منتديات مافيا المدرسة

منتدى لكل مبدع ..!
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   السبت 11 أكتوبر - 15:14

تابع للبارت 14
حسن في قلبه: انا سمعت صووتها في التلفوون من فتره .. بس متى مو ذاكر ....(بدأ يسترجع ذااكرته ليين ما تذكر سالفة المسج و الإتصال لأن مثل الصووت ..
رد قرأ المسج :
ويـــ،ــن أخفي شع ــوري..؟!
و يمكن
... إني مقدر أشرح
ش ــعوري

يسأل رووحه: شنووو المغزه من هالكلااام؟ يعني معقووله انها اتحس ابشي تجاهي؟؟ شنو شعورها بيكوون؟؟؟

...
..
.
..
...
فتح ايميله و جاف الي أوون لاين : جاسم .. ناصر .. فاطمه .. أحمد>>رفيقه .. و 3 من أولاد عموومه
قعد يكلمهم ..

المحادثه بينه و بين فاطمه===<
حسن: هاااااااي
فاطمه: هلااااااااااا حسن شخببااااااااااااااااارك؟
حسن: هلا والله .. بخييير و انتي شخباارش.
فاطمه:دووم .. بخييير
حسن : دووم
فاطمه: الحمد لله على السلااامه و اخييييييييراً
حسن : الله يسلمش
فاطمه: نطرتك للصبح ولا نمت ليين ما شفتك
حسن : ميي تو .. مانمت طوول اللييل .. وحشتيييني
و قعدوو يسوولفوون ......
............................................
ع العشا :
ابو حسن : بنروح الكويت على نهاية هالإسبووع ...
مريم : اللاااااااااي و أخييراً برووح لكوييت .. حلم و تحقق
حسن : بنروح لكويت؟ ما شبعت من البحرين توني وااصل ابي أقعد
مريم : و انت وش عاجبك في هالبحرين .. بتروح و بتسافر و بترد لهالبحرين .. ابصراحه مستغربه منك الحين كل هالسنين و ما شبعت .. لو اني منك جان اضل كله في الهند ليين ما اخلص 4 السنوات درااسه
حسن : انتي وش عرفش .. الغربه بلوه .. اهنااك مو حلوو محد معااي غيير رفيجي و تعرفت على كم وااحد .. كنت كلله اقوول مثلج .. بس يووم جربت غيرت راايي
ام حسن: هاا وش قلت بتجي معانا لكويت؟
حسن: ايي بعد لييش اقعد .. اذا ما جيت معاكم ما بشووف عمي و لا احد لمده سنه كامله .. بل ..!
مريم: ايي مو كيفك غصباً عنك .. بتروح و رجولك فوق رقبتك
.....................
................
..........
قام حسن من العشا .. و بعدخمس دقايق رن تلفونه :
جاسم: هلاا حسن
حسن: هلااا بييك
جاسم: اسمع يقولوون متصل؟
حسن: ايي .. حبييت اخبرك ان انا رجعت من الهند
جاسم : صج والله؟ الحمد لله على السلامه .. لك وحشه من قلب
جسن: و على نهاية هالأسبوع ينروح لكم لكويت
جاسم: الللله و أخييراً ... ما بغينا اتجوون
.............
.........
....
بعد ما سكو التلفون:
بيان لأخوها: قاعد اتكلم حسن؟
جاسم: أي .. على نهاية الأسبوع بجون لكويت
بيان في قلبها: اييييي وصلنا للهدف .. يعني على نهاية لسبووع بنشووف بعض و بكلمه وجهاً لوجه فييس تو فييس ياا سلاااام
..............
........
....
..
يوم ثاني في الليل طبعاً كالعاده ناصر+ أحمد+علي+حسن اسبوعياً يتجمعون في بيت وااحد
هالأسبوع اتجمعو في بيت نااصر .. الكل كان موجود باستثناء علي >>تعودوو على غياابه و صار مو من ضمن الشلله

حسن:بتصل الى علي من زمان ما اشوفه
ناصر: خخخ الحين اتشووفه امسكر تلفوونه أو تلفوونه مشغوول .. انا ما احصله
حسن: وش درااك ..خلني أجرب حضي هالمرره معااه
يدق عليه ثلاث مرات ورا بعض ما يشييله .. في المره الرابعه:
علي: الوو؟
حسن: الووو السلام عليكم
علي: و عليكم السلام منو معااي؟
حسن: انا حسن ولد جيران ناصر
علي: أهلاً حسن
حسن: شخبار؟
علي: بخيير و انت شخباارك؟
حسن: الحمد لله بخيير.. انت ويينك ما اتبين؟ليش مختفي عسى ما شر؟
علي: الشر ما يجيك .. بس مشغوول اشوي مع الربع
حسن: أهااا
أحمد لحسن:سلم علييه
حسن: أحمد يسلم علييك
علي: أي أحمد؟
حسن: أحمد رفيقك سابقاً.. انت شكلك نسييتنا بالمرره
علي: ايي تذكرته .. لا لا ما نسييت
حسن : ههه أي امبين .. يالله بااي
علي: باي

......
حسن لناصر: انت وش فيه هاذا ولد عممك؟
ناصر: لييش؟
حسن: يكلمني ولا كأنه يعرفني
ناصر: يعني شلوون؟ اسلووبه في الكلام مو أوكي؟
حسن: لاا .. بس يكلمني ابشكل رسمي .. يعني كأنه قاعد يكلم وااحد غريييب .. ما كأن بيني وبينه أتصالات و سوالف و طلعات و روحات مع بعض
أحمد: صباح الخيير.. هاذا من زمان صاير جذييي متبري مننا .. انا اذا أمشي في الشارع و يشووفني جدامه .. يمر عليي و لا كأنه يشووفني حتا ما يسلم
ناصر: ابصرااحه علي أتغير من راح الأعدادي .. رافق له شللة صبيان و اخترب علينا
أحمد: اييي

