرت من نومها>>كله تحلم شكله عندها الحاسه السادسه ههههه
فطوم في بالها : ههههههه يعني حتا في الحلم ينقص عليي .. ادري ما بيجي ألا بعد سنتين .. ما بصدقهم مثل قبل قالو لي جم شهر و هو راد
.. و ردت خطرت في بالها الحلمه الي حلمتها ذيك المره .. مرت عليها سنيين الحلمه و للحين تذكرها (الحلمه الي هي و حسن بينهم مسافه أو طريق طوييل و في الوسطه بنت ما عرفتها).. ضلت أتفكر في البنت الي في الحلمه .. للحين ما تدري هاذي من مع انه طافت فتره على الحلمه .. قالت في قلبها: يمكن هو أمحصل له وحده في لكويت لاهي معاها .. ايي أكيد أمحصلنها عجل شنو بفسر الحلمه .. و أني قاعده أهني أحاتيه .. بس يمكن لا >>قعدت أتوسوس .. خايفه يروح من ايدها ولد الحلال ههههههه

..
..
..

بعد أسبوع .., في حصة الأجتماعيات :
المعلمه على اخر الحصه قاعده أتوزع أوراق الأختباار .. قالت أسم فطوم علشان اتروح تاخد ورقتها .. المعلمه عطت فطوم الورقه و هي اتطالعها بنضرات اتخلي الواحد يشك في نفسه >>كل هاذا لأن مو عاجبتنها الدرجه
المعلمة : هاذي درجه تاخذها وحده مثلش؟ اكيد ما درستين
فطوم بأرتباك : لا معلمة .. كنت ما ادري .. و درست .. بس .. يعني راجعت بس مو عدل .. من جدي أتخربطت في الأختبار .. و راحت عن المعلمه
هدى : هااا أشوف الوانش متغيره.. وش فيش؟
فطوم: زفت .. شفويها .. أحد ياخذ 18 من 25 في اختبار اجتماعيات؟
هدى: لاا تزعلين .. هاذا أول اختبار و المعلمه تعطينا 3 اختبارات و تختار احسن درجتين من هالثلاث ,, يعني عادي ما صار شي
فطوم: أي أي .. بس بخش الورقه ما بقول لأمي عن الدرجه
..:..
في البيت .. العصر قاعده فطوم اتطالع تلفزيون ...:
أم ناصر : يمه ما عطوج ورقة الأأمتحان؟
فطوم اتحيرت وش اتقول: لا .. اتقول المعلمه انها بتعيد لنا الأختبار لأن الكل امزفت
ام ناصر: ما تدرين كم اخذتين في؟
فطوم : و اني وش دراني ..’,’,..يممه وين أخوي ناصر >>تبي اتغير الموضوع
ام انصر : أكيد رايح لربعه .. ليش تسألين تبين منه شي؟
فطوم : لا .. بس كنت بطرشه البراده .. يالله بعدين اذا رجع بطرشه
ام ناصر مستغربه من بنتها : ايي .. انزين ليش ما اتروحين انتين تشترين؟ هالحزه اشوف بنات واجد يروحون البراده
فطوم : لاا مالي خلق..( اتقول في قلبها}.. : اففف وش هالورطه .. ابغي أكحلها عميتها..!

مرت السنه و جت السنه الثانيه ..
أول يوم في المدرسه :
ريم (هاذي من رفيقاتها الي في الديره) : و أخييراً اخر سنه و نفتك من لبتدائي و من هالمريول يلوع الجبد ..
فطوم و هي طايره من الفرحه : أي اخر سنه و أتقول ابصوت نازل : اخر سنه و بجوفه >>تقصد حسن
ريم: ما سمعت؟
فطوم : اقول لج اخر سنه و بنروح لعدادي
ريم : أهاا .. فكرت شي ثاني
فطوم : هههه

و تقعد فطوم تحسب الأيام و الساعات و الدقايق و الثواني .. علشان بس اتخلص السنه .. كانت أطول سنه مرت عليها في الأبتدائي هالسنه ..
خلص الفصل الأول أبطلااااااااااع الرووح .. اتقول لأمها : يممه هالفصل كل يوم يمشي كأنه شهر .. والله ما بغيت أخلص
أم ناصر : صبري بعد هالفصل الجاي و بيخلص أبسرعه .. انتي لا اتحاتين متى يخلص و بتشوفينه ابسرعه خلص .. الأيام ابسرعه تمشي
فطوم : أي امبـين..{في قلبها>>> ..: مريمو بتشوف شغلها .. لا اتصال و لا شي ... حتا ايميلها ما اعرفه

يوم الشهايد ::,’,’,’,:: فطوم في مدخل المدرسه شافت هدى طالعه :
فطوم: هلا هدى شلوونج؟
هدى: لوني أزرق على أصفر على أخضر .. منصدمه من الدرجات
فطوم : هههههههههه.. يعني امزفته؟
هدى: أي حدي.. ماخذه جيد جداً في ثلاث مواد .. و العربي و العلوم ماخذه ممتاز على الحافه .. مو فالحه في شي غير الرسم و الرياضه .. يا بختي أذا امي ما صارخت في وجهي اليوم على هالشهاده
فطوم : اني بعد شكل مثلج .. يالله رايحين أنشووف
هدى: اوكي بااي.. و بشريني بالدرجات
فطوم : باي

راحت عند المدرسه ...
المدرسه: مبروووك فطوم النجاح
فطوم و هي اتطالع في الشهاده و قاضبه حواجبها خايفه: الله يبارك فيج
مشت و اهي اتبحلق في الشهاده من فوق ألى تحت..
كل شي ممتاز ما عدا الأنجليزي جيد جداً>>عقدتها الأنجليزي
ركبت السياره...
بو ناصر: هاا وش ماخذه أشووفش امبرطمه؟
فطوم: الأنجليزي جيد جداً
بو ناصر : أجوف .. وسحب الشهادة من يدها
فطوم: لا تقعد اتصارخ علي ألا اذا شفت درجان نصوور .. اذا هو أكثر مني بعدين تعال و سطرني و صارخ عليي
بو ناصر و الأبتسامه شاقه حلجه : أفا انا أسطر بنتي الوحيده..؟مبروووووووك بنتي .. مبروك .. لا ما بصارخ عليج .. بس لييش هاللون .؟الأنجليزي جيد جداً .. لا اتخلين ماده وحده أتخرب شهادتش
فطوم: خبرك وراثه الأنجليزي .. لا أمي فالحه فيه .. ولا نصور.. مافي ألا انت و محد طلع عليك .. حشا ما خليت لا انجليزي و لا هندي و لا ايراني ألا قمت تتحجى مثلهم .. بس الشر مو عليك .. الشره على هالمخ الي ما يقدر يجمع.. لو تدري .. ما بهتم في هالماده ولا شي و الي فيها فيها .. أصلاً المفروض ما يعطونا انجليزي في الأبتدائي .. شوف انت السعوديين وش حلاتهم .. يوم وصلو الأعدادي قامو يعطونهم انجليزي .. لكن شكلهم نكته و هم يدرسون في لعدادي .. أتخيلهم توهم يقولون a b c dهههههههههه و في ثالث أعدادي ...
بوناصر ما رد على بنته لأن يدري اذا فتحت هالبوز ما بتسكت .. لباايه
وصلو البيت ..
ام ناصر: ها بشري؟...{{وسحبت الشهاده تشوفها :لاا ما شالله بنتي خووش درجات ترفعين الرااس شطووره
فطوم : وي ماشالله علي شطووره حدي .. لكن فيني غباء غير طبيعي في الأنجليزي ههههههههه .. وراحت غرفتها
ع المسنجر:
هدى: ها شخبار الشهاده؟
فطوم: زينه لكن الأنجليزي جيد جداً
هدى: حمدي ربش أحسن مني انتي .. أول ما ركبت السياره بدأ ابووي يلقي محاضره على راسي .. سندرني ما قدرت أسكته
فطوم: ههههههههههههههه .. الله يعينش
و قعدو يسولفون ...

..
..
..

ناصر في يوم الشهادات .. أمه تقعده بالغصب
ناصر: افففف .. يمه جوفي الساعه كم باقي وقت واايد على الشهاده .. خليني أناااام والله تعبان ما شبعت نوم
ام ناصر : يلا ابسرعه قوم .. جوف الساعه الحين 10و نص
ناصر: خلي أبوي يروح يجيب الشهادة
أم ناصر تطلع من غرفته
ابو ناصر : هاا ولدج جاهز؟
ام ناصر:مو راضي يقووم .. كل ما أقومه يحط راسه وينام .. يقول انت روح خذ شهادته
بو ناصر : أي اكييد لانه أمزفت .. خلني أجووف اذا درجات مو عدله .. براويه شغله
راح ياخذ الشهاادة::..,’,’,.::
بو ناصر : السلام عليكم
الأستاذ : اهلاً ...و عليكم السلام و الرحمه
بو ناصر : لو سمحت بغيت شهادة الطالب ناصر ............~
الأستاذ يدور الشهادة .. هاك أتفضل .. ليش ما جا ناصر معاك يشوف شهادته؟
بو ناصر مبتسم : الولد متكيسل يقول فيه النووم
الأستاذ: أي هالأيام كله عندهم سهر و نوم للضهر
بو ناصر : أي .. في أمان الله
الأستاذ : في أمان الكرييم
.... ركب الوالد السياره .. يقول و هو يفر اسوييج السياره : أي مقيووووله .. الأعوج دووم أعوج .. ما يتصلح .. و هاذا يعني مو راضي يقطع سوالييفه .. ماخذ لي 3 جيد جداً و وحده جيد و الباقي ممتاز .. براويه شغله ..

دخل البيت و هو أمعصب : نصووووووووور .. نصووور .. (يكلم ام ناصر..} .. وييين ولدج هاذا لخرييش؟
أم ناصر : نايم
راح له فوق يطق الباب .. فتحاه ناصر >>على باله الي يطق الباب أمه .. تفاجئ : يببه؟
بو ناصر : يالملعوون .. وش هالشهاادة؟ وش هالدرجات الي ماخذنها؟
ناصر بفخر : وش زينها .. على الأقل أنا أحسن من غيري .. المفروض تفخر فيني على أن انا ولدك
بو ناصر : صج والله؟
ناصر : شووو لكان
بو ناصر بدأ يلقي محاضرة الأبوهات أيام الشهادات >>على ما أضن ان الي أبوهم مثل أبووي حافض المحاضره بالتفصيل لأان كل سنه تنعاد لواحد من أخوانه ههههههههههههه

فطوم سمعت الوقعه الي قايمه فوق : يممه وش صااير؟ اشووف أبوي يصاارخ و شكله أمعصب؟
ام ناصر : ولا شي .. بس نصور شكله أمزفت و رايح أبوج له
فطوم في قلبها : يااااااااا سلام .. اللاااي يعني بروح اتطنز عليه .. اللهم لا شماته >>كل هاذا و اللهم لا شماته هههع
على الغدا الكل قاعد ما عدا نصور ..
بو ناصر: هاذا وينه للحين ما بين؟
ام ناصر: زعلان منك لأنك صارخت في وجهه
بو ناصر : خله يزعل مرده بيرضى .. يعني يجيب أخس الدرجات و أسكت عنه؟..؟ما يصير .. فطوم حبيبتي روحي نداي أخوج يجي يتغدى
راحت أتطق الباب
ناصر : أوووه .. قلت لكم ما ابغي غدا .. اففف والله هاذي مو حاله
نزلت تحت : مو راضي ..يقول ما يبي يتغدى
بدأو ياكلون ألا أبنزلة ناصر
نصور : هااي >>ما يعرف يزعل
بو ناصر فيه الضحكه على ولده : هلا حبيبي ولدي ..هلا بالغااالي والله .. تعال تغدى >>شووف تصبيغ الأبوهات
نصور : أحم .. تسلم يـبه
و كملو أكلهم
بعد الغدا ...
فطوم لنصور: أسمع أبوي يقول ماخذ درجات زفت؟
نصور يتأفأف .: أن قايم .. تامرين على شي؟
فطوم: لا
نصور: اذا تبين اشتري لج من البراده شي قولي من الحين .. لأن بعدين لو تحلمين ما بقوم أشتري لج
فطوم : لا ما ابي شي .. اتيسر يا أبو درجات زفت >>واتبحلس عليه
نصور أبنرفزة و أعصااب: يممه شوفي بنتج
تلف له فطوم ضهرها موو مهتمة له
.. ياخذ قوطي لكليينس و يفلعها أبه و يشرد برا البيت >>اموااعد ربعه على الساعه 4
ألا بشوي يطق واحد الجرس
فطوم: من؟
ناصر : ما صدتيني ويييو
فطوم : الحمد لله و الشكر .. طرااااااااخ >>سكت الجرس في وجهه
راح نصور لربعه ..
و فطوم راحت أتصلت لساره و قعدت أتسوولف وياها ....

..
..
..