.....................
في الكووفي كان علي و ربعه قاعدين (علي+عبد الله+راشد+حميد)>>ذكرتهم من قبل في القصه و وصفت كل واحد فيهم>>>كلهم قد بعض في ثاني سنه جامعه يعني عمرهم 20 سنه
عبد الله: من الي متصل؟
علي: هاذا واااحد اسمه حسن .. متفرغ
عبد الله:لييش؟ وش يبغي فيك؟
علي: متصل يسأل عن أخباري .. هاذا كان امسافر الهند دراسه داافوور حدده(دافور يعني شااااطر وااجد)
عبد الله: اذا من هالنوع الدوافير .. صج متفرغ
علي: هو و أحمد و ناصر.. ثلاثهم اذا اجوفهم ما اعطيهم وجه .. ما أحب هالأشكال .. انا أبغي أصيير أفريي أطلع و أدخل و أكلم الي أبي و أسوي الي أبييه .. ما ابي اخلي حدوود لكل شيي ... يعني ما يعجبوني
راشد: ولييش؟ هاذليين ربعك ليش ما تعطيهم وجه؟
علي: اسكت انت .. .. بلا طييبه زاايده .. ترى الطيب يندااس
راشد: أي لييش ما تطيهم وجه هاذلين ربعك؟؟ مو عييب اذا صارو دوافير و محترمين و حاطين حدوود لكل شي .. بالعكس.. خلهم يعدونا اشوي جان الله يهدينا
حميد>>هاذا على طوول يبي يصير كشخه و كل الي هامنه هو كشخته:ابصراحه انا ما أحب هالأشكال .. ابي أصيير كووول ما أبي أصيير جذي
علي: انت يالكوووول انطم و غيرووو سالفة هالماصخيين ما أحبهم
راشد: امبييه هاذا شكله حاقد عليهم عدل
.... و قعدوو يسووولفووون .....
....................
...........................
على نهاية الاسبووع :
ربكو بيت أبو حسن السياره رايحييين لكوييت ............ :
وصلو بييت أبو جاسم(عم حسن)...
بعد ما سلمو على بعض و قعدووو سوالييف و غييره ::
بيان كانت مستاانسه حدها لأن حسن في بيتهم .. لكن حسن ما كان مستانس .. بالعكس كان يحاول أنه يغاور عننها و ما يهطيها وجه .. يتجنبها حتى في الكلامد
بيان : وش تدرس في الهند؟؟
حسن : هندسة كمبيوتر
و مبااشره قعد يكلم جااسم علشان بس ما يكلم بياات ..
بيان في قلبها: وش فييه هاذا كل ما بفتح معاه سالفه يتهرب منيي .. ليييش ما يبي يكلمنيي؟ يمكن راح الهند و رفع خشمه عليي ... خلله يفيده غروووره .. هو أوردي بيرجع ليي وين بيرووحي عنيي ..>>فسرت تجنب حسن لها أبغروور أو تكبر .. بالعكس حسن متواضع .. لكن هو ابطبيعته ما يحب يكلم بناات .. و اذا بيكلمهم يحاول يختصر الكلاام بأسلووبه الطبيعي .. لكن المسج الي وصله من بيان .. غير نضرته لها .. حسسه بأنها بنت خفييفه ابسرعه ترمي روحها على أي وااحد .. لأن ما كان متوقع هالشيي .. يعني حتا لو كانت تحس بشوية حب تجااهه أو يميل قلبها له .. المفروض ما تتصرف أبهالتصرف ... من جذيي ما حب يكلمها حتا لو كانت سالفه عاديه لأن يعرف شالمغزه من محاولتها في التقرب له الكلام أو السوالف .. و هو ما يبيها تتمادى و تتعلق فييه .. يمكن بعديين يضلمها لأن بيكون بينهم ح ــب من طرف واحد ... و يمكن هالشي يأثر على علاقت حبه مع فاطمه ..

.........
.....
مريم لاحظت بياان : هييي ويين رحتي .. لأي عالم وصلتي؟
بيان: هاا .. لا لا اني معاكم
مريم : أي أمبيين .. الحين اتفكرين تدرسيين شنو للجامعه؟
بيان بسخريه و ابتسامه على صووب : ما يحتاج أفكر .. طبعاً بدرس طب .. و مو في جامعة لكوييت .. بحصل بعثه للخارج
مريم: وااثقه؟
بيان بنفس أسلوب كلامهاو أبنفس الابتسامه: أي ولييش لاا .. غيري مو أحسن مني
مريم في قلبها: وش هالغرووور!؟شكلها واايد شايفه رووحها .... مالت علي الي عطيتج وجه
بيان: لييش تسألين؟
مريم: لا بس حبيت أسولف معااج
بيان من غير مبالاه و هي لافه وجهها للجهة الثانيه : انتي ممله ما عندج كلام عدل تقولينه .. ما أحب أقعد مع هالنووع من الناس .. كل سوالفها عن الدراسه و اذا سألوها ليش تسألين؟ قالت بس حبيت أسوولف
مريم الي حست بالذنب لأنها قاعده أتكلم انسانه ما عندها أخلاق تعامل أبها النااس : وييييي ما درييت انج من النووع الي ما يحب يكلمني .. !؟وش فييني عشان ام اتحبين تلكمليني؟ غيري مو أحسن مني >> حاولت انها تكلم بنت عمها ابنفس أسلوبها علشان اتحسسها أبتفاهة غروورها
بيان : اذا عندج كلام تتكلمين اببه تكلمي .. لكن اذا عندج اشياء ما لها معنى اتقولينها .. فأفضل سكووتج بدل الكلام
مريم طالعت بنت عمها أبطرف عيوون و هي تبتسم على صووب ... زاادت هالحركه من عصبية بيان .. >>عرفت مريم ان نقطة ضعف بنت عمها هي البروود .. يعني اتحاول انها اتبين ان كل الي اتقووله بنت عمها ما له معنا و ما هز ولا شعره من راسها .. و ابجذي تقهر بيان و بيان ما تقدر تتحجى او اتقول شي مو عاجبها لأنها كلله تنتقد كلام الناس و أفعالهم و اذا بتتكلم لازم من طرف خشمها
.....................