مرت العطله ..
أول يوم من لفصل الثاني :
فطوم : وه ماااااااااا بغيت على الله تخلص هالعطله
ريم : غرريبه..؟ مو من عوايدش .. انتي كل بداية فصل أشوفش تتحلطمين و اتقولين ما شبعتين من العطله
فطوم : أي بس هالمره غير
ريم أبنضرة شك : وااي؟
فطوم : لا لا مو على شي .. بسس .. لأن بنروح لعدادي من جدي ابغي أفتك من لبتدائي >>ما عليكم منها .. بس علشان اتجوف حبيب القلب
ريم : أهاا .. ضني
مشت الحصص و كان ملل لأن اول يوم بس عطوهم الكتب و قعدو و المعلمة على راسهم


~ النهاية ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sanoorahelwa
مشرفة مافيا الأسرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1918
العمر : 24
البلاد : البحرين ,, دآري ومربآي ..
العمل : طالبة
مزاجي : كووووول
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 15 أغسطس - 15:56

يلا حبيبتي مافيه كملي
ترى عن جد القصة روعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 12 سبتمبر - 18:29

سوريي ع التأخيير ..
البارت السادس
..
..
..
طافت الأيام .. و انتهت الأختبارات و أمتحانات المنتصف .. و جت أمتحانات النهائي ===<
فطوم أتقول لهدىو ريم :الحين باقي كم يوم على آخر يوووم...؟؟
هدى : بس 4 أيام
فطوم : واااااااااااااااااااااااااااااااجد ... انا وحده ما أقدر أصبر 4 أياااام
ريم: الحين انتي صبرتين كل هالأيام مابتقدرين تنطرين بس 4 أيام أتخلص..؟!
فطوم: أبصراحه .. لااا
هدى: انزين ليش انتين مستعجله جذي .. ايام الامتحانات حلوه لأن اخر أيام فيي المدرسه .. و آخر أيام انشوف ألربع
فطوم : أي بس بعد

..
..
..

مشت الأربعة أيام
نصوور : أللاااي جت العطله
فطوم : أي..مريم متى بتجي..!؟!؟ >>تبغي تسأل أمها متى بيجي حسن بس خايفه اتشك فيها أمها
أم ناصر : على نهاية هالأسبوع
فطوم : أووهوو يعني انطر الى نهاية الأسبووع .... واااااااااجد
ناصر : انتي كل شي عندش واااااااااجد >>>يقولها و هو يقلد على صوتها ...هو بس كم يووم
فطوم : أي وااجد
الأم : متى الشهادات؟
ناصر : أووه يمه لا اتذكريني أبهاليووم
فطوم : خايف من أبووي ؟
ناصر : لا مو خايف .. جبت درجات عدله وبتشوفينهم انتين بعد
فطوم : زين عجل
و قعدوو يهدروون ....



في الكويت :
حسن لبنت عمه بيان : بيان خلاص أحنا بنرجع البحريييين على نهاية هالأسبووع
بيان أبحزن : بترجعوون البحرين..؟؟ ليش ما اتضلون في لكويت؟
حسن : والله ما ادري .. هو على أبووي و ما اضن انه بيوافق انضل في لكويت
بيان : مو اتروح البحرين و تنسانا
حسن : لا ما بنسا أهلي
قعد العصر في غرفته على منسدح على السرير و حاط اياديه ورا راسه يفكر يقول في قلبه: و أخيراً برجع لج فطووم .. شلون صرتييين؟ تغيرتين او لاا؟ نسيتيني أو بعدج؟و ضل يفكر .. و يعد الأيام ألييين ما جا يووم الجمعه .. خلاااااااص بيرجعوون البحرين
أبو بيان لأبو علي (أخوان) : يالله مع السلااامه تحملووو أبروووحكم .. و حاولو اتجون لنا البحرييين لا اتقطعوون
بو بيان >>عم حسن : الله يسلمك .. انتو بعد تحملو ابروحكم .....
الحريم ودعو بعض و لرجال بعد مثل الشي
كامل مشو و حسن كان وراهم في الأخير توه بيمشي ألا يسمع صوت بيان .. لف وراه و شافها
حسن: نعم؟
بيان: بتروح؟؟؟؟
حسن من غير نفس : أي .. بااااااااااااااااااي
بيان بتصيح : باااي ...... لا تنسانا
مشا حسن و هو طاير من الفرحه .. و أخيييييييييراً بشووفج يا فطوووم .... 5 سنين ما ادري شلوون صبرت.. بينما بيان كانت حزينه على روحته البحرين ..... و هو مو مهتم لها و كل أهتمامه في وحده ثانيه .. لكن المسكينه ما تدري باللي داخل حسن .. كان تفكيرها أن حسن يهتم بس فيها و ما عنده غيرها .... لكن هو كان معتبرنها مجرد بنت عم يقضي وقت فراغه معاها ....

فاطمه في غرفتها قافله على روحها الباب و اتطالع في صورة حسن ... في قلبها ..: أي أدري تغير و صار أحلى و أحلى .. و كل يوم يصير أحلى من اليوم الثاني ..\\..{ أوتعت لروحها : أووووه أني وش قاعده أسوي .. قاعده اطالع في صورة لصبي و أفكر فيييه و هو يمكن نساني و حتا أسمي ما يذكره .. كلش فصخت الحيا بالمره .. بس يالله يمكن هو بعد مثل حالي .. و يمكن لا .. و اذا لا وش بيصير فيني؟؟؟؟ يا ويليي.... و تمت اتفكر و اسأله وااجد طرت على بالهاااا .........

..
..
..

عائلة حسن : : : : وصلوووو البحرييين و دخلوو الديره ... حسن شاق الحلج و مريم بعد مثله ..
وقفت السياره و نزل حسن من الباب ....... كانو ربعه يلعبون كوووره و سمعو أبخبر حسن رجع البحرين .. راحو له .. صار تجمع صووبه نااس واجد يتحمدوونه على رجعته البحرين بالسلااام و من ضمنهم نصوور ... خفت الزحمه و رجع ناصر بيتهم : يممممه يممه وصل حسن وصل حسن ... لو أتشوفينه بلاااااااااااااوي ....== وطلع يكمل لعبه >>من الزهقه هخخخ
فاطمه فوق في غرفتها سمعت أخوها و قامت أبسررعه فتحت الستاره .... شافت حسن بيدخل بيتهم .. بس قبل ما يدخل لف وراه و طالع دريشة غرفة فطوووم وقف لحضاات و بعدين دخل بيتهم ... ... ... ما شاف فطوم لأن الدريشه من النوع الي داخل يشوفون الي بره و الي بره ما يشوفون الي داخل >>اشك انكم فهمتون هخخخ
... ... فطوم : ما شالله صار طويييل بس خساره ما شفته عدل ... >>ما شافت ملامحه لأن أبسرعه دخل بيتهم
على العشا :
نصور: و أخيراً ما بغينا انشوف هالحسن ... 5 سنين ما شفناه مو أشويه هالسنين
فطوم : مريوووم خساره و لا شفتها >>و في قلبها اتقول : ولا هالحسن ما شفته
.......
..........
...................
..........................
يوم ثاني العصر:
أم ناصر : يمه فطووم بروح بيت أم علي .. بتجين معاي؟؟
فطوم : أي أي بجيييي معاج علشان أجوف مريووم

...... في بيت جيرانهم؟
أم ناصر : السلام عليكم
ام عبد الله : هلاااا .. و عليكم السلام
أم ناصر : شخبااركم انشالله بخيير؟
ام عبد الله: الحمد لله بخييير وحشتونا
فطوم : شخباارج خالوو؟
أم عبد الله: هلا فطوووووم .. بخييير حبيبتي .. ماشالله كبرت صارت عروووس
أستحت فطوم أشوي
فاطمه لمريم : شخباارش مريمووو؟
مريم : بخييير و انتي شخبارش وش أمسويه في البحريييين ؟
فاطمه : ماشي الحااال.. ولا تتصلون ولا شي .. حتا أيميلش ما عندي أياه كلش قطيعتينا
مريم : بعد وش أسوي .. ما نحصل خط ... كله يقولون الخطوط مشغوله مادري شنو
فاطمه :أهااا
و قعدو يسووولفووووووووووون سوالف ما تخلص >>هدارين البنات .. واجد يلبوون هههههه
طلعو من بيت أم عبد الله ..

.................
........
....
نصور و علاوي ولد الخاله و أحمد رفيق نصور عادتهم كل ليلة أثنين يتجمعون في بيت واحد على العشا .. و هالمره صار في بيت نصوور العشا .. و عزمو معاهم حسن

راحت فطووم مع امها اتساعده اتزهب معاها العشا ... بعد 10 دقايق تقريباً سمعت صووت الجرس .. راحت شالته
فاطمه : من؟؟
حسن : أنا
فاطمه : لحضه >>ما عرفت هاذا حسن لأن تغير صوته
راحت فتحت الباب شافت في وجها صبي طويييل و ضعيف أكتافه أعرااض اشوي و حلو شكله
فطوم: تفضل
حسن شاف فطووم اتخبل ما عرف وش يقول: السلام عليكم
فاطمه : و عليكم السلام ... حيااك هالصوب المجلس .. و دخل المجلس للصبيان
حسن يقول في قلبه ..:{أي أكييد هاذي فطوم ما شالله عليها كبرت و صارت حلوووه >> كان يتمنى يكلمها لكن ما يصير هخخخ

..
..
..

فطوم و هي تقطع الطماط كانت تفكر ..:هذا من هالصبي أول مره أشوفه ..وااااااايد حلووو .. يمكن حسن .. لا أكيييد هاذا هووو ..... و هي أتقطع كانت اتفكر و مو منتبها تجرح روحها بالسجيين ..: آآآآآآي
أمها : وش فيييج ما تنتبهيين صوبتين رووحش
فطوم من النوع الي يخاف من الدم و هالأشياء : آآآي يمه يعور آآآآآآآآآآآخ بصيييييييييح >>حتا لو ما يعور جافت الدم قالت يعور هههههههههههههههههه
أمها : بس بس بلا دلاعه .. \\\و حطت ليها لصقه ...
فطوم في بالها : ههههههههه شفته و صووبت روحي بالسجين .. مزهوقه أول مره اشوفها كبير

..
..
..
في المجلس عند لصبيان ..:
حسن أول ما دخل : ألسلااااااااام عليييكم
علاوي + نصور + أحمد: عليكم السلام
علاوي : جااان ما جييت واجد تأخرت
حسن يطالع الساعه : بعدهي الساعه 9 ياخووك
و قعدوو يسوولفون في الكوره .. و السيارات .. و سوالف صبيان ما أتخلص ..>>بس البنات يسولفون أكثر منهم ههههههههه

و تعشو و بعد العش أشوي أشوي كلحين واحد يروح بيتهم ..
آخر شي ضل حسن
حسن : يالله باااااااااااي نصووور
ناصر : بتمشي..؟؟ توها الناس أقعد بعد أشوي ما شبعنا منك
حسن : لااا مو توها الناس الساعه الحين 11 و نص .. يالله باي .. تصبح على خير
ناصر : باي .. و انت من أهله
طلع ناصر و كانت فاطمه توها راكبه فوق غرفتها بتنام ..
طلت على الدريشه و شافته طالع من البيت و رايح لبيتهم ... بعدنص ساعه راحت فطوم في سااابع نووم ...

يوم ثاني العصر كان حسن أمواعد نصور يروحون يلعبون كوره ع الساعه 4 كالعاده ..
قعدت فطوم اتحوس في تلفونها في الحوش و ناصر كان بيطلع .. شافها و قال ليها اذا حسن جا قولي ليه ان انا اتقدمت عنه العب كوره لأن واجد تأخر
بعد ربع ساعه طق الجرس ... غطت فطوم راسها ابشيله و فتحت الباب ..
شافت حسن في وجها
حسن : السلام
فطوم مرتبكه : عليكم السلام
حسن : موجود نصور؟
فطوم: لا .. راح يلعب كوره في الملعب
حسن لف عن فطوم كان بيمشي بس حس أنه يبي يقول شي .. رد رجع اتقدم خطوه و ركب العتبه .. طالع الطريق يمين و يسار شاف مافي أحد .. أتطمن علشان ياخذ راحته في الكلام من غير خوف ..... فطوم كانت بتسك الباب بس جافته رد رجع فما حبت اتسك الباب ..
حسن : فاطمه
فطوم : نعم؟
حسن : تذكريني أنا منو؟
فطوم: أي
حسن بانت أبتسامته من الفرحه : شخبارج بعد هالسنين؟
فطوم أبحيا : بخير
حسن بمزح : موحابه تتحمديني رجوعي لج بالسلامه..؟ لو ما وحشتج ..؟
فطوم أستحت و صار وجها أحمر : الحمد لله على السلامه
حسن : الله يسلمج
سكتووو أشويي ........
....
..
حسن : يالله انا بمشي ... باي .. تحملي ابروحش .. و يالله دخلي داخل ما ارضى على بنت الجيران اتضل واقفه بالشارع .. يغمز لها و يمشي .>>>في البدايه يسوي روحه مستحي و بعدين صار أفري هههههههههههههه

~النهاية~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 12 سبتمبر - 18:29

(البارت السابع ..}


سكت فطوم الباب و دخلت الصاله و هي شاقه الحلج
أمها:ها فطوم من الي طاق الجرس..!؟!!!؟؟؟
فطوم سراحانه.....
أم ناصر : فطووم
أوتعت فاطمه : هاا؟
أم ناصر: أقول لج من الي طاق الجرس؟
فطوم : هاذا واحد من ربع نصور ....\\ و ركبت فوق غرفتها: انا في حلم أو في علم .. شلوون ؟؟كلمني و كلمته.؟؟؟ لا و بعد ما نساني .. ما شالله عليه صوته حلو و شكله حلو و كل شي فيه حلو ..

يوم ثاني العصر ::: رن الجرس
فطوم : من؟
ساره : أني ساارووه بنت خالج
فطوم : ههه هلا بييش.. لحضه بفتح الباب
راحت فتحت الباب
ساره أبربشه : هاااااااااااااااااي
فطوم: بسم الله .. وش فيش طفرتيني من مكاني ..
ساره : أووه يعني لازم تجعميني أبكلامش ..
فطوم : و بضلين واقفه .. يلا دخلي
و دخلو الصاله
ساره لأم نااصر : شخبااارج خالوو؟
أم ناصر : هلا بنتي .. بخير و انتي شخبارج؟
ساره : الحمد لله بخير
أم ناصر : شخبار أمج؟
ساره : بخيير تسلم عليج
أم ناصر : الله يسلمها

و راحو غرفة فطوم ..
فطوم : وش فيش هالأيام كلش ما تفتحين أيميلش..؟
ساره : لو أخوي علاوي يعطيني فرصه أقعد جان اتشوفيني كله فاتحه ايميلي .. بس علووو صاير هالأيام أناني بس هو الي يبغي يقعد ع النت ..
فاطمه : اوهوو وهذا أخووج ما تغير عن سوالفه>>للحين تكرهه
ساره : و لباجر
.....
...
..
.
خلص ناصر لعبه و رجع البيت .. كان يبي فاطمه في شي و ركب فوق فتح الباب >>ما كان يدري أن ساره معاها
أتفاجئ يوم شاف ساره و اتراجع لورا
ناصر امنزل راسه متفشل دخل عليهم من غير ما يطق الباب و لا شي: السلام
ساره و هي اتغطي راسها بالشيله : عليكم السلام
ناصر : أمسامحه ما كنت ادري أنج موجوده
ساره أمعصبه أشوي بس أتحاول أنها اتبين ليه انها عاديه : لا ما صار شي
... طلع عنهم برا
فاطمه : وش فيش صايره مرتبكه انتين بعد .. كأن أول مره يصيدش هالموقف
ساره: ههههههه صادني و شبعت منه بس مو ويه أخووج .. هاذي أول مره .. فشله
فاطمه : الحين الي يسمعج يقول ما شافج من غير حجاب و انتي صغير .. لا و لعب معاج بعد
ساره و خدودها حمره : أووهوو انتي لازم تحرجين الواحد يعني.؟
فاطمه : ههههه سوري آخر مره أحرجش
و كملو سواليفهم .......
.....
..
.
ناصر راح قعد على الكمبيوتر .. يشغل باله عن ساره لأن كل أشوي يذكرها .... تملل من الكمبيوتر و قام عنه ..\\.. يقول في باله : أوووه أنا وش فيني شفت لبنيه و صرت جدي .. كل اشوي اتذكرها مو قادر أشيلها من بالي .. انزين ليش انا أمعور راسي علشانها .. خلهااا أتولييي

......
....
...
..
.
بعد أشوي نزلو البنات من الدرج و كانت ساره بتمشي ..
عند باب الصاله :
ساره : يالله باااااي فطووم
فطوم : باي
نصور كان قاعد يطالع تلفزيون .. لف راسه ورا .. يقول لساره : سااره سلمي على أخووج علي >>>توه لاعب معاه كوره بس يبغي يتحجى معاها
ساره: انشالله .. و طلعت عنهم

ناصر : أنتيي ليش ما قلتي لي أنها معاج .. على الأقل أطق الباب و أدخل
فاطمه : انتو وش فيكم أمكبرين السالفه؟ بالغلط يا أخييي .. و مشت عنه ..

في أللييل على الساعه 2:30 ...ما قدرت أتنام فاطمه .. طول الوقت و تفكيرها في حسن و الي صار اليوم العصر .. فتحت الدريشه و طلت على دريشة غرفة حسن الي صايره أقبالها مباشره .. شافت الليتات أمشغلين قالت أكيد بعده ما نام .... ضلت واقفه عند الدريشه أتطالع السما ..ألين ما هو بعد فتح دريشته يطل عليها .... كانت بتسك الدريشه يوم شافته بس هو أشر لها أبيده علشان لا أتسكها و اتروح ... رسم لها على أيده قلب أحمر كبيير عليه حرفها و حرفه
فاطمه أنصدمت في البدايه بعدين أنتبهت لروحها و سكت الدريشه .. كانت طاايره من الفرحه و حاسه ان الدنيا مو شايلتنها .. و حسن قعد يضحك على الحركه الي سواها .. حس ان هالحركه غبيه بس ما يدري ليش سوا جديي ......
.....
..
و نااصر حالته مأسااه .. من شاف ساره تخسبق ... ضل يفكر ..\\.. يقول في قلبه >>يعني وشش فيها لو شفتها بالغلط عادي ما صار شي بس ليش أنا مهتم جذيي ..؟ أمكبر السالفه .. مو أول مره أشوفها شفتها من قبل .. لكن هالمره حسيتها صايره غير .. صايره أحلى .... أنزين خلها أتصير أحلى أنا وش يهمني فيها ... أمعور راسي و أفكر و هي يمكن هي ما أهتمت فيني..

ساره مثل حال ناصر ..\\....

يوم ثاني الصبح :
فاطمه قاعده و سرحاانه مو على بعضها >>من الي صار البارحه
ناصر : وش فيش اليوم كله سرحانه ..؟ مو على بعضش؟
فاطمه:......
ناصر : ما اتردين؟
فاطمه:........
ناصر يقرصها في أيدها
فاطمه : آآآآآآآآآآآآآآآآي وش فيك ؟
ناصر : ولا شي .. أكلمش و انتي خبر خير سرحانه حتا ما تدرين وين الله حاطنش
فاطمه : انزين تبغي شيييي...؟
ناصر : لا
سكتو
ناصر : فطوم
فاطمه: نعم؟
ناصر : بسألش .. أمس يوم انا أطلع عنكم .. ساره قالت شي عني؟
فاطمه رافعه حاجب واحد: يعني وش تبيها اتقول؟
ناصر : يعني ما قالت هاذا أخوج قليل الأدب ما يستحي يدخل على البنات مني و الطريق؟ يعني جذي
فاطمه : لاااا لاااا ما قالت .. بس كانت مستحيه و خدودها صارو حمران و مرتبكه أشوي .. يعني بأختصار هي أمكبره ألسالفه مثلك أنت .. و بعدين وش فيكم انتو أمسوينها قصه وش طولها وش عرضها مو أول مره يصير هالموقف
ناصر : بسألش سؤال
فاطمه: أسأل
ناصر : احين لو أنتي كنتي قاعده مع رفيجتج مريم .. و بالغلط دخل عليكم حسن ..وش بتكون ردة فعلش؟
فاطمه حست ان الجو حاار و الدم بدأ يتصاعد لوجها ويصيير أحمررر ... ما ردت عليه>>لو واحد غير حسن ما بتصير جديي
ناصر : ها أشووفج ما رديتي؟
فاطمه : أكييد ما بقول شي .. لأن هو ما يدري و بالغلط .. يعني مستحيل حسن يسوي هالحركه .... رجال و ولد ناس ما أعتقد اتجي منه هالحركات عمداً ألا اذا كان ما يدري يعني مثل حالك
ناصر مندمج في الكلام : أشوف قمتين تمدحين لصبي
فاطمه نتبهت لكلامها : لا لاااا مو قصدي .. بس يعني أشرح لك ردة فعلي
ناصر : ههههههه ايي ايي فهمت شرحج


~ النهائه~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 12 سبتمبر - 18:30

( البارت الثامن..}
جا يوم الجمعه و راحو بيت ابوهم العود ..
ناصر يقول لفاطمه : هييي انتي .. انا ما ابي أدخل مستحي أشوف في وجهي ساارووه
فاطمه : رووح زييين .. ما عندك سالفه و دخلت عنه الغرفه
ناصر ضل واقف أشوي يطالع الباب يفكر يدخل أو لا .. بعدين دخل
ناصر : السلام عليكم
الكل ردو السلام
شاف خالاته ثنتين قاعدين ( زينب و زهرة) راح صافحهم و سلم عليهم
.. و أولاد خيلانه بعد .. جا دوور البنات يسلم عليييهم >>ما يبي يروح يسلم بس فشله يطوف عليهم لا سلام و لا كلام
ناصر : شخبااركم؟
الكل: بخيير
ناصر يطالع ساره : شخبارش ساره >>يقولها و هو شاق الحلق ما يبين عليه مستحي منها
ساره : بخير و انت شخبارك؟
ناصر و هو يمشي عنهم : الحمد لله بخيير
فاطمه تقول لساره :انتي من قدش بعد .. سلام خااص اسبيشل
سار :وش درااني أني ..روحي سألي أخووج
...
..
.

راح ناصر عند علي
علي يتكلم ابصوت خافت بعيدين عن الباقي: نصور بسمعك صوت بنت أبصراحه عذااااااااااب
ناصر و هو خافس وجهه و يطالع في علي أبنضره حاااده خلت علي يرتبك : من متى تكلم بنات؟
علي يسوي روحه برييئ : هههه لااا ولد الخاله لا تفهمني خطأ .. بس صدفه جذي اتصلت عن ان النمره غلط مرتين و سجلت صوتها .. حلوووو صوتها .. بس أقول رأييي في صوت البنت مو قصدي شي ..
ناصر : أنت من رحت لعدادي أشووفك أختربت
علي : لااا يرووح بالك أبعيييد
...(حبييت أذكركم أن علي ألحين هو بينتقل إلى ثالث اعدادي عمره 15 .. و فاطمه+ساره+مريم بينتقلون إلى اول أعدادي يعني عمرهم 13 ... و ناصر + حسن بينتقلون لثاني أعدادي عمرهم 14 سنه ....)
..{علي من راح الإعدادي أتغيرت طباعه و من كثر ما هو مختلط مع صبيان كل سوالفهم و كل همهم البنات فهو بعد صار من طختهم .. يكلم بنات و يتسلى مع هاذي و يقول كلام مثل العسل لذييك و عنده أكثر من بنت يكلمها و يقنعها أبحبه لها .. و هم المساكين يصدقونه .. ما يدرون انه يقص عليهم)))... نرجع للقصه
ناصر أبنضرة شك : عليي حبيبي قول لييي اذا كنت تكلم بنات أو لااا .. والله ما بقول لأحد أنا ولد خالتك و رفيجك أبغي مصلحتك
علي : لا لا لا أنت فاهم الموضوع خطأ .. و بعدين ما صار هاذا صوت بنت و سجلته .. سويتها لي سالفه
ناصر : أنا من قبل هالشي كنت شاك فيك .. يلااا قول أذا كنت تكلم بنات أو لا
علي : لا لا
ناصر : يعني ماكو ثقه..!؟؟
علي : أمبله .. بس
ناصر : يلا عاد
علي : أييي أكلم بنات
ناصر ملقووف أشوي فحب أنه يستفسر في هالشي: أهاااا .. انزييين أنت شلوون تتعرف علييهم..؟؟؟
علي بخبث: بسييييطه .. اذا تبي تعرف تعال معاي الليله و بعلمك شلوون
ناصر خاف على عمره بعدين يخترب أو شي : لا لاااااا .. ما ابغي أروح معاك ألا اذا عرفت أشلون أتصيييد البنات؟
علي : أتعرف عليهم من عند واحد من ربعي .. عنده بنات وااجد..وكل ليلة سبت انروح انرقم أشوي أو نفلت كم كلمه حلوه تفر مخهم اشوي لين ما يصدقوون عمرهم و نستدرجهم أشوي أشوي لنا.. و بعدين نلعب لعبة الحب و الغرام عليييهم
ناصر يسوي روحه متحمس : يعني وناااااااااااااسه
علي:ايييييي .. و كل وحده أحلى من الثانيه .. تتحير تختار أي وحده فيهم
ناصر يقول في باله :أيي يا ولد الخاله طلعت مو هيين الله يهديك بس

......
.....
....
...
..
.

في بيت الجار أبو عبد الله :
كان ولدهم الكبير عبد الله مريض و تووه أمرخصينه من المستشفى و جايين أضيووف واايد ...

كان حسن راجع من المباراة و شاف صوب بيتهم سيايير وااجد قال أكييد هاذلين عماتي و عمومي جاايين علشان عبد الله .. شاف حالته حاله من المباراه فدخل من الباب الثاني و راح غرفته تسبح و ناااام إلى أذان المغرب ..
.....
....
...
..
.
في الليل ( ليلة السبت)
علي و حميد + راشد + عبد الله>>هاذلين كم واحد من ربع علي كلهم قد بعض بيروحون ثالث أعدادي..
(حميد أمغازلجي درجه أوولى و كل همه كشخته و رزته .. صح ان شكله عادي لكن عليه عيوون حلوووووه .. رااشد حلو شكله و ياخذ أشوي ملامح من عبد الله لأنهم أولاد عم .. لكن راشد طيب و حنوون قلبه .. بعكس عبد الله الي قلبه من حجر و ما يهزه رييح .. )
علي : عبووود تلفونك يرن .. أكيد هاذي الي أسمها فاتن متصله لك
عبد الله نقز من مكانه : أي هاذي هيي .. ألوو
فاتن: هااي
عبد الله : هااياااااااات .. أهلين حبيبتي شخباارج؟
فاتن : بخير و انت شخبارك؟
و قعدووو يتكلمون مع بعض
...
..
.
رجع عبود لربع
راشد :عبوود أشووفك شاق الحلج ... قصت معاك موعد..!!؟؟
عبود : أييي
حميد : متى؟ و في وين؟
عبود: يعني لازم تعرفون..؟ أخاف أخبركم و بعدين أتبوقون البنت مني
حميد : أنا عن نفس شبعان بنات
راشد+علي:انا بعد
عبود: يوم الخميس تقول هي بتخلي اخوها يوديها عند سوبر ماركت مادري شنو اسمها و انا بمر عليها
راشد: ما اتخاف أحد يصيدها
عبود : لا لااا .. السوبر ماركت بعييده عن ديرتهم .. اتقول انها بتخلي أخوها يوصلها و يرجع بيتهم ..و بتقول له انها أمواعده وحده من ربعها عند البراده يمكن تتأخر
علي : أهااا .. يعني أمضبطه رووحها
عبود: أي هذا الي أبييه
علي : هي يعني حلوه أو زينه.؟؟
عبود : حلووه بس ريم أحلى منها لكن هي أحلى من علياء >>هاذلين بعض البنات الي يكلمهم
علي: و هذا ما يطيح ألا على الحلويين
راشد : مو بس هو أنا بعد
عبود : أي اتغار مني .. مزيون و كل البنات تتمناني
حمدي: اذا انت جذي عجل أنا شنو أقول على روحي.. البنات يركضون ورااي
علي تملل من هالسالفه كل مره يعيدونها : شبااب لمتى بنضل جذي؟
حميد : يعني شنو؟
علي: كله بنااات بنااات بناات بنااات ما تمللتو منهم؟
أنا لاعت جبدي من كثر ما أتجيبون طاريهم
راشد : و ليش نتملل .. والله وش زيينهم
عبود : أنا اذا ملييت منهم ما بكلمهم كلهم
حميد : أنا ما بتملل منهم .. يعني انقص عليهم اشوي نتسلى فيهم عن الملل .. مو كله قعده جذي
علي قام عنهم
عبود : وين راايح؟
علي من غير نفس: بروح البيت .. باي
الكل : بايات

...
..
.