مرت ثلاثة أياام و في اليووم الرابع كانو بيرجعون من لكويت للبحرين
قبل ما يطلعون من بيت ابو جاسم : ودعو بعض و بيان و حسن على نفس الحاله .. بيان تحاول تكلمه و حسن يحاول يتجنبها .. و مريم الي امحصله الكلمات القويه و الاهانات من بيان ما طاقت هالسفره لأن ما اتحب تقعد مع وحه مغروره و شايفه نفسها و عقلها صغيير

وصلوو البحرين ...
من أول ما وصلو الكل ناام ما عدا مريم فتحت ايميلها :
شافت فاطمه اون لاين
مريم: هاي ستووومه
فاطمه: هايات مريووم .. شخبار؟
مريم: بخيير و طايره من الفرحه..
فاطمه: دووم بس لييش مستانسه؟
مريم: لأن رجعت البحرين
فاطمه: ههههههه .. الحين الي يسمعش ما يعرف ان هاذي مريم الي من بداية الأسبووع امعووره راسي كل ما اتشوفني اتقول بترووح لكوييت .. كنتي مستانسه على روحتش لكويت .. وش الي خلاش اتحبين البحرين ؟؟
مريم: موو حلوه السفره .. اني و بيانو كله متقابلين مع بعض .. و اذا بسولف معاها ما تعرف اترد عليي .. مغرووره و متكبره و شايفه روحها و فااشله و عقلها صغيير
فاطمه: حشى .. خليتين كل عيووب الدنيا في بت عمش المسكيينه . وش فييش حاقده عليها؟
مريم: انتي لو تقعدين معاها دقيقه وحده تطفشيين .. اني لو على كيفي قتلتهاااااااااا .. قاعدين و اذا بنتكلم كلله من خشمها اترد .. لو نسوان رجل ما صارو جذيي
فاطمه: لهالدرجه؟!
مريم: و اكثر
فاطمه: اهم شي رجعتوون لنا بالسلاام
مريم: أي أهم شيي .. لو اتشوفيين حالي في اهنااك.. ضليت أعد و أحسب في الدقايق و الثواني ابي ابسرعه ارد البحرين
فاطمه: ههههههههه ..
...و ضلوو يسولفوون.......
..................................
.............................
مرت الأيام في العطله على مثل الروتيين ... حسن و فاطمه سهر ع المسنجر في الليل الى أذان الصبح و نووم بعد صلاه الفجر الى أذان الضهر ...
ناصر و ساره يشوفوون بعض في بيت أبوهم العوود ... ناصر يحاول انه بشكل غير مباشر .. بس هي تعرف انه يقصدها و هي بعد اتسوي مثل حركته ..
عبد الله و البنت الي متهدد فيها على نفس الحااال
بيان كل يووم تتحلم ابحسن و تكبر أحلامها و تتوهم انه بيرد لها مثل الفارس على الخيل >>وااجد واثقه أبهالشي .. و حسن مو عاطنها أي إهتماااااااام
علي على نفس الحاال .. صح انه ما يهتم أبفااطمه واايد .. يعني يحاول انه ما يفكر فيها و بأختصار يحاول انه يشييلها من قلبه .. لأن فعلاً هو حباها و حس أبمشاعر تجاهها .. لكن بعد الي شافه في عينها من كره له .. قرر أنه يمنع نفسه من حببه لها .. و يشييلها من قلبه ..
بعد هالأيام...... فتحت المدرسه .. حسن راح الهند و فاطمه راحت المدرسه أول يوم لها لآآآآآخر فصل في المدرسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شذى الروح
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 473
العمر : 24
مزاجي : ملل..{
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الإثنين 13 أكتوبر - 14:20

شكلهآآ حللوة

بس كبري الخط خيووو

بانتظآآر التكملة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 17 أكتوبر - 7:40