في بيت بو ناصر هالحزه الكل نايم ما عدا فاطمه و ناصر
كل واحد في غرفته
فاطمه في بالها: ما ادري أني أقوم أطل على حسن أو لا .. ابي أشوفه نايم أو لا بس أخاف هو بعد يشوفني .. بس بطل عليه و بمشي عنه
... قامت و طلت عليه .. شافت الليتات مفتوحه يعني قاعد من النوم
سكت الدريشه و بعد نص ساعه نامت..

أما ناصر قعد يقول في قلبه : أنزيين وش أمسويه ليي هالساره كل ما أشوفها أو أسمع صوتها قلبي يدق أبسرعه و أستانس ... معقوله أنا أحبها؟؟؟؟ لا لاااا لا أنا ما أحب ما أحب .. أصلاً لو أحبها جان هي بعد حبتني .. أنزين يمكن هي بعد تحبني .. أوهوو وش ليي في لبنيه خلها في حالها ....ما يصير أحب وحده .. يعني أنزل روحي علشان الحب لا لا مايصير

و بعد اشوي راح في ساابع نوومه

ساره بعد مثل حال ناصر .. تحبه لكن توهم روحها أنها ما أتحبه و ما تعترف أبشي تجاه ناصر ...>>مساكين أثنينهم ما يدرون إن الحب ما فيه غروووور

~ النهايه~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 12 سبتمبر - 18:31



(البارت التاسع..}
.....
....
...
..
.
بعد ما مرت الأيام و تخرجت فاطمه من الأعدادي .. بتروح ثالث ثنوي----<
كان يوم جمعه و أبو ناصر و ولده ناصر طالعين مشوار ... و صار حادث بينهم و بين سياره ثانيه ... ناصر ما صاده شي بس أشوية إصابات خفيفه... بس أبو ناصر حالته خطييره و نقلووه للمستشفى ... ... راح ناصر مع أبوه الستشفى و أتصل إلى فاطمه:
فاطمه: ألو
ناصر : هلا خيوو
فاطمه : ها وش تبي؟
ناصر : صار حادث
فاطمه : حاادث؟؟.. وش صار فيكم؟
ناصر: ماصار شي ما صر شي بس بنتأخر أشوي
فاطمه : لييش؟ انتو في وين
ناصر : في المستشفى
فاطمه : أكييد صار في أبووي شي .. لو ما صادكم جان ما رحتو المستشى
ناصر: أووه ما صار شي ما أتجوفيني أحاجيش أنا صاحي .. و ابوي بعد
فاطمه : أنزين عطني أبووي بكلمه
ناصر : ما أقدر
فاطمه : انزين أبغي أروح المستشفى أبي أشووف أبوي
ناصر:محد بيجيبش المستشفى و قعدي في البيت لين ما انجي لش
فاطمه: مانييي مانييي ابغي اشوف أبووي .. تعال انت ودني المستشفى
ناصر: اففففف .. انشالله برزي روحش بجي آخذش انتي و أمي
...
..
.
بعد ما سكت فاطمه التلفون..:
أم ناصر : ها وش صاير؟
فاطمه: امسوين حادث و الحين هم في المستشفى
أم ناصر : صادهم شي..؟
فاطمه: يقول ناصر إن ما صادهم شي بس مو أمصدقه .. ما خلاني أكلم أبوووي أكييد فيه شي
و ضلت أم ناصر أتحااتي

بعد أشوي جا ناصر و أخد أمه و أخته للمستفى ...

في المستشفى:
ناصر للدكتور: هاا دكتوور بشر؟
الدكتور: للأسف حالته جداً خطييره و أحنا سوينا الي علينا و الباقي على الله
ناصر بخوف: يعني شنو؟ما بيتعافى؟؟
الدكتور:إنشاء الله
فاطمه : انزين دكتور يصير ندخل لأبوي؟؟
الدكتور : لا
فاطمه : بس أشوي بنطل عليه و بنطلع ما بنسوي إزعاج
الدكتور : اوكي

دخلوو لأبو ناصر .. كان أمدد على السريير
فاطمه تطالع في أبوها و لدموع بتطيح على خدها
و ناصر يحاول أنه ما ينهار و تنزل أدموعه يبي يصير قوي علشان أمه و أخته يتحملوون الصدمه أشوي
و أم ناصر أتطالع في أبو ناصر و الحزن باين على ملامح وجها لكن ما نزلت منها لدموع >>طبعها جذي صبووره
أبو ناصر يقول لولده أبصوت تعبان و خاافت : ناصر ولدي تعال عندي
ناصر مشى أتجاه أبووه أبثقل : هاا يبه؟ آمر اشتبي؟
بو ناصر: أبيك أتدير بالك على أختك و أمك .. لاا تتناجر أنت و أختك و أوقف معاها في الضروف الصعبه .. و أمك اذا قالت لك طلب أو محتاجه شي لا تبخل عليها و نفذ كل طلباتها
ناصر حاول أنه يمنع دموعه من أنها تنزل : يبه لييش أتقول لي جذي؟ .. أنت رجال البيت و أنت موجود معانا .. بعدين بتطلع من المستشفى و بتروح البيت بتدير بالك علينا أنا و أختي و أمي ..
أبو ناصر : أنا خلاص هاذا يومي و برووح عنك من غير رجعه .. حبيبي لا تنسى وش قلت لك .. دير بالك عليهم و لا تهملهم .. ترا مالهم غيرك أنت في هالدنيا اذا أنا مت
قعدت فاطمه على كرسي و زادت في لصياح و هي أمنزله راسها
بو ناصر : تعالي بنتي
فاطمه راحت عند أبوها و هي تمسح دموعها : هلا يبه
بو ناصر : ديري بالج على روحج .. و أهتمي أبدراستج .. ساعدي أمج في البيت
فاطمه تنزل دمووعها أبغزاره:أنشالله يبه
بو ناصر: أم ناصر تعالي بقول لج شي
أم ناصر الي كانت تتألم من المنضر الي تجوفه قدامها .. أولادها يبجون و الأبو على فراش الموت .. و قلوب الأمهات رحييم ما يتحملون هالشي على أولادهم
راحت أم ناصر عند بو ناصر : ها بو ناصر ..؟ آآمر؟
بو ناصر: أبييج تديرين بالج على فاطمه و ناصر .. و إذا تقدم لفاطمه ولد الحلال و وافقت عليه .. لا ترفضونه و أخذوو رايها .. و لا تغصبونها على واحد ما تبيه .. و زوجي ناصر من بنت الحلال الي يأشر عليها .. والله أبي أفرح بعيالي ابليلة زواجهم و أحضرها و أشوف أعيال أعيالي ..
أم ناصر : انشالله انت الي تختار لهم نصيبهم .. و توقف معاهم في عرسهم
الدكتور شاف دقات القلب .. وقال لناصر : لو سمحت أطلع و طلع معاك الحريم برا الغرفه
طلع ناصر و فاطمه قامت من عند أبوها و مشت عنه و هي أتطالع فيه لآآآآخر غمضة عين له .. أم ناصر طلعت برا
وقفو ينطروون الدكتور يقول لهم وش صار .. بعدين طلع الدكتور
ناصر : ها دكتور وش صار؟
الدكتور: لا حول و لا قوة إلا بالله .. يا ولدي أبوك أنتقل لرحمة الله
قعد ناصر على الكرسي ونزل راسه للأرض .. طاحت دمعه من عينه بس أبسرعه مسحها قبل ما تلمحه اخته أو أمه
فاطمه زادت في البجي و أم ناصر نزلت أول دمعه لها ...في السياره كان هدووء ..
ناصر و هو يسوق السياره يتذكر أبووه في آخر لحضات عمره و الكلام الي قاله
و فاطمه قاعده تبجيي و أم ناصرحزينه
و صلو البيت و قعدو الكل في الصاله
أتصل ناصر لحسن يخبره باللي صار .. لأن حسن هو ولد جيرانهم و ابحسبة أهلهم .. و هو الي يوقف معااه في كل شي كأنه أخووه و صديقه في نفس الوقت
و حسن خبّر بيتهم باللي صار ..
أبو عبد الله : لا حول و لا قوة ألا بالله
عبد الله منصدم و مو أصدق الخبر : معقوله؟
حسن : أي .. الله يرحمه
........
......
....
..
.
العصر فاتحة بو ناصر عند الحريم :
فاطمه قاعده و أمها جنبها و ساره بنت خالها جنبها من الصوب الثاني ... خالاتها و عماتها كانو حاضرين ...
ساره تقول لفاطمه : بس خلااص فطوم .. دبحتين روحش من لصياح
فاطمه ما ردت و قعدت أتصيح
أم ناصر حاطه يدها على خدها و قعدت تذكر المرحوم و نزلت أدموعها لكن مسحتهم أبسرعه
عمات فطوم ألي هم خوات المرحوم .. بعضهم حزينين و بعضهم يبجوون
..
عند لرجال : كان ناصر قاعد و حزين
دخل علي و سلم على كل لرجال و قعد صوب ناصر
و بعد أشوي دخل حسن و رفيقه أحمد و سلمو على لرجال و قعدو صوب ناصر ....

أستمرت الفاتحه 3 أياام...
فاطمه و ناصر أعمامهم أصلهم سعوديين و بعضهم للحين في السعوديه و عاداتهم و تقاليدهم صايره مثل أهل السعوديه.. و بعضهم في البحرين
الأعمام كانو قاعدين :
العم خالد: أنا بتكفل بأولاد أخوووي و بكون بحسبة أبووهم
قال أخوه جاسم : لااا لا ما يصير .. أنا أكبر أعمامهم و لازم أنا الي أهتم فيهم
(((العم جاسم هاذا للحين عايش مع عياله في السعوديه لكن من سمع أبخبر وفاة أخوه رجع البحرين و قرر أنه يسكن في البحرين و يتكفل بعيال أخوه لأن هو الكبير و الكلمه الأولى و الأخيره له .. عنده بنتين و ولد .. أكبرهم أيمان في سن فاطمه و بعدين ولاء عمرها 15 و آخر العنقوود حسين عمره 5 سنوات)))
أتفقو على أن العم جاسم هو الي يكون أبحسبة الأبو لهم ..
......
...
..
.
بعد مروور أسبووع...
العصر كانت قاعده فاطمه في الحوش متربعه على كرسي ... سمعت صوت الجرس و قامت حطت الشيله على راسها و فتحت الباب
فطمه من ورا الباب : من ؟
حسن : أنا .. أهني ناصر؟
فاطمه عرفت أنه حسن من صوته : لا
حسن : فاطمه
فاطمه مستغربه: نعم؟
حسن : لا ولا شي .. فمان الله
فاطمه : فمان الله... سكت الباب و ضلت واقفه أتفكر لييش قال لها فاطمه و بعدين سكت؟ أكيد يبي يقول شي بس أستحى و ما قال
حسن في الطريق يفكر::: -->أقول لها أو لا .. أنا أبغي أصارحها بس أخاف تفهمني غلط أو تاخذ عني فكره مو زينه


~ النهايه~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 12 سبتمبر - 18:31

(البارت العاشر..}
في ليلة السبت علي و ربعه قاعدين في كوفي و متمللين
علي : شبااب عندي فكره
حميد : عاااد انشالله حلوه فكرتك .. اذا مثل وجهك احتفض ابها لنفسك
علي: وش قصدك
حميد:لا لا نمزح .. قول فكرتك
علي: بقعد أدق أرقااام و أتعلف في الأوادم
راشد : لااااا مو زين جذي .. حرااام تزعجونهم
عبد الله: راشد انت اسكت على اقل شي بتقول حرااام و مو زين و يكسرون الخاطر .. بنت انت مو ولد
علي قعد يدق رقم .......39
علي : ألووو ... هلاااا حموود شخبارك و شخبار الوالده >>مو رقم حمود بس يسوي روحه غلطان في النمره
البنت : أخوي هذا مو رقم حمود
علي يقول لحميد بصوت خافت و هو يباعد التلفون عن ادونه شوي : وش أقوووول لها؟
حميد يسحب التلفون : لو سمحتي نادي لي حموود لا اتضيعين وقتنا>>غبااء
البنت توهقت : يااا أخيي أقوولك هاذا مو رقم حمود و لا اعرف واحد اسمه حموود
حميد : اووكي سوري يالشيخه غلطانين في النمره .. معسلامه
البنت منقهره على حركتهم البايخه
حميد يفلت التلفون في حضن علي و يتسكر من الضحك
راشد: ابصراحه مو حلووو جذي .. ليش اتسوون في البنت هاللوون؟تافهييييييين
عبد الله: لاا يا ولد العم مو اتصير جذي خل قلبك قوي ما يهزك رييح مثلي انا
راشد :يعني اصير قاسي مثلك.؟
عبد الله : أي
علي: خلنا انرد نتصل على البنت انطفشها اشوي
عبد الله : أي يلااا اتصل
راشد و هو يقوم من على الكرسي : بايخيييين .. و طلع من الكوفي
علي يقول لراشد : تعااااااااال انت وين رااايح حبيبي نمزح احنا .. وش فيك زعلت؟
راشد : لا ما ازعل من تافهين .. و عندي شغل ابي أكمله ...... و طلع عنهم

عبد الله اتصل في نفس الرقم .. قعد يكلمها و الكل يسمع وش اتقول
عبد الله: هلا حياتي .. شخبار الحلوه؟
البنت:........
عبد الله: ألوووو
البنت:.......
عبد الله: الأخت صمخه؟
عبد الله يصارخ : ألووووووو عساااج انشالله الـ...
البنت قاطعته : مالت على أشكالك يا سخيف يا تافه يا حقيييير يا غبي
قاطعها عبد الله أبعصبيه: لحضه لحضه لحضه .. حضرتج قاعده تسبيني انا؟
البنت : أي .. ليش في أحد غيرك اكلمه يعني؟ .. و اتسك التفون في وجهه
عبد الله متنرفز : هاذييي من علشان اتعاملني جذييي .. شايفه رووحها هالغبيه مالت عليها و على اشكالها .. بتشوف شغلها .. هاذي ان ما أدبتها ما اكوون انا عبد الله ولد امه و ابوه
علي+حميد يضحكوون عليه
عبد الله: انتو وش فيكم بعد تضحكوون؟
علي: هههههههههههههههههههه .. البنت سبتك هههههههه
حميد : ههههههههه .. عبد الله حضك اليوم أعوج .. ليش طايح على هالبنت
عبد الله أبجديه و شكله مصر على كلامه انه بينفذه : بعلمها منووو عبد الله الي سبته .. بتندم على كل حرف قالته ليي
علي: انزين ليش جدي مهتم في السالفه؟خلها تولي ما خلصوو البنات .. في وااجد
حميد : هاذا عبوود منقهر ما يعرف يغازل و يصيد البنات مثلي .. من أول ما شال اتللفون سيده قال لها هلا حياتي شخبار الحلوه .. ما عنده اسلوووووووووب

عبد الله طلع من عند لصبيان و ركب سيارته شغلها .. طالع في رقم البنت أبنضرة حاده و يقول ابنبرة جهنميه : هاذا رقمج بين أياديي الثنتين.. في المرات الجايه بيصير شي ثاني بين أياديي .. بخليج أتبوسيين رجولي تترجيني أسامحج على الكلام الي قطيتينه عليي ..

...(} البنت ما سوت شي يستدعي ان عبد الله يخطط انه ينتقم منها علشان تندم و تترجاه .. لكن عبد الله ابطبيعته جذي و اذا يحقد على شخص ما يسامحه بالسهووله و ينتقم لو بالمستحييل بس أهم شي يبرد حررته {)...

.......
.....
...
..
.

أما حسن كان قاعد في غرفته على كرسي رافع راسه لفوق يطالع الثريه يتأمل في الكريستاالات و هو يفكر : باقي علي بس اسبوعين و اساافر للدراسه .... و للحين ما صارحتها في شي و لا حتا قلت لها شي .. أصلاً عيوني ما أحطها في عيونها فأشلون بصارحها أو بحصل فرصه علشان أقول لها باللي في قلبي؟؟؟؟

تملل و راح غرفة اخته يسولف معاها اشوي لأن ما كان عنده أحد غير علي الي هاايت ما يدري وين رايح و صبيان الفرييج معضمهم مسافرين .. ما عنده غير اخته .. طق الباب و دخل .. اتربع على السرييير و هو يشوف اخته مشغوله على الكمبيوتر اتطقطق ابسرعه ع الكيبورد شكلها اتكلم وحده ..

حسن : مشغووله؟
اخته : أي .. باقي 5 دقاائق فقط و اصير مو مشغوله
حسن : انزين يا أم 5 دقائق من قاعده تكلمين؟
مريم: رفيجتي فطوم بنت الجيران
حسن قام يدق قلبه بالقوه
سكتوو اشوي
حسن يتليقف : شخبارش معاها؟
مريم تبي تطفشه : لييش؟ يهمك شخباري معاها؟؟
حسن: أي ليش لا.. مو هي صديقة عمرج و أسرارها و أسرارج تقولونها لبعض؟ يعني حبيت اتطمن على علاقتكم
مريم: أي زينه
حس: مريم
مريم: افف .. ها؟
حسن : مو شي
بعد دقيقتين
حس: مريم
مريم: هااااااااااااااااااا .. عمى يعميك انشالله .. عساك انشالله شطفه على وجهك ما اتقوم منها ألا و انت في المستشفى قول آميين
حسن ببرود: رب العالمين .. انتين واجد اتهدرين سكتي
مريم: وش دراني عنك .. خلني أكمل الي في يدي ... اني مشغووله فطووم تبيني أوصل لها كتاب القصه الي اسمهامادري شنوو بعد نسيت
حسن ساااكت و هو يفكر : أي بخليها تعطيني الكتاب أوصله لفاطمه علشان عندي كلام أبي أقووله لفااطمه قبل هالأسبوعيين
حسن : انا طالع .. أي خدمه خيوو؟
مريم : لا
حسن : ما تبيني أوصل شي ما شيات
مريم : لا مو الحين
حسن : ما تبيني أساعدج في شي ما شيات؟؟؟>>ييلعب بأعصابها
مريم ما نطقت أبولا كلمه بس قامت من على الكرسي و سحبت أخوها من فانيلته طلعته برا الغرفه و سكت الباب
حسن و هو نازل من الدرج: خوات آخر زمن يسكون في وجه أخوانهم الباب .. ابي اساعدها طردتني
شاف أمه في وجهه
قال لها و هو شاق الحلج : يمه انتي هوووون؟
الام : لا مو هوون .. هونيك .. وش فيك تتحلطم على اختك؟
حسن : وش دراني عنها .. سكت الباب في وجهي المغروره
.....
....
...
..
.
في بيت بو ناصر :
فاطمه حاطه يدها على خدها و هي تطالع مسلسل مدبلج و مندمجه حدهااا .. و يجي لها أخوها ناصر من وراها
ناصر يصرخ : هوووووووو
فاطمه تطفر من مكانها : وييي بسم الله .. وقفت قلبي انت
ناصر: سلامات ألبك يا حبيبة ألبي ... ألا بسألش
فاطمه: أسأل
ناصر: تقدرين تعطيني رقم تلفون ساره؟
فاطمه بأستغراب: أي .. بس لييش؟
ناصر : لأن أتصل لأخوها علي و ما يشيله .. فقلت بتصل في ساره اخليهاتطمنني على أخوها >>ما عليكم منه هاذا هالجمبازي ... يبي يسمع صوت حبيبته مو هامنه أخوها
فاطمه تملي على اخوها الرقم : ..........39

راح ناصر غرفته و قفل على روحه الباب و نط على السرير يطالع في تلفونه :أتصل لهاأو لا؟؟ أي بتصل لها الحين الحيين .. بس اذا اتصلت لها الحين وش أقوول لها؟؟ اذا اتصلت لها بعدين بعد وش اقول لها؟؟اففف .. انزين مو مهم اقول لها شي .. بس بدق عليها أسمع صوتها و بسكره بس المشكله انها بتعرفني اذا شافت رقمي..... بروح أشتري بطاقه ثانيه أبسرعه و انا راد >>هاذا قاعد يكلم روحه .. كلله من سارووو
رااح شركة بتلكو و نطر لين ما يجي دووره .. أخذ الرقم
ناصر و هو راكب السياره : أووه بعد حلو الرقم أحلى من رقمي القبلي .. يالله كل شي علشانها بيكون حلووو
شغل السياره لكن قبل ما يمشي ركب البطاقه في تلفونه : أتصل فيها أو لاااا؟يالله بتصل و الي فيها فيهاا .. انا ما صدقت روحي أسمع صوتها على الأقل
اتصل ناصر لساره:
ساره : ألوو؟
ناصر:.......
سار: ألوووو
ناصر:.......
ساره أمعصبه : أشكره بعد يتعلفوون في الناس .. صج ما عندكم سالفه
سكر التلفون و قعد يضحك عليها
ناصر : ههههههههههه حلوه حلووووه اذا تعصب .... بس على هالصووت ما اقدر علييه حلووو
....
...
..
.
ساره رافعه حاجب واحد : وش في الدنيا؟>>للحين مو مستوعبه ههه

~ النهايه ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 12 سبتمبر - 18:32

(البارت 11..}
مر أسبوع و 6 أيام .. يعني باقي على سفر حسن للهند بس يوم واحد .. و هو بعده ما شاف فاطمه علشان يكلمها .. راح لأخته
حسن : بسألش
مريم: أسأل
حسن: موو انتي قلتي لفاطمه انج بتوصلين لها الكتاب؟
مريم: أي صج ذكرتني ... تكفى أخووي وصله لهاا ابسرعه .. بس طق الباب و الي يطلع لك قول له هاذا من عند اختي مريم لفاطمه .. لا اتقول تستحي و ما بترووح
حسن طاير من الفرحه :أفا عليج خيوو .. حاضريين
مريم عطت أخوها لكتاب
طلع حسن من عند أخته و راح غرفته متربع على السرير يفكر وش يقول لفاطمه بس قال يمكن مو فاطمه الي تفتح لي الباب..... فكر بعدين قرر انه يكتب لها كلام في ورقه و يجفسها و اذا طلعت فاطمه يحط الورقه في الكتاب و يعطيها الكتاب لأن يمكن حتا لو طلعت هي يتخسبق و ما يكلمها
كتب الكلام في الورقه و قعد يفنن في خطه بعد ...
حمل الكتاب و طلع من غرفته .. بس قبل ما يطلع رد رجع يطالع روحه في المنضره يتأكد من شكله هههههه يضبط روحه

عند باب بيت ابو ناصر طق حسن الجرس
فاطمه الي كانت طالعه من المجلس خاارجي صاير فمن جذي سيده راحت فتحت الباب من غير ما تشيل الجرس أسرع لها ... فتحت الباب و هي اتحط شيلتها على راسها ...
فاطمه من ورا الباب : منو؟
حسن : أنا .. فاطمه انتين له؟
فاطمه: اييي
حسن : شخبارج؟
فاطمه : بخيير انت شخبارك؟
حسن : الحمد لله بخير
حسن : هااج فاطمه هاذا كتاب من عند اختي مريم
قبل ما حسن يعطي فاطمه لكتاب حط الورقه الي كتب فيها الكلام في داخل الكتاب .. و بعدين طالع في فاطمه و عطاها لكتاب و هو يقول : تفضلي هاذا لكتاب ... انتبهي لا تطيح منه الورقه لأنها مهمة و لا اتخلين احد غيرج يقرئها اعتبريه سر
اخذت من عند حسن لكتاب : مشكوور حسن
حسن : العفو .. يالله مع السلامه .. سلمي على أخوج
فاطمه : الله يسلمك .. سلم على اختك مريم و أمك بعد
حسن : الله يسلمج
مشا عنها
فاطمه راحت غرفتها و سكت عليها الباب .. فتحت لكتاب و أول ما فتحته طاحت عيونها على الورقه ... فتحت الورقه و قعدت تقرأ ... مكتوب فيها : انا حسن عندي لش كلام بقوله لش بكل صراحه .. انا كنت ابغي أكلمش و أقول لش بالي في قلبي .. أولاً حاب أقول لش إن أنا أحبش و ما عمري شفت وحده مثلش .. يعني انتي في نضري أحلى البنات و انشالله ما تفهميني خطأ .. و اتمنى انش حاسه فيني و أدري ان الحركه الي سويتها ما بتعجبش لانها حركة جهال .. لكن ما لقيت غير هالطريقه الي اقول لج فيها عن مشاعري تجاهج .. و اليوم هو آخر يووم أكون في البحرين لأن بكره بساافر الهند أدرس و حاب أقول لج مع ألف سلامه و ديري بالج على نفسج .. أتمنى ان ما زعلتج في يوم أو غلط علييج .. انتي في نضري حياتي كلها ...
( و راسم في الأخير وجه خجول و فوقه حروف صغار hو fو بينهم قلب أحمر)
فاطمه حست أبصدمه كبيييييييره ظلت مده متجمده مكانها تستوعب الي قرأته : يعنيي معقووووله الي في بالي هو الصج .. ما خااب ضني فيك يا حسن ... \ و قالت أبصوت خافت أقرب للهمس : أي حبيبي انا حاسه فيك >>>هاذي بعد تكلم روحها .. ماليهم حل

جفست الورقه و ما فلتتها .. أحتفضت ابها ذكرى .. خلتها داخل دفتر صغيرون و هي تتذكر شلوون كانو يطالعون بعض عند الباب .. عيونه في عيونها ... ... ... ... راحت المطبخ اتساعد أمها و هي طايره من الفرح و نشييطه حدها
أم ناصر: ها شفيج اليوم مستانسه و صايره نشيطه؟
فاطمه: مو شي
أم ناصر مستغربه من بنتها طول الوقت تشتغل ابسرعه ابسرعه و هي تفكر
أم ناصر: شاليي شاغل باج اليوم؟
فاطمه: يممه شفيج تسأليني هالأسأله؟ والله ما فيني شي
ام ناصر : أي امبين ..
و كملو شغلهم