البارت الخامس عشر :
في البدايه حبيت أخبركم عن شخصيه مهمة.. ذكرتها سابقاً لكن مو واايد...
(((العم جاسم (هذا عم فاطمه) عايش مع عياله في السعوديه و ماخذ من عادات و تقاليد أهل السعوديه... من سمع أبخبر وفاة أخوه رجع البحرين و قرر أنه يسكن في البحرين و يتكفل بعيال أخوه لأن هو الكبير من بين أخوانه و الكلمه الأولى و الأخيره له .. عنده بنتين و ولد .. أكبرهم أيمان في سن فاطمه و بعدين ولاء عمرها 15 و آخر العنقوود حسين عمره 5 سنوات)))
داومت فاطمه المدرسه و كالعاااده قعده من الصبح و رووحاات و جياات مع الربع .... كانت هالسنه و بالذات هالفصل غيير عن باقي السنين الي مرت عليها لأن كانت آآآآخر سنه دراسيه لها ...
في امتحانات المنتصف:
طق جرس الفسحه ... طلعو مريم و فاطمه و ربعها من الصف مع بعض
فاطمه لمريم : انتييين مالحق يطق الجرس ألا برا الصف
مريم : انتي وش درااش ما اتحسيين .. ابغي اطلع اتنفس اشوييي مو كلله أمقابله اوجوه هالمعلمات
هدى : ويييييييييييييي نسينا ما كليينا؟؟!... لييش البراشييم هاا جناات؟
فاطمه: يعني ما تعرفين رفيقتش .. ما تحفض لدروس و لا اتتعب مخها .. تتعامل كلله بالبراشيم
منال: واني فقييرووو فالتيني عند الزاويه و أأشر على فطامووو عشان اتعلمني الجواب و لا فرت راسها ليي
فاطمه: أي جواب؟
منال: في الصح و الخطأ
جنات: هاذا سهل ,, لووو قلتي لي اني بغشش
بتول:ابصرااااحه اني في هالأختباار بدعت حديييييييي ... قعدت أألف في الأجوبه و لا أدري وش معناة السؤال
فاطمه: أي كالعاده .. السؤال سهل لكن الجواب حصلنا فيه صعوبه
جنات: هههههههههههههههههه .. يعني اشلوون؟
فاطمه: يعني السؤال سهل لكن احنا ما عرفنا الجواب .. فهمتين لو أفهم أكثر؟
جنات: أي فهمت
بتول : شووفو شووفو معلمة رسميه
فاطمه: أمبييه هاذي رايحه عليها .. من متى على هالشييله ؟
جنات: انتي طالعي مشيتها شلوون بس .. كأنها رجل آآآلي
منال: أحس ان هي و معلمه منى مثل الماركه
جنات : أي مثل لستايل و الطوول و طريقة المشي
فاطمه: بسكم اطناازه على المعلمات
جنات: انتين سكتي .. اني ما اطييق و لا وحده منهم
بتول: خااطري يوووم واااحد أجوف معلمة عدل .. كلهم اخرطي
فاطمه:مريم
مريم: نعم؟
فاطمه: الي يدرسون في الهند يعطلون معانا يعني يجون البحرين في عطلتنا او لا؟
مريم: لاااا .. يمهلون في اهناك .. ليش تسألين؟
فاطمه: أهااا .. لا بس أعرف ناس أمسافرين اهانك من جذي حبيت أستفسر
مريم و هي تغمز لفاطمه : هووو بيتأخر في اهناك .. أتحملييي >>تقصد حسن
هدى: تقصدين منهو؟
جنات: من الي بيتأخر؟
مريم: مادري .. أسألوو فاطمه هي الي تدري
جنات : فااااااااااااااااااااااااطمه.... من هاذا؟؟؟؟
فاطمه: مادري وش تقصد قاعده تتحجى بالألغاز >>تدري بس مو راضيه تعترف
منال: ما يبي لها كلام ... حبيب القلب أمساافر الهند .. و فاطمه تبي تعرف متى يرجع .. صح أو لااا؟
فاطمه: لاااااااااااا ... خطأ
منا: عجل وش قصدش مريم؟
مريم: فاطمه أعترفي
فاطمه: على شنو اعترف؟
مريم: مفضوووحه لا اتحاولييين .. ادري عن هالشي من زماااااااااااان .. الله يخلي سجل المحادثات أمسجل كلللل شي
فاطمه خاايفه: شنوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو؟؟؟
مريم: ههههههههههه لا اتخافين ما قرأت شيي .. كااامل المحادثات حااط عليهم رقم سري و مو قادره اعرف الرقم .. لكن معروفه السالفه
جنات لهدى : عن شنو يتحجون هاذلين؟
هدى: مادري
منال: أقووول.. اذا بتتحجون تحجو عن شي نفهمه مو بالألغاز
فاطمه: قولي لرفييقتش الدببه
مريم: اني كم مره قايله لش لا اتقولين ليي الدبه ؟؟
فاطمه: هههه نسيت .. سووري يالدبه آآخر مره أقوول لج دببه
مريم: أوووه فاطمه
منال: عصبت الحين شراار يطير من عيونها
فاطمه : تعبت أبغي أقعد
...... و قعدووو في السااحه ...... مرت عليهم معلمة الأجى .. جاايه صوبهم عمداً تبغي اتجووف المخالفات لأنها مشرفة القسم
فاطمه : جناات شوفي من ورااش .. معملة خدييجه مالت الأجى
جنات ابصووت عالي: وش فييها الحجيه .. لايكوون متغويه جاايه المكان الخطأ؟؟>>تتكلم و هي تطالع في مريم اتسوي روحها اتكلم ربعها و الكلام عن المعلمه
البنات كاااامل يضحكوون
جت معلمة خدييجه صوبهم
جنات : سلااام معلمه
المعلمه: و عليكم السلام ... أوقفي أجووف>> لأن المريوول مخالف
جنات لفاطمه: ليش أوقف؟ فيني شي خطأ؟
فاطمه : أووقفي
جنات: لوييش معلمه؟ ما يحتاج اووقف
فاطمه: معلمة بوقف اني من بدالها
جنات و هي توقف : هاا وقفنا؟
المعلمه : هاااذاااااااا مريووول مدرسه؟ ليييش هالفتحات الي على صووب؟؟؟؟ لييش هالموديل؟ يعني انتي على راسش رييشه غيير عن البنات علشانا تسوين لش مريول جذي؟
جنات : معلمه قبل لا اتزفيني جوفي الي ورااش وش لابسه بعدين زفيني
المعلمه : اخر مره أجووف عليش هالمريوول فاهمه؟
جنات: أي
راحت المعلمه .. على الطريق زفت في وحده كانت امرفعه مريوولها .. جافستنه من فووق و امشلحه من تحت . و حصلت ذييك الزفه خلتها تتأدب ولا أتعوودها
جنات لفاطمه: جاان وقفتين من بدالي
فاطمه: هاهاااي .. مخالفه
منال: تستاهلييييييييين
هدى: صيحيي صيحييي زفووش وييييييييو
فاطمه: المشكله ما بتتأثر .. متعوده على هالسوالف
جنات: و انتي الصادقه .. اذا مو على المريول على الشيله .. و اذا مو على الشيله الأضاافر و أذا مو الأضافر على الكعب
فاطمه: واذا موو على الكعب الكحل .. أو اكسسوارات
.........
.....
...
..
.
مرت الأيام و جت أمتحانات النهائي ............