....
...
..
.
نرجع الى عبد الله و سالفته مع البنت الي سبته
قاعد يفكر و يخطط الى شي ابحيث انه يستدرج البنت اشوي اشوي و يحسسها بالأمان .. يخليها توثق فيه .... أول شي اتصل لها و كلمها .. مثل عليها دور الطيب الحنون :
البنت : أفففف .. انت وش فيك ما تستحي رديت اتصلت مره ثانيه؟ صج ما تنعطي وجه
عبد الله (يغير صوته و هو يتكلم معاها علشان اتحسبه واحد ثاني): اختي شفيج امعصبه؟؟ هدييي أشوي .. انا مو الي اتصل لج على هالرقم .. انا واحد ثاني ..
البنت : انزين اشبغييت؟
عبد الله : صبري خليني أعلمج شالساالفه خيو
البنت : اووكي
عبد الله : هاذا رفيجي كان بيتصل لخطيبته و بالغلط اتصل فيج انتي و قال لج الكلام الي قالاه .. لكن انتي الله يهداج عصبتين عليه و قطيتين عليه كلام و سبيتيه .. ليش كل هاذا خيوو؟
البنت : لأن ابصراحه لعب بأعصابي انا ما احب واحد جذي .. حسيته اتصل يتعلف
عبد الله : الحين آنا قلت لج السالفه .. و على ما اضن انج فهمتينها صح؟
البنت : أي فهمتها
عبد الله : انزين .. و من الغلطان فيها ..انتي او رفيجي؟
البنت : ابصراحه .. انا
عبد الله : هااا شفتي أشلوون .. مره ثانيه تفاهمي خيوو مو تتسرعين في الحكم على الغير من اول مرره
البنت : آآسفه أخووي و وصل أسفي لرفيجك قول له ما كان قصدها تسوي جذي .. كنت امعصبه
عبد الله: أي أي .. مقبوول أسفج و معذووره على عصبيتج ..
سكتوو اشوي ..
عبد الله: بس تدرين شنو بقول لج ؟
البنت : شنوو؟
عبد الله: حلوه صراحتج .. عجبتيني لأنج اعترفتي أبخطأج .. يعني لو وحده غيرج ما أهتمت و سكت التلفن في وجهي .. بس انتي غيير طريقة تعاملج
البنت : لا اتخليني اصدق روحي
عبد الله يضحك بخبث: ههههه
سكتوو لثواني...
...
.
عبد الله: يالله مع السلامه خيوو
البنت: الله يسلمج

سكر عبد الله التلفوون و هو يبتسم بخبث على الي سوااه و يقول: اييي هاذي أول خطوه و ضمنتها .. و الباقي انشالله أكون شاطر فيه و ما أفشل و بتطيح في يدي تترجااني .. يا ويلج مني

.....

البنت:اشفيني آنا قاعده ضرب سوالف مع لصبي؟؟ بس ابصراحه محترم و لبق و عجبني اسلووبه في الكلام .. بس ما يهمني >>كل هالآراء و ما يهمها هههههههه

الساعه 7 المغرب :
ناصر يفتح الباب ابسرع و هو يقول لأمه و أبوه : بااي بروح اودع ولد الجيران بيروح الهندي و بيصير هندي هعهعهعهع >>اسمع الضحكه بس هههه

فاطمه كانت راجعه من بيت خالها (ابو ساره) و ساره علمتها باللي صار لها ان واحد اتصل لها و شالته و ما رد >>هاذا نصوور المجرم
و ناصر راح ابسرعه لرفيقه يودعه و رجع بيتهم ...
وصلت فاطمه و شافت الطريق هدووء و ضلام ما فيه أحد و حسن خلااص بيروح الهند توه بيركب سياارته...و في آخر لحظه ألا هو شايف فطوم

طلع حسن من السياره و وقف في مكانه جنب الباب مال السياره مشت ابسرعه تبي تدخل بيتهم لأن ما تحب لحضات الودااع كله اتصيح في هالمواقف ... وقفها صوت حسن يناديها : فاطمه لحضه
فاطمه يوم شافته تذكرت أول ما راح الكويت ....اتجاهلت صوته و مشت ابسرررعه علشان تدخل بيتهم قبل ما اتبين دمووعها جدام حسن .. كانت بتفتح باب بيتهم و أول ما حطت يدها على مقبض الباب إلا صوت حسن مره ثانيه يناديها يقول لها : تكفيين وقفي علشاني
فاطمه حن قلبها على حسن و وقفت دارت وجها له تشوفه وش يبي
حسن بصوت مخنووق : فاطمه انا بسافر
فاطمه بحزن : الحين بتسافر؟
حسن : أي .. مع السلامه
فاطمه لا شعورياً: تحمل أبرووحك
حسن : انشالله من عيووني دام هاذا طلبش .. انتي بعد تحملي ابروحش
حسن تلقائياً : ما بنسااج
فاطمه بنفس تلقائية حسن : ولا أني ما بنساك
دخل حسن سيارته و للحين عيونه ما شالها من عيون فاطمه .. ابتسم لها و شغل السياره و راااااح للمطار
فاطمه شافت السياره اتروح حست ان الدنيا ضاقت و صارت سوووده و ما لها نفس شي .. حست ابوحشه ..حست ابنفس الشعورلما حسن راح الكويت قبل سنييين..
قعدت في الحوش و هي تتذكر حسن طاحت دمووعها لا شعورياً
..\تقول في قلبها : هي كلها كم شهر و هو راد البحرين .. بس هالكم شهر كأنهم سنييين


نطروو البارتات الجايه .. :)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
snow girl
::.. مافيا جديد ..::
::.. مافيا جديد ..::
avatar

انثى
عدد الرسائل : 29
العمر : 28
العمل : طالبة
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 26 سبتمبر - 22:16

السلام عليكم

قصة ولا أحلى ..

أسلوبج وايد حلو في سرد القصة و الحوارات ..

يعطيج ألف عافية

أنتظر البارت اليااي

فتاة الثلج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 455
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 26 سبتمبر - 22:54

مررحبا ،،

كيف حآلج اختي مافيه خطيره ؟؟

قصة أكثرررر من روعة ..

أسلوبج لا يعلى عليه .. وأحداث حلوه ومتراابطه ..

عسااج ع القووة قلبوو ..

وكلنا في انتظآآر البارت الثااني ..

d]يثبت بمسمار من ذهب ]

.
.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mafia-school.yoo7.com
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأحد 5 أكتوبر - 15:10

snow girl كتب:
السلام عليكم

قصة ولا أحلى ..

أسلوبج وايد حلو في سرد القصة و الحوارات ..

يعطيج ألف عافية

أنتظر البارت اليااي

فتاة الثلج

هلا حبيبتي .. نورتي الصفحه و شكراً لج

اتمنى انج اتواصلين معاي للأخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأحد 5 أكتوبر - 15:13

Admin كتب:
مررحبا ،،

كيف حآلج اختي مافيه خطيره ؟؟

قصة أكثرررر من روعة ..

أسلوبج لا يعلى عليه .. وأحداث حلوه ومتراابطه ..

عسااج ع القووة قلبوو ..

وكلنا في انتظآآر البارت الثااني ..

d]يثبت بمسمار من ذهب ]

.
.


هلاااااااااااااااا حبيبتي
بخيير الحمد لله و انتي شخبارج؟؟

:$%: ابصرااحه ما اقدر على المجاملات اثتحييي
هههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأحد 5 أكتوبر - 15:13

(البارت 12..}
حسن في السياره رن تلفونه .. المتصل هو جاسم(هذا ولد عمه الي في لكويت يصير الى بيان اخوها)
حسن: هلا جاااسم
جاسم:هلا بييييييك .. ها شخبارك و شخبار بيتكم انشالله بخير؟؟
حسن:الحمد لله بخير نسألأ عنكم , و انتو شخباركم و شخبار أهل الكويت؟!
جاسم:كلهم بخير الله يسلمك حبيبي.. بيان اتفول اختك فاطمه قالت ليها انك رايح الهند؟
حسن:أي الحين انا رايح للمطار..بروح الهند دراسه
جاسم:اتروح و ترجع بالسلامه و بالتوفيق انشالله
حسن:الله يسلمك
جاسم:أي أي اتسافر و لا اتقول لنا.. خلاص نسيت اهلك؟
حسن: ههههه .. انزين الحين وصلكم الخبر
جاسم:لو ما قالت مريم لبيان جان الحين احنا ولا ندري.. بترووح و بترد و احنا خبر خيير
حسن: كل شي صاار ابسرعه .. اصلاً انا كنت ناسي السفر للهند
جاسم: أهاااااا .. ع العمووم اتروح و ترجع بالسلامه و عقبالنا انشالله .. تحمل ابروحك و لا تقطع اتصل لنا
حسن:ولا يهمك
جاسم:أي ..اوكي بااي
حسن:بايات...سلم على عمي و بيتكم كلهم
جاسم : انشالله
.............


بيان: من هاذا؟
جاسم:حسن
بيان: أي حسن؟
جاسم: ولد عمش بعد في احد غييره؟
بيان: انزين اعصابك ما يسوى علينا هالسؤاال .. اقووم عنك ابرك لي
جاسم : يكوون أحسن
(|-..جاسم و بيان من يوم هم صغار كله هوااش .. و ما يحبون يكلمون بعض .. شي طبيعي ان الأخوان يتهاوشون و يتزاعلون .. لكن جاسم و بيان مو من النوع الي متفاهميين مع بعض .. باختصار ان جاسم موو قادر يتقبل بيان و اسلوبها معاه .. و مع غييره .. ما تعجبها طريقة كلامها مع الناس و لا تصرفاتها .. و كل ما حاول يتقرب منها بشكل طبيعي يفشل .. فقرر انه يعتبرها اخته بالاسم لا أقل و لا أكثر..-|)

راحت بيان عن أخوها و كالعاده امقابله التلفزيون و من قناة الى قناااة .. راح فكرها بعييييد .. ضلت تفكر في حسن و شلون صار الحين .. في نفس اللحضه حسن الي بعده يسوق السياره راح باله بعييد .. ما كان امركز في السياقه و قعد يفكر في فاطمه و شلون بيقدرون يصبرون كل هالأشهر الي بتجي من غير ما يجوفون بعض لو بالغلط أو يعرفون أخبار بعض ...حسن و بيان قلبهم ينبض لشخص واحد .. بيان لحسن و حسن لفاطمه(شعوور غير متبادل)
في نفس هاللحضه .. فاطمه في غرفتها .. قاعده تقرأ رسالة حسن و اتكرر قرائتها و كل ما تبدأ ابقرائه سطر جدييد تبدأ دمعه جديده تنزل على خدها من غير شعوور ..
سمعت أحد يطق الباب .. مسحت دموعها ابسرعه و شالت الأوراق و العفسه الي قدامها ..
فاطمه : ادخل
ناصر: وش فيش قاعده ابروحش؟انا قاعد ابروحي متملل تعالي قعدي معاي اشوي
فاطمه : انزين
.....................................
وصل حسن المطار ..نزل من السياره و هو نازل سمع صوت من وراه :
صبي: حسن؟
حسن و هو يفر راسه يشوف واحد .. (كأني عارفنه..
استرجع ذاكرته و تذكر ان هاذا رفييجه من أيام المدرسه الأعدادي: سيييييييف؟
سيف: ايي .. شخبارك انشالله بخير؟
حسن: الحمد لله بخيير و انت شخبارك؟
سيف: بخير نسأل عنك
حسن:و أخيراً شفناك؟ ما بغينا ..
سيف:اييي .. لك وحششه
حسن : و انت أكثر .. امسافر؟
سيف:أي بروح الهند دراسه .. و انت؟
حسن: انااا بعد بسافر الهند .. خووش صدقه
سييف: ايي .. و أخيراً حصلت لي واحد ارافقه .. اتصدق محد من ربعي بيسافر الهند غيرك .. واحد بيروح الأردن و الثاني بيضل في البحرين دراسه .. و واحد رايح أمريكا .. بس الحمد لله شفناك
حسن: ههههه لباي كالعاده
سييف:ههه أي

.....................

يوم ثاني يأذن الظهر:
قعدت فاطمه من النوم: أمبييه يأذن .. نمت وااجد (سهرت الى صلاة الفجر و توها قادعه)
كالعاده بعد ما صلت طلعت من الغرفتها و نزلت تحت اتجوف امها
فاطمه: هااااااي
ام ناصر: الناس اول ما يقعدون من النوم يقولون صباح الخير مو هااي
فاطمه : أيي صبااح ؟ الحيين ظهر .. صباح الخير
ام ناصر: صباح النور..روحي قعدي ناصر من النوووم
فاطمه اتنادي أخوها و هي راكبه الدرج: ناااااااااااصر .. ناااااااااصر قوم من النوم بسك
وصلت عند باب غرفة اخوها .. طقت بهدوء و ما رد عليها زاادت في الطق ليين ما طقت الباب بكل قوتها لان تعرف ان اخووها راسه ثقييل ما يقعد من النووم ابسرعه .. و المشكله انه امقفل على روحه الباب يعني مافي أمل انه يقعد من أول طقه ..
قام من السرير و شعره اشوي كشه و يتأفأف : انزيييييين عااد قمنا
طالع في الأرض و شاف العفسه الي سواها البارحه .. كان مفلوت في الأرض صور لاعبيين مال المنتخب و شعارات و غييره و في صوب ثاني اقلام امفلته و كتب و غييره ..تذكر وش كان قاعد يسوي البارحه:
ع الساعه 2 من الملل عفس الغرفه و قعد يحووس ..
بالصدفه و هو يعفس شاف البوم صور .. فتحاه و قعد يتصفح ليين ما شاف صورة ساره .. ذكرته هالصوره بالليله الي اتصل فيها لسااره و ما رد علييها .. يكلم روحه: انا غبي عشان اسوي جذيي .. اثقل يا صبيي اشوي .. خلها اتحس فيك بعدين حاول تكلمها مو مره وحده تتعلف ابها.. لا لا جذي هي بتاخذ عني فكره مو زينه

رتب الغرفه ابسرعه و بعد ما صلى نزل تحت
ام ناصر: اليوم في بيت ابووكم العود الغده
فاطمه : وش المناسبه؟
ام ناصر: و لا شي بس من زمان ما يشوفون بعض خالاتش و خيلانش .. فقالو بيتجمعون اليوم
ناصر في قلبه : اللاااااااااي ونااسه يعني بشووف سااروه
فاطمه في قلبها : وع ماليي خلق عليي هالبايخ .. ما بعطيه وجه و لا بكلمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 455
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأحد 5 أكتوبر - 18:41

مرحبآآ ملآييين ..

كيفك ألبوو ؟؟

بارت حلوو واايد مثل اللي قبله ..

يعطيج ألف عاافية ..

ناطرين البارت اليااي ..

.
.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mafia-school.yoo7.com
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأربعاء 8 أكتوبر - 16:31

البارت 13:
(البارت 13)
بعد ما جهزو و كل شي ركبو السياره رايحيين بيت ابوهم العوود .....
فاطمه توها فاتحه الباب : السلاااااااام علييكم ..(وراحت اتسلم ع الموجودين
ناصر بعد مثل الشيي..
فاطمه اتساانست حدهاااا لأنها ما شافت عليي ....
كان عليي مشغول مع رفييجه عبد الله ...
امبركنين السياره و اغااني على حدهاا و جقااره ... عبد الله نزل على صوت الأغاني لأن كانت متصله ذييك البنت الي متحلف فييها (صارت بييينهم اتصالااات و غييره .. طبعاً لأن قص علييها باسلووبه)
فتح الجاامه و طلع رااسه براا الشارع عشان يكلمها
علي: وليييش امطلع رقبتك براا كأنك زرافه؟؟ كل هاذا عشان ما اسمعك اتكلمهاا؟
عبد الله : ان بعض الضن اثم .. هاذا ابووي متصل >>يقص عليه
و من صوب ثاني
عبد الله : هلا و غلا
البنت : هلا بييك .. ها شخبارك؟
عبد الله : أخباااري ابصراحه تمااااام التماام دام سمعت هالصوت الحلوو
و قعدوو يسولفوون و كلمه اترووح و كلمه اتجيي و هاذا حاالهم ..

عليي يطالع في رفييجه و هو متملل وش يسوي قاعد بس جذي ...
يهذر : طاااع هاذا و انا متعني لك و جااي .. جان الحين انا في بيت ابووي العوود قاعد .. شووف ما يحشم أحد .. هيييييييييييي انت كلمني عطني وجه مو قاعد لك سامندييقه ... صدق قليل حيا امقعد رفييجه و هو يهدر مع الف بنت ويقول ابوووي متصل .. وع عليييييك
عبد الله يشيل التلفون من ادونه و يصرخ في وجه رفيجه : شوووووووووووووف انت بقول لك شي .. عاااجبنك الجو اقعد .. مو عاجبنك انقلع عن وجهي
علي أخذ قوطي لكليينس و يفلع رفييقه و يطلع من السياره .. رقع بالباب و مشا
عبد الله يلحقه بالسياره : تعااااااااااااااااااااااااال وييييييييين راايح بتخليني ابرووحي .. امزح معااك لا اتصيير زعوول
علي يرجع وراا : تبييني اقعد معاك احشمني .. بالله فاارق انت أصلاً لو فيك خيير جان قدرتني و عطيتني وجه .. مو اتخليني انا و الكرسي هالجماد مثل الحاال
و قبل ما يمشي كفخاه و مشاااا
رجع لبيت ابووه العود
طول الطرييق رناات ورا بعض>> المتصل : حبيبتي منى .. أو عمري سوسن .. أو العسل زينب و غييييييييييييرهم >>هاذلين بنات يتعرف عليهم و بعضهم المجمعات و الي من الشاات و غيرره

وصل بيت ابووه العود و كان بيدخل و ساره و فاطمه و خالاتهم زينب و زهرة كانو طالعين
علي: هاااي شعب .. على وين انشالله؟
زهرة : هاياات .. رايحيين السينما .. بتجي معانا انت و هالكشه الي فوق رااسك؟
علي : لا لا ما بجي .. وش فيها الكشه توني من يوميين أمخففنها لأن كله اتحنيين على راسي .. انا بمشي قبل ما تبدأ محاضرات القصات أبرك لي
دخل الغرفه و كاان ناصر قاعد ع الكمبيوتر
علي : عطنا وجه عااااااااد .. لهالدرجه مندمج في الكمبيوتر
ناصر: خخخ هلا ولد الخاله .. امسامحه ما شفتك
علي : كل هالطول و ما شفتني .. لا بارك الله لا في عيوونك الي وش كبرهم و لا في كشمتك(يقصد نضارتك) العوووجه .. ويش فايدتهم امركبيين لك بس زيينه
ناصر: اشوي اشوي على كشمتيي .. هاذي احلى من وجهك
علي: اتخسيي .. يالله قووووووم قوووم خلني اقعد اشوي
ناصر: افف ... انزيييييين الحين بقوم .. بس دقيقه
علي: يالله جلدي لا يسوي جلجاال وااجد انت نفر بكل >>بكل يعني مجنووون
ناصر : وع عليك و على شكلك .. قمناا يالله انرز عساها قوومه بلا قعده قوول آآآمييين
علي : عساها فيييك ولا فيني
ناصر : مالت عليك
.......
و قعد يتحجى في المسنجر ...
علي : هلااااااااااااااا مصطره شخبااارك؟>>يكلم رفيجه مصطفى يسميه مصطره اسم الدلع عن يا زعم
مصطفى :عما في عينك مسطره الحين بسطرك ....انا زيين انا انت شخباارك؟
علي: زيين أو بتلكو هاهاااي
مصطفى: قدييمه و بايخه
علي :ندري

و يرووح لرفييقه جلييل
علي : هااااي جيلي >>يسمييه جيلي
جليل : حي السااااااااااااع .. شحاالك؟؟
علي: قام يتحجى اماراتي بعد .. بخير و انت شحاالك؟؟ بتجي القهوه الليله؟
جليل : بخيير .. لا لا ما ارووم على رووحه القهوة .. تعباان
علي : طااع ذيي شلوون يتحجى اماراتي.. تكلم عدل لا الحين ارقع راسك بالطووفه
جليل: ماني متحجي عدل مو على كيفك
علي : شوووووو بلااك؟
جليل : كركركركر
علي : الحين الجيلي يتهزهز من زود الضحك
جليل : تافه

و بدأو يسوولفوون عن السيارات و التلفوونات و الكووره و البناات طبعاً>>كالعااده
................
...........
......
...
..
.
مر يمكن شهر و نص و فتحت المدارس ..(حسن بعده في الهند)
فاطمه قعدت من الصبــــــــح ع الساعه 5 و نص .. ابسرعه جهزت رووحها و راحت هي و ناصر المدرسه ...دخلت المدرسه و عند الباب في وجهاا شافت مريم بنت الجيران
مريم : هلاااااااااااااااااااااااااااا فاطمه
فاطمه : مريوووووووووووووووم شخباارش؟وحشتيييييينييي
ويتحاضنون ..
فاطمه :.. شلوونش شخبااارش؟
مريم : بخيييييير و انتي شخبارش و شخبار بيتكم؟
فاطمه : الحمد لله بخيير
... من صوب ثاني ...
هدى + منال + بتول + جنات + بيان +سااره بت خالة فاطمه +بناات غييرهم ربعها واااجد..ينادوون فاطمه
راحت ليهم
سلمو على بعض و كل شيي
هدى: ما بغييييينا نشوفش
فاطمه: اني الي ما بغيت تفتح المدرسه و اشووفكم وحشتونيي
جنات: أي ايي من قدنا اخر سنه صرنا اكبر ناس في المدرسه
منال: من قال لش اكبر نااس.. نسيتي المدييره عجوز النار.. عمرها طاف المئه و لا اتقاعدت >>ما اتحب المديره عداوه لأن كله اتصيدها شارده من الحصص
بيان: ههههههههه .. قصدها اكبر بنات في المدرسه
فاطمه : ايي مو مثل بعض النااس .. باقي عليهم واااايد(تقصد ساره)
ساره : ويييي عشتوو .. الحين على صرتوون اكبر البنات بتستغرون عليي .. بقووم اني زعلت
بيان: هيي قعدي نمزح ويااش
...
......
.........
............
...............
..................
بياان قاعده ع الكمبيوتر .. شافت تلفون أخوها جاسم مفلوت اخذتها و قعدت اتحووس فييه .. لفت أخر مكالمه الى حسن
سجلت عنده الرقم و رسلت له رساله

......
حسن في الهند :
وصلته الرساله مكتوب فيها :
ويـــ،ــن أخفي شع ــوري..؟!
و يمكن
... إني مقدر أشرح
ش ــعوري

حسن لسيف : شووف هاذا الرقم؟؟ رقم من..!؟
سيف: ماا ادري .. ما اعرف أحد رقمه جذي .. اتصل اتأكد
تردد حسن يتصل أو لا ... بس بعدين اتصل
.... رن تلفون بيان .. المتصل:حسن ولد عمي
اشييله أولاا؟ بشييله.... لا لااا ما بشييله .. بشيله و الي فيها فيها
شالته
حسن : ألووو
بيان:...............
حسن:ألووو؟؟؟؟؟؟؟
بيان: ............
حسن : منو معااااي؟
بيان بتردد ردت ابصووت متقطع : أ... ألـ... ألوو
حسن : منو معاي؟
بيان:....
حسن : رديي.. منو انتي؟؟
بيان : .........
حسن: تسمعين صوتي؟؟
بيان:......
حسن : فاضيه .. بسكر التلفون
بياان : لا لاا .. لحظه
حسن: نعم؟
بيان : انت تعرفنييي
حسن : منوو انتي؟
بيان : معقووله ما عرفتني من صووتي؟
حسن : لاا .. منو انتي؟
بيان : ما بقول لك اني من
حسن : من انتيييييييي؟
بيان : احساسك شيقول لك؟ اني من؟
حسن : اففف .. مع السلامه
بيان: لحضه لحضه
.... سك التلفوون

حسن في قلبه: من هاااذييي؟؟؟؟ و من ويين طالعه لييي هالفاضيه؟؟؟وش عليي منها .. خلها توليي
بيان في قلبها: اففف ما عرفنيي .. بس أكييد ما نساني .. أعرفه حسن ما بينساني .. هو بس سمع صوتي ما شافني عشان يعرفني

حسن فتح ايميله و كانت اخته مريم اوون لاين :
مريم: هااي
حسن : هاياات مريموو.. يحووال؟
مريم : زينيين .. و انت شخبارك في الهند؟
حسن : مو زين ابغي ارجع البحرين.. شخبار امي و ابووي؟
مريم: زينيين .. الأبوو في الشغل و الأم في بيت ابووي العود و اني خاليني ابرووحي
حسن: ههه .. و ليش مارحتين بيت ابووي العود وييها
مريم : ا احب ارووح
كانت مريم اترد على حسن بطييئ
حسن: مشغووله؟
مريم: لاا
حسن: عجل لييش ما اتردين ابسرعه؟
مريم: لأن قاعده أكلمك و أكلم فاطوم في نفس الوقت
حسن: هيي أوون لااي؟
مريم: اييي
حسن : حلفيي .. ضييفيييها في المحادثه
مريم: هااا؟
حسن : أي يلا عاااج مرووم
مريم: يعني تبي تكلمها؟
حسن : ما يقوول لهاا شي .. بس بسأل عن أخووهاااا
مريم : أهاااااااا .. اذا جذي اوكيي الحين بضيفها
و ضافتها معاهم
فاطمه : السلاام علييكم
حسن: هلااااا فياطمه عليكم السلاااام
حسن : شخباااااااارش؟
فاطمه: بخيير و انت شخبارك؟
حسن: بخيير .. شخباار أخووش ناصر؟
فاطمه: زيين
مريم: امبييه علي اختبار فييز ما راجعت .. بااي
حسن: توها الناس>>ويقول في قلبه .. ما بغيت انضل ابرووحنا في محادثه .. حلم و تحقق
مريم : لا توها الناس ولا شي .. في البحرين الساعه 5 قريييب بيأذن .. باااي
حسن: بايات
فاطمه: راجعي عدل لأنش امزفته في باقي الأختبارات .. واحد ناقصه فيه 4 درجات و الثاني 5 درجات .. كسلاانه
مريم: انزييييين فضيحه انتين
و طلعت من المحادثه
فاطمه مو عاارفه شتسويي و شتقوول .. تكلمه أو لااا
اخر شي قالت بتطلع
فاطمه : اووكي اني الحين بطلع .. باااي
حسن : لحضه لحضه
فاطمه: نعم؟
حسن : شخبارش؟
فاطمه : هههه ..الحمد لله زينه
حسن : أكيد؟
فاطمه: ايي
حسن :دووم
فاطمه: دام عزك
... سكتو دقيقتين
حسن : أقوول
فاطمه: هلا
حسن : يصير أضييفش؟
ذييك الحزه تورطت اتقول له ايي أو لاا ....يعد ما فكرت: أي
حسن: صج؟
فاطمه: أي .. باي
حسن: بااي .. لحضه بقول شي
فاطمه: قوول
حسن : تحملي ابرووحش ... و قومي راجعي اختبار الفييز يالكسلانه .. انتي ويه مرم في صف يعني ثنتينكم عليكم اختبار
فاطمه : هههههههههههه انشالله الحين بقوم اراجع
حسن : يالله قوومي رااجعي .. و سلمي على أخووش ناصر وااااااجد
فاطمه: لا والله؟؟؟ تبيني اقول له يسلم عليك حسن؟
حسن : أي وش فيها؟
فاطمه: مو شي بس بيسألني شلوون كلمتينه؟
حسن : أيي صج .. لا اتسلميين علييه اوردي اكلمه وااجد في التلفوون
فاطمه: اووكي بااي c u
حسن c u :
كانو اثنينهم طااااااااااايرين من الفرحه و حاسين ان الأرض مو شايلتنهم .. من زمااااان ما شافو بعض و الحين فجأه يكلموون بعض .. شعوور لا يووصف

في البارت الجااي : أحدااث وااجد بتصيير بين حسن و بيان .. و فاطمه و علي .. و ناصر و سااره ..و عبد الله مع الي متهدد فيها
بعضها أحداث حلووه و بعضها محد من أبطال القصه توقعها اتصيير له .. يمكن اتكوون تحدييد مصيير لحياة كل بطل من أبطال القصه .. و يمكن أتكوون نهاية حياااته .. نطروني في الحلقه الجاايه


عدل سابقا من قبل مافيه خطـــــيره في الخميس 9 أكتوبر - 13:26 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأربعاء 8 أكتوبر - 16:32

تسلمييييييييييييييين حبيبتي ادمن والله ما اتقصرين
و انشالله يعجبونش البارتات الجايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
snow girl
::.. مافيا جديد ..::
::.. مافيا جديد ..::
avatar

انثى
عدد الرسائل : 29
العمر : 28
العمل : طالبة
تاريخ التسجيل : 04/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 10 أكتوبر - 7:00

متابعة للقصة بشغف ..