في جامعة البحرين ... علي + عبد الله قبل ما تبدأ المحاضره كانو قاعدين في مكان مافيه أحد :
عبد الله: هاا أجوفك هالأيام متغير و كأيييب ؟؟؟ شالسالفه ؟؟؟
علي: مو شي
عبد الله : وش فييك؟؟ أحسك متضاايق من شي
علي: ابصراحه .. إي
عبد الله : من شنو؟
علي: من بت خالي
عبد الله: ههههاااي ضحكتني.. ابنيه اتخليك تضاايق؟
علي يفر وجهه للجهة الثانيه : انت ما تعرف شي خلني ساكت احسن ليي
عبد الله ابجد: لا صدق علووي علمني وش فييك ؟؟ وش سالفة بت خالك؟؟
علي: انت ما تفهم لهالأموور .. اذا قلت لك بتطنز عليي و بتقعد اتذم فيني و تعطيني كلام يحبط
عبد الله : بحاول أكوون معاك جاد و بفتح مخي .. انت اتكلم و لا علييك
علي : اوكي .. بت خالي ما اتحس فيني
عبد الله : يعني شلون ما اتحس فييك؟؟ ما فهمت وضح أكثر؟
علي: يعني بأختصار أحبها و ما أتحبني
عبد الله: اتحبها و ما اتحبك؟
علي: اييي احبها و لو زيين بس ما أتحبني .. تكرهني
عبد الله : من متى؟
علي: من زمااااااااااااااااان و احنا جذي .. من و أحنا صغااار على هالحاااال ..هي ما تعطيني اهميه
عبد الله : انت وش شعوورك اذا اتجوفها ما تعطيك أهمية و اتحس انها تكرهك؟
علي: ما اقدر اشرحه .. عبد الله انا اتكلم أبجد .. أنا أول مرره أفتح قلبي لوااحد و أقول له هالشي لأن ما أبي أكوون صغيير جدامك أو جدام الي حوالي
عبد الله : وضح لييي شنو شعورك ذا اتحسها تكرهك و ما تعطيك اهميه و انت تحبها؟
علي: أعصب .. أتنرفز .. أنقهر .. كنت أبغي أسوي أي شي بس علشان ألفت انتباهها .. أبي أسوي أي شيي يعجبها و يخليها تنعجب فيني .. أبي بس أحصل كلمه حلوه منها .. أو إبتسامه.. أحبها اذا تضحك .. احبها اذا اتسوولف .. احبها اذا تصييح .. احبها اذا اتعصب .. احب كل شي فيها
عبد الله : فكر ابعقلك .. انت الحين قاعد اتفكر ابقلبك .. شغل عقلك اشوي .. انت تحبها و هي ما تحبك .. لا اتحسسها أبهالشي لأن جذيي هيي بتستمر على نفس الحال بتتجاهلك و انت على نفس الحال .. انت بتتعذب و هي مو حاسه فييك و لا هزيت شعره من راسها
علي: انت عمرك ما فكرت أتحب و لا سكنت وحده داخل قلبك .. اذا جربت الحب و شفت الي اخذت قلبك ذييك الحززه يمكن تفهمني .. بس بعد ما بتحس باللي احس فييه انت ما جربته علشان اتحس
عبد الله : مو شرط .. الشي واضح وضووح الشمس .. وحده ما اتحبك و انت ميت عليها .. اسمح لي أقول لك غبي .. مو بس غبيي ... أحمق مثل ما يقولوون
علي : تعرف يعني شنو أحبها ؟؟ انت ما تفهم .. ؟ انت أول اعرف شنو معناة الحب بعدين قول لي ان انا غبي
عبد الله متنرفز : انااا أبي أفهمك و انت مو مستوعب .. شيلها من قلبك هاذي ما تستاهل كل هااذا .. انت مو متعطل عليهاا .. في الي أحسن منها و الي أحلى منها
علي : من قال ان انا مو متعطل عليها .. انا متعطل عليها .. ما بحصل وحده مثلها أو مثل طبعها .. حتا لو كان غيرها احلى أو أحسن منها
عبد الله زاادت عصبيته : انت شنووو ما تفهم؟؟ كل ما أفهمك ما تفهم؟؟ كل ما أبي أفتح مخك اترد أتقفله؟؟ انا بقووم أحسن ليي .. >>,,,و قاام عننه
علي: تعاااااااااااال
عبد الله يلف راسه ورا : فكر و شيلها من راسك .. اقصد من قلبك .. و اذا عقلت بعدين بكلمك .. أنا ما أكلم أشكالك يالغبي
خلص دواام الجامعه و راح علي بيتهم ...
دخل البيت و ساره اخته في وجهه :
ساره: وش فييك شكلك امعصب؟
علي: انتين ذلفي مالي خلقش
سار: بسم الله .. عشى ما شر وش صاير ؟
علي: أوووووووووووووووووه .. انتي ما تفهميني .. تبيني اتكلم معااج أبأي لغغه هندي أو عجمي عشان تفهمي؟>> و ركب الدرج من غير ما يعطيها فرصه تتكلم
ساره لفت ورا اتجوفه راكب الدرج : كالعاااده .. لا أخلاق و لا أحتراام .. تدخل و تعطل على نفس الحااله .. الناااس من تكبر تعقل و انت كل ما تكبر اتصيير أخس .....
طرااااااااااااااااااااااااااخ>>عليي شاطف بالبااب
علي من ورا الباب: انطمي .. شايفتني أصغر عيالش عشان أتعلميني الأدب و الأخلااق .. أنا عمري محد قال لي جذي ... انتي بتجين اتقولين لي جذيي؟
ساه صووب الباب : خسااارة تربية أمي فيييك .. بوو طبيييييييع مايجووز عن طبعه .. انت احترم الناس عشان الناس تحترمك .. حب الناس عشان النااس اتحبك .. شكلك بتتم طوووووووووول عمرك على هالحاله .. عطاالي بطاالي حدك الجامعه بعدين قعده في البيت .. لا شغل و لا زواااج .. أصلاً من الي بتقبل فييك و انت على هالمواصفت؟؟؟ مجنوونه أو مغشووشه فييك الي بتاخذك .. مسكيينه من سووء حضها و حض عياالك في المستقبل

علي فتح الباب ويشووف ساره في وجهه .. وجهها أحمر من زوود لصرااخ و القهر أمبيين من عيوونها ....
علي: لا اتحسبين رووحش كللش ولا تستغريين .. ماصارت هاذي كم مدحه من امي و أبووي .. انتي زين مني أعترف انج اختي .. ,,,

و رفع اييده بيصفعها .. لكن سيطر على أعصاابه و نززل أييده
ساره: وش فيييك نززلت اييدك .. أضرب .. اصفعني على وجهي .. انت من متى تتراجع عن قراراتك يا رجاال؟؟ من متى قمت تتراجع و اتفكر قبل ما تضربني ؟؟ مو هاذا الي امسمنه مبدأ الرجووله بالنبسه لك؟؟ تضرب و تشتم و تقط حجي و ما تحترم امك ولا أبووك .. ما فيك خيير حتاااا اتقول لأمك شخباارش شخبار صحتش ,, تدري أنها من يووميين مرييضه مرتفع عليها الضغط .. تدري ان أبووي كل يووم من يرجع من الشغل سييده يناام .. لو اتشووفه شلوون هو تعباان و مو قادر حتا يووقف .. العرق يتصبب من جبيينه .. و انت كل يووووم تشتم فييه و اتقط علييه حجي .. كل يووم أتقول له انك عاايش عيشة مو مقتنع فيها ابسببه .. لو ما هوو جان ما دخلت الجامعه و لا حصلت كل الي تبييه .. هو اموفر لك كل شيي وامعيشنك احسن عييشه فوق هاذا مو امبين في عيوونك
علي : جب و لااا كلمه
ساره و هي تمشي : إنسان عديييم حساس .. حتا أقرب الناس لك و لقلبك ما بيحس فييك
علي ما تحرك من مكاانه غير خطوتين الى ورااه .. سند راسه على الباب و تتردد في أذوونه الكلماات الي قالته له أخته سااره : انت عدييم أحسااس .. حتى أقرب النااس لك و لقلبك ما بيحس فييك ..

بعد دقايق ...تحرك من مكانه و دخل غرفته .. سك الباب و فلت رووحه على السريير ... تأثر من كلااام ساره .. كلمات كانت قوييه على قلبه ..
علي في قلبه:على قولتها .. انسان عدييم إحسااس .. اذا أنا عديم احساس ..شلوون بخلي الناس اتحس فيني ... أقرب الناس لقلبي و مو حاسه فيني ....

ناااام الى صلاااة المغرب .. قعد على صوت أمه أتقعده
ام علي: عليي قووم صل .. أذن
علي: هااا؟؟خليني أنام
ام علي: أذن .. قووم صل بعدين كمل نوومك
علي: انزييين
طلعت أمه من الغرفه و علي قام و هو متكييسل حدددددددده
.......
..............
.......................

انتهت المدرسه و جت العطله ............
طبعاً حسن و فاطمه محادثات ع المسن.. كل ما ليهم يتعلقوون أببعض أكثر و صاروو افرييييي مع بعض .. يعني أنكسرت الحواجز الي بينهم من زمااااااان ....
ساره و ناصر على نافس الحال .. عبد الله و الي متهدد فيها على نفس الحاال .. علي على نفس الحال
علي و عبد لله ضلوو متخاصمين ما يكلمون بعض... لكن لعى نهاية السنه نسوو كل شيي و رجعو مثل قبل
......................
..............
......
يتبع للبارت
:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 17 أكتوبر - 7:41

فاطمه و ربعها كاامل ما تفرقووو عن بعض .. ضلوو الى الجامعه يمشوون مع بعض ...و راحت تخصص بزنز ..
(صارت في أول سنه جامعه..حسن في ثاني سنه جامعه .. علي و عبد الله و ربعهم في ثالث سنه جامعه .. ناصر و ساره في آخر سنه ثانوي )

في أحد المرات ... فاطمه كانت قاعده تسوولف هي و ربعها في الجامعه قبل المحاضره .. فجأه شافت ولد خالها علي مع شللة صبياان ...
كان يطالعها يبيها اتجوفه .. كل اشوي يغااور و يرد يطالع فيها ... فاطمه للبنات : متى تبدأ المحاضره؟
جنات : باقي ربع ساعه .. ليش مستعجله؟
فاطمه: ابغيي أقووم .. خلنا انغير مكانا
مريم : فطامو بلا دلاعه .. زيين منا حصلنا مكان نقعد فيه
فاطمه: انزين بنتمشى بنسوي أي شيي .. بس ما ابغي أقعد في هالمكان
بيان: فاطمه وش فييش مرره وحده اعتفستين؟؟ ليش ما تبغين تقعدين في هالمكان؟؟
فاطمه : أهني في واااحد ما أستحمله أكرهه ... مو راضي يشييل عيونه عنيي .. شووفووه
جنات: انزين وش عليش مننه .. طنشييه
فاطمه: هاذا علووو ولد خالي ما اطييقه
منال : شكله مو خوش صبي
فاطمه: راايح فيها هاذا .. انتو ما تدرون عن سوالييفه
جنات : خلووه يولييي
........... بعد ربع ساعه كل وحده راحت محاضرتها
علي طاف على فاطمه و هو طايف ... قال لها ابصوت نازل : لا أتسوين روحش ما شفتين
فاطمه طالعت فيه أمصعبه و مشت عنه ....
علي لعبد الله الي كان جااي ورااه : شووف هاذي .. و انا قايل الحين بتنطق أو بتقول لي شيي ... كللش عايفه تكلمني
عبد الله: خلها على كيفها .. اذا ما عطيتها وجه بعدين هي ابنفسها بتجي لك .. صدقني البنات كلهم جذي
علي : مردها لي .. ما بخليها اتروح من يدي
عبد الله : وااثق؟؟
علي: اييي .. اعتبرها كلمة رجاال
عبد الله : يعني شلون ما بتروح من يدك؟؟ ناويي تخطبها؟
علي : بنت بتشووف .. الي ابييه بيصيير يعني بيصييير
- ...
- ...
- ...
- ...
- ...
- ...
في العطله ::::
كانت فاطمه في بيت ابوها العوود (أبو أبووها) و الكل اهناك ... عمومها و عماتها و اولادهم و بناتهم ...
كان العم جاسم >>اكبر عمومها ... موجوود مع عياله (ايمان و ولاء و حسين)
.......
فاطمه لعمها : شخبااارك عمي؟
عمها : هلاااا بنت اختي .. بخيير و انتي شخبارش و شخبار أمش و اخوش؟
فاطمه الحمد لله بخيير

راحت قدت صوب ايمان : شخبارش ايمانوو ؟
ايمان : تماااام
و قعدوو يسولفوون .......
........
......
بعد ساعتين تقريباً :
كانو كلهم قاعدين في الصاله : : :
العم جاسم : تعااالي بنتي فاطمه .. و انت ناصر تعال
راحو قعدو صووبه
عمهم : انا امنادنكم لأن عندي شي بخبركم عننه ..
فاطمه: خيير عمي؟
عمهم و هو يطالع في فاطمه : ابصراحه يا بنتي .. علي ولد خالج تقدم لج
فاطمه منصدمه : من؟؟؟؟؟؟؟؟
العم جاسم : ولد خالج علي ... و هو خووش رجال من الي شفته فييه
فاطمه في قلبه : آآخر عمري أتزوج علوو ولد خالي .... حشى خلصوو لرجاال
العم جاسم : هاا وش قلتي؟
فاطمه : ابصرااحه ... ما دري شقوول
العم جاسم : انتي فكريي و ردي علي خبر .... و ما اضن انش بترفضينه
ناصر : اييي بس الرااي راايها ...
فاطمه في قلبه : أيييي وااضح ان الرااي راايي .... هاذا هالعم السعودي شكله مثل هالسعوديين .. يزوجون بناتهم غصباً عنهم .. وأكبر دليل أيمان بنته >>>>>>بنته ايمان متزوجه من ولد عمها و غاصبينها علييه ... هووو جذي عمها جاسم ... تفكييره ان ما يصير البنت تكسر كلمة أهلها و أتقوول لا اذا ما تبي الرجال .... يعني راحت فيها فاطمه
العم جاسم لناصر : لااا ... حتا لو كان الراي رايها ... احنا أهلها بعد نتدخل في الخطبه
ناصر : يعني شلوون؟
العم جاسم : يعني اذا حسيته رجال زين بخطبها له .. و اذا حسيته مو زيين ما بخطبها
ناصر في قلبه : اييييييي وضحت السالفه ... يعني الراي مو رااي فاطمه .. الراي راايك انت ... بس مووو على كييفك مو انت الي بتتزوج
العم جاسم قاعد يطالع في فاطمه و هي مرتبكه و مو عارفه وش اتقوول .. حس انها بترفضه و ما بتوافق علييه.. قال لها : لا أتضيعين الولد من يدج
فاطمه : أي بس ...
قاطعها عمها : بس شنوو؟؟ هوو ولد خالج و أحسن من الغريييب .. و محترم و خلوق .. يعني ما بخلييج تخسرينه
و قام عنهم عمهم ....

ضلوو ابروحهم قاعدين .. ناصر و فاطمه و ايمان و ولاء و حسين
فاطمه لناصر : سمعت عمي شيقول عنه؟؟
ناصر : أي .. خلوووق و محترم
فاطمه : من أنخلقت على الأرض و اني ما اشوف منه لا احترام و لا أخلااق
ناصر : شكله أمثل على عمي انه خلووق و رززه و مؤدب
فاطمه : أي معرووفه السالفه
ايمان: انتي أموافقه علييه؟
فاطمه : ابصراحه .. لاااا
ايمان : قلتي لأبوي انج رافضتنه؟
فاطمه : ما خلاني أتحجى أو أقوول رايي
ايمان : بل ... ابووي يعني ناوي يزوجش بالغصب ... مثل ما سواا لي بيسوي لج
فاطمه خايفه : لا لاا مو على كيفه اني ما بتزوج من علوو
ايمان : اني يوم بيزوجوني من ولد عمي في البدايه رفضت .. بس محد سمع لراايي .. يعني اذا الأبوو مو مهتم ابرااي بنته .. شلوون اعمامي الي كانو حاضريين و يسمعوون الي كنت اقووله لأبوي
فاطمه : رحت فيها
ناصر : لا لا .. مو بالغصب الزواج هاذا مو لعب جهال
ايمان : عندكم انتو البحرين جذي .. بس احنا اهناك مال السسعوديه .. كلله غاصبينهم على الزواج
ناصر :الي فيه الخير بيصير
فاطمه : يعني اني بتزوج من علوو ؟؟؟ للحين مو مستوعبه
ايمان : ايي استوعبي .. حتا لو ما رضيتين بيصير هالشي دام ابوي قال كلمته ... حتا لو اتدخلو باقي عمومي في السالفه ... على قولتكم الكلمه الاولى و الأخيره لأبوي يعني بتتزوجيينه
.....................
................
...........
.......
....
..
في الليل فتحت فاطمه ايميلها و جافت حسن قاعد ع المسنجر :
فاطمه : هااااااااي
حسن : هاايات
فاطمه: شخباارك؟
حسن : بخيير .. انتي شخبارش؟؟
فاطمه: بخيير
حسن قعد يسوولف معاها و هيي متحيره شتسويي ... حست ان هالمحادثه هي اخر محادثه مع حبيبها .. يعني بعدين بتروح لواحد ثاني و مصيرها انها تنسى حسن و تنسى الأيام الي معااه و تشييله من قلبها ... فكل واحد بيروح في طريق.. و كل وااحد بيتزوج من واحد ثاني ....
حس حسن انها مو مثل عادتها انها اتسولف و تضحك .. كانت ما تتكلم واايد معاه و اذا بتتكلم حدها كلمتين او ثلاث
حسن : وش فييش اليوم؟؟احسش متغيره؟
فاطمه: لا ما فيني شي
حسن : امبه فييش شيي
فاطمه : مااا فيني شي
حسن : أكييد؟
فاطمه: ايي
حسن : لا اتجدبين عليي .. انتي مو من عادتش ما تتحجين واجد
فاطمه : صدقني ما فيني شيي
حسن : قولي ليي وش فييش
فاطمه في قلبها : وش تبيني أقول لك يعني؟؟؟ تبيني أقول لك ان اني بتزوج واحد غييرك ؟؟ برووح لواحد غييرك؟؟؟ ... تبيني أقول ان هاذي اخر محادثه معااك؟؟؟
حسن : وييينش؟
فاطمه: معاك
حسن : قووولي وش فييش ؟؟؟ صاير لش شييي؟
فاطمه : لا ما صار لي شي .. بالعكس أني مستانسه لأن قاعده أكلمك
مهلت أشوي ... بعد نص دقيقه تقريباً قال له : و متضايقه لأن.....
حسن : لأن شنو؟؟
فاطمه : موو شي .. كنت أمزح .. اني مو متضايقه
ضلوو الى صلاة الفجر يكلمون بعض ... حسن قلبه مو مطمن و يبي يعرفي وش فيها .. و فاطمه متضاايقه حدهااا
فاطمه : أذن .. قووم صل
حسن : انشالله .... باااااااي
فاطمه : باااااي
فاطمه : لحضه بقول لك شي
حسن : قولي
فاطمه كانت تبي اتقول له أحبك ... بس بعدين قالت ما يحتاج اقولها له اني برووحلواحد غيره المفروض من الحين اشيله من قلبي
فاطمه : تحمل أبرووحك
حسن : اوكي .. انتي بعد تحملي ابروووحش
و قبل ما يطلع قال لها ..: أح ـــــــــــبش
و طلع عن المسنجر
فاطمه ضلت منصدمه .... اتطالع الكلمه الي كتبها و كانت متأكده انها اخر كلمه يقولها لها

صلت و كانت تبي اتنام .. ما قدرت اتنام ضلت اتفكر في حسن و في الي بيصير لها مع عليي ..

يووم ثاني اتصل علي الى العم جاسم ..:
علي: هاا بشر ؟ وافقت؟؟؟
العم جاسم : ولييش ما اتوافق .. أي اكييييد ... مبرووووك
علي: الله يبارك لك

و رااح لربعه و هو مستاانس و طاير من الفرحه
.... علي لربعه : باااااااااااااااااركووو لييييييييي
الكل : مبروووك
عبد الله : لييش؟؟؟ شريت لك سياره جديده؟
حميد : لااا .. ما اتشوف سيارته العقاره امبركننها اهناك.. ما غيرها ..
راشد : على شنوو انبارك لك؟
علي : بتزوج
حميد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ... نعم ما سمعت؟؟؟
عبد الله قعد يضحك لدرجه ان عيوونه دمعت من كثر الضحك ..: انت ويييين و الزواااج وييييييين
علي: لييش؟ وش فيني ؟
راشد : بتكمل نص دينك.. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
علي: وش فيكم تضحكون علييي؟
عبد الله بعده يضحك : هههههههههههههههههههه .. آآخ بطني ألمني من الضحك .. ما قلت لنا من تعيسة الحض الي بتتزوجك؟
علي و هو يحط ارجو على رجول: من تتوقع؟
عبد الله : وحده من الي متعرف عليهم
علي: لا .. انا ما أكلمهم الحين .. تركتهم كلهم و غيرت رقمي عشان ما تتصل ليي ولا وحده منهم
حمييد : لهالدرجه؟؟؟؟ و من هاذي الي قدرت اتغيرك و اتخليك تترك كل البنات و سوالفك معاهم؟؟
علي: عبد الله يعرفها
عبد الله : لا أتقوول لي انها بت خالك الي حاط عيونك عليها ... هاذي اخر وحده اتوافق عليك
علي : ايي يعني من غيرها .. انا حاالف ما أتزوج غيرها
عبد الله نقز من مكانه و راح يحضن علي
علي: آآآآآآآآآآآآخ فغصتني هدني .. وش فيك نازل عليك الحب مره وحده؟
عبد الله : مبرووووووك مبروووك حبيبي علي .. تستااهل والله تستااهل
علي مستغرب من تصرف عبد الله : عبد الله أحد فلعك فر مخك؟؟؟ انت تووك كنت تضحك لان بتزوج
عبد الله : يعني ما تبينا انبارك لك؟
علي: امبله
عبد الله : بس عجل باركنا لك
عبد الله ما كان متوقع هالشي.. كان يائس من ان علي يتزوج بنت خاله ... و كان شعوور علي صعب انه يحب وحده و هي مو مهتمه له ...


في بارت الجاي : هل علي و فاطمه بيتزوجون؟
وش بيصير في حسن اذا وصله خبر ان علي متقدم لفاطمه؟

.. نطرووني ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دندون الحلوة
::.. مافيا محترف ..::
::.. مافيا محترف ..::
avatar

انثى
عدد الرسائل : 680
العمر : 24
البلاد : البحرين
العمل : طالبة
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 17 أكتوبر - 12:40

مافية بسرعة بسرعة حطي البارت الجااي

لان بعدين ماابقعد عالمنتدى بجينا امتحانات منتصف

واسمعي بااجر حطي البارت ماابي يترااكم علي

بعدين بصير كلاام وااجد وبستمل اقراه هههههههههه

سييو عمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sanoorahelwa
مشرفة مافيا الأسرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1918
العمر : 24
البلاد : البحرين ,, دآري ومربآي ..
العمل : طالبة
مزاجي : كووووول
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   السبت 18 أكتوبر - 11:01


يلا عاد مافيه خطيره
كملي بسرعه
ما اتحمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الإثنين 20 أكتوبر - 17:42

(البارت السادس عشر):
قعد علي يوم ثاني الصبح.. راح الصاله شاف اخته قاعده اتطالع تلفزيون
علي بهدوء و ابتسامه : صباح الخير >>مو على العاده
ساره : صباح الخير ... وش صاير؟
علي: ليش؟
ساره: قاعد من الصبح .. و انت عادتك تسهر و تقعد العصر أو مع صلاة المغرب .. و اذا تقعد اتشطف في البيبان و اتصارخ .. وش امقعدنك هالحززه و بهالهدوووء؟
علي:يعني عيب لو حرام اذا الواحد صار زين وياكم؟؟ والله ما ينعرف ليكم
و مشا عنها ....
ساره مستغربه و فاتحه بوزها من الصدمه ... : معقوله الي اجوفه قدامي اخووي علي؟؟؟؟

راح علي لأمه .. حب راسها و قعد على كرسي في المطبخ ...
علي: وش الغدا اليوم؟
أمه : الغدا اليوم مجبوس دجاج
علي: الااااي .. يعني اليوم بتغدى وياكم
امه مستغربه : من متى قمت تتغدى في البيت؟انت كلله هاايت مع ربعك تتغدوون و تتعشون برا
علي يحوس في تلفونه : من اليووم
امه : الله يهديك
قام علي من على الكرسي و هو بعده يحووس في التلفوون يمشي ولا يطالع قدامه ... جت ساره بتدخل المطبخ .. كانت تمشي قدامها و هي اتطالع ورا اتشوف التلفزيون و اتراقعو ...
ساره : آآآآآآآآآي راسي ... عما ما اتشووف .. تمشي و انت اتحووس في تلفوونك
علي: عماا يعميش انشالله .. و انتي ما تشوفين قدامش .. تمشين و انتين اتطالعين التلفزيون ... لا اتخافن التلفزيوون ما بيهرب عنش
مشت عنه ساره و هي تتحلطم : هاذا فصلو لييه نضااره ..قام ما يشوف الي قداامه ...رقع راسي يعورني آآآآآآي ... غبيييييي حدده ... الخ
قعدت ع الكرسي الي قام منه اخوها ...
ساره لأمها : وش فيه اخوي عليي اليوم؟؟ متغير
ام علي: والله مادري .. علميي علمش
ساره : شكله ناوي على شي .. مو من طبيعته يصير هادئ و مؤدب و ما يسب .. ماشالله رقعته ما حصلت منه كفخه كالعاده ... سبحان الله مغير الأحوال
ام علي: أخووش من درا ان بنت خالج فاطمه اموافقه عليه و هو متغير 180 درجه
ساره : اييي زييين .. خلله يصير محترم علشاان اذا رحت الجامعه اقول لربعي شوفو هاذا اخووي ... بفووشر بأخووي هههه
ام علي: هههه هاذا الي فالحه فيه
ساره : متى خطوبتهم؟؟؟ خلهم يسوونها ابسرعه ما يخصني .. ابي أتعدل من زمان ما أتكشخ لعرس
ام علي: خلهم أول يجيبوون الشيخ و يعقدون عليهم و بعدين يتفقون على الملجه ... و بعدييييييين بتجي ليلة الخطوبه
ساره: أي اهم شي الخطوبه

اتصل العم جاسم الى ام ناصر:
العم جاسم : السلااام عليكم
ام ناصر: و عليكم السلام
العم جاسم : شخباارش ام ناصر و شخبار لعيال؟
ام ناصر : الحمد لله بخيير .. و انتو شخباركم؟
العم جاسم : بخيير الله يسلمج .. ألا حبييت أخبرج
ام ناصر: خييير؟
العم جاسم : بخصووص فاطمه و علي ... اليووم انشالله بنكتب اكتابهم و بيحضر الشيخ
ام ناصر: اييي بس ما عرفنا رااي البنت .. يمكن مو اموافقه؟؟
العم جاسم: و لييش مابتوافق؟؟ انا ما بخليها تخسره و هو خووش اصبيي .. و في هالزمن نادراً ما انحصل لبنات رجال أجاويد
ام ناصر: ايي .. بس رايهم أهم من كل الي قلته .. لأن هي الي بتتزوج و هذي حياتها .. و مو معقولها انزوجها من واحد مو مقتنعه فيه
العم جاسم : لا اتحاتيين يا ام ناصر .. بنتج امواافقه
ام ناصر : بسألها و برد عليكم جبر