واصلي خيتوو ..

شوقتيني حق البارت الجااي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 455
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 10 أكتوبر - 8:26

يسلمووو حبيبتي مافيه خطيره ..

كل ما لها أحداث القصة تزيد في الإثارة ..

يعطيج العاافية عمرري ..

من المنتظرين ..!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mafia-school.yoo7.com
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   السبت 11 أكتوبر - 15:10

snow girl + Admin
تسلمون ع المتابعه .. و انشالله بعجبكم البارت الجاي .. شاكره تواجدكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   السبت 11 أكتوبر - 15:13

البارت الرابع عشر::-
في البدايه حبيت أذكركم بأعمار بعض ابطال القصه(فاطمه اخر سنه ثانوي و عمرها18 سنه ..ناصر في ثاني ثنوي عمره 17 سنه.. حسن أول سنه جامعه و عمره 19 سنه .. علي ثاني سنه جامعه و عمره 20 سنه .. مريم قد فاطمه في نفس الصف يعني في توجيهي و عمرها 18 سنه .. ساره في ثاني ثنوي و عمرها 17 سنه .. عبد الله رفيج علي في ثاني سنه جامعه و عمره 20 سنه .. البنت الي يكلمها في توجيهي و عمرها 18 سنه)

انتهى الفصل الأول و جت العطله ....
فاطمه و ساره قاعدين يهذروون في بيت ابوهم العوود ...
(ماكان علي موجود>> كالعاده طالع مع واحد من ربعه .. نااصر كان قااعد مع خاله حسين(هاذا أصغر عمومه و عمره 23 سنه مخطووب من شهر تقريباً .... )
..............
في اليووم الثاني:
فاطمه ع المسنجر تكلم حسن :
فاطمه: هااااااي
حسن: هاايااات
فاطمه: شخبار؟
حسن: بخير انتي؟
فاطمه: بخيير
حسن : بااااااجر برجع البحرين
فاطمه : أحلف؟
حسن: والله
فاطمه: مووو امصدقه .. و أخيييراً
حسن : أنا الي مو امصدق .. من زمااان ما شفتش
............ و قعدو يهدروون
....
فاطمه في ذااك اليووم حست ان الدقاايق و الثواني تمشي بطيييئ .. تبي ابسرعه يطوف هاليووم و يجي اليوم لأن من زمان ما شافو بعض ..... قعدت تحسب السااعاات .. و في الليييل مااا نامت الى الصبح .. ما جاها نوووم .. كل ما اتغمض عيونها تذكر حسن و تتخيل وش بيصير اذا جا ... ما خللا فيها حااال

.....
و حسن بعد مثل الشيي
سييف: حسن ناااام لا تسهر .. الليله اخر لييله في الهند بعدين بنروحا لبحرين ..
حسن: انزين بنام
سيف: يالله ناام عليك قعده من الصبح .. ما بتقااوم
حسن : انزيييييين .. بناام الحين
سيف: وش فييك الليله مو قادر اتنام؟؟؟ مو من عادتك؟؟
حسن: مادري .. يمكن لأن بكره برد البحرين
سيف : تصبح على خيير
حسن : و انت من أهله
..........................................
الصبح الساعه 5 بتوقيت البحرين (مادري اتصير كم بتوقيت الهند)
حسن و سيف رايحيين المطاار ...
سيف: البارحه نمت لو لا؟
حسن: لا
سيف: ولييش ما نمت؟الحين بتنام ليي في الطائره
حسن: لا ما بنام
سيف: بنشووف .. بتقعد على الكرسي و بس خمس دقاايق بشووفك ناايم و راسك منعوج على كتفي و اتكون وصلت للحلمه الرابعة عشر
حسن: ههه لااا قلت لك ما بناام لا أتصيير هداار
.......................
في نفس هالوقت: فااطمه ما نامت .. نزلت تحت الصاله اتشوف اذا احد قاعد أو لاااا .. ما شافت أحد قاعد
فتحت التلفزيوون و قعدت اتفاارر في القنوات .. ما شافت شي عدل .. راحت فتحت ايميلها لقت رساله فوريه من حسن:فاطمه انا ع الساعه 7 و نص بتوقيت البحرين بووصل الدييره
شافت الساعه 6 و نص: اففف باقي ساعه كااااااااامله على ما يووصل ... وااجد وش يصبرني
مرت نص سااعه ..... قعد ناصر من النووم و نزل تحت ..شاف اخته قاعده على النت ..
ناصر: غريييبه؟ اشووفش قاعده من الصبح شالسالفه؟
فاطمه: ولا شي
ناصر: الساعه كم نايمه ؟اكييد من المغرب
فاطمه: ما نمت
ناصر: وليشش؟
فاطمه: بسس .. حبيت أسهر ... ما دريت؟؟
ناصر: شنو؟
فاطمه: رفييقك حسن اليوم بيوصل البحرين الصبح الساعه 7 و نص
ناصر مستغرب : وش درااش؟من قال لش؟
فاطمه ذيك الحز اتورطت وش اتقوووول له ... مرتبكه حدها : بعد شلوون عرفت .. أسمعهم يسولفون و قالو انه بيوصل اليوم
ناصر: من الي سمعتينهم يسولفون؟
فاطمه : النسوان
ناصر: من عيوونج يبين علييش جذاابه .. فاضتحتش عيوونش
فاطمه: ولييش بجذب؟
ناصر: ما تعرفين اتجذبيين مكشووفه .. يالله طالعيني و انتي تتحجيين .. و جاوبينيي .. من وين سمعتي الخبر؟؟
فاطمه: بقووم عنك اني احسن ليي... متفرغ يحقق معاي
و راحت غرفتها : أمبيييه وش سوييت اني .. غبيييييه حدي ..ناويه على عمري .. لو كشفني جان رحت فيها .. معقوله أني أكلم حسن و اخووي يشك فيني .. يعني بيكشفني؟ لااا راااااحت عليي .. بس اهم شي ما يوصل الخبر لأمي

.....
ناصر في قلبه: هاذي من قال لهااا الخبر؟؟لا و مو راضيه تعترف بعد .. بس معقووله حسن الي قال لها؟ يعني كلمته؟؟ لا لاااا ما اتسويها فاطمه ..... بس بعد .. كل شي جاايز

....
مرت الدقاايق بطيييئه بالنسبه لفاطمه و حسن ...
وصل حسن الديره .. ودع سييف من المطار
حسن : مع السلاامه حبيبي سييف .. لا تقطع اتصل و تعال ديرتنا بعد
سييف: الله يسلمك ... أكييد ما بقطع .. انشالله انشووفك مره ثانيه ... بااااااي
حسن: بااااي
.........
ركب السياره من المطار الى بيتهم ... وصل البيت و الساعه على 7 و نص
فاطمه قامت ابسرعه من مكانها اتشووف الساعه : 7 و نص ... يعني وصل .. أبيي اشووفه شسووييييي ؟؟ افتح الستاره أو لااا؟ ..........
فتحت الستاره و هي متردده اشوي .. جافت سيارة حسن توها وااصله عند باب البيت ... بند حسن السياره و نزل منها ... رفع رااسه فووق عند درييشة فاطمه ... التـقت عيونه بعيونها ..... ذييك اللحضه حست فااطمه بالحرج و صاارت خدوودها حمره و أبسررعه سكت الستاره .... قلبها إبسرعه بدأ يدق .... حسن مبتسم على حركاتها .. دخل بيتهم و مريم في وجهه ..
مريم : كنت ناااااااطرتك من زمااااااااان .. من صلاة الفجر قاعده
حسن:ههههه .. يسلموون بالأول بعدين يهجموون على الواحد
مريم: السلام عليكم
حسن: علييكم السلام
مريم : شخبااااااااااااااارك وش سوييت في اهناك حليييو له ..؟
حسن: بخيييييييييييير و انتو شخباركم .. ويين أمي و أبوووي؟؟
مريم: أمي الحين بتنزل و أبوويي أشوه لحقت عليه قبل ما يرووح الشغل
حسن : وخريي عني خليني أجووفهم أحسن من امقاابل وجهش يالدببه
مريم أمعصبه: أنييي دببه ؟؟ لكن ماعلييه شووف من يعطييك وجه .. >> تنقهر اذا احد قال لها دببه
حسن : انزين اسفيين
ام حسن نازله من الدرج : هلا ابولدي .. شخباااااارك انشالله بخيير؟
حسن و هو يحب راس امه : هلااا امي .. انا تمااام انتين شخبارش؟
ام حسن : الحمد لله زينه
حسن: ألا بسألكم؟؟ما شفت أبووووي؟
أبو حسن من وراااا : تسأل عني؟
و يتحاضنوون..
حسن : .. هلااا أبووييي شخباارك؟
أبو حسن : بخيير كلنا .. الحمد لله رجعتك لنا بالسلامه
حسن: الله يسمك .. وحشتووووووونييي
مريم متخصره : ويين الهديه؟
حسن : جبت لييش هاذاييك السلسله الي يلبسوونها لهنود في رجايلهم هههههههههههههههه
مريم: شايفني هنديه؟
حسن : أمزح هههههههههه .. جبت ليش شي حليو بتحبينه
مريم لأمها : طااالعي ولدش قاعد و يطنز علييي
أم حسن : يمزح وياااش اخوش
.....
في بيت ابو ناصر:
ناصر يطق الباب على اخته فاطمه:فطووم فتحي الباب
فاطمه : انزيين .. واتقول في قلبها : أمبيييه شكله كشفني .. رحت ملح
فاطمه بابتسامه عريضه >>اتسوي رووحها بريئه : ها اخوي وش بغيت؟
ناصر: ولا شي .. بس ابغي لفلااش مالش بطلع منه لصور
فاطمه راحت اتدور في المكتبه ليين ما حصلته : هااك أخذه
ناصر اخذاه و قبل لا يمشي: تعالي فاطمه بقول ليش شي
فاطمه : ها؟
ناصر: وش فيش خايف؟ تعالي بقول ليش شي
فاطمه: لا لا انت رووح ما بجي
ناصر مستغرب:ليش؟
فاطمه: لأن مشغوله اشوي
ناصر: انزين ابراحتش
مشا عن اخته و هو مستغرب و في رااسه ألف علاامه استفهام يقول في قلبه: اليووم فاطمه مو طبيعيه .. تتكلم و هي مرتبكه و خايفه و كلله تتهرب مني ... الحين انا ابغيها تراويني أيهو الملف الي فيه الصور في لفلاش و ما رضيت اتجي .. هالفلااش عللله بعد .. فيه ألف فايل و كل فايل في مليوون فايل .. يخلي الواحد يتغوى>>وااجد يتحلطم ههههههههه

و فتح لفلاش و طللع الي يبغييه ...
فاطمه نازله من الدرج .. شافها أخوها
ناصر: انتيين تعاااااااااااليييي وش سالفتش اليووم مو راضيه اتحاجيني؟خايفه مني شايفتني وحش؟
فاطمه: لاا خايفه و لاا شي
ناصر : عجل ليش تتهربين؟
فاطمه: ما اتهرب
ناصر: ما منش فايده راسش يابس ما دري طالعه على من
فاطمه مشت عنه ...
..............................
حسن يتصل الى جاسم ولد عمه :
رن التلفوون .. راحت بيان اتجوف من الي متصل لأخوها ..
شافت المتصل هو حسن
قالت بتشيله
بيان: ألوو
حسن : ألوو السلام علييكم
بيان: و عليكم السلام
حسن : بغييت جاسم
بيان: مو موجود .. طالع
حسن : اذا رجع قولي له ان حسن ولد عمه اتصل له
بيان : أووكي .. لحضه
حسن : نعم؟
بيان : عرفتني؟
حسن : لا .. بس كأن صوتج مألووف .. يعني شكلي سامعه في التلفون من قبل
بيان : اني بيان
حسن : أها .. شخبارش؟
بيان: الحمد لله بخيير .. انت يعني رجعت من الهند الحين في البحرين؟
حسن: ايي .. من جذي انا متصل الى اخووش علشان ما يقول أن انا ما خبرته .. اعرفه كلله يتحجج على أقل شي
بيان : هههه
حسن: مع السلامه و سلمي على عمي و بيتكم كامل
بيان: الله يسلمك
............
يتبع لنفس البارت <<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مافيا المدرسة :: 
|[ المافيا الأدبي ]|
 :: مافيا القصص والروايات
-
انتقل الى: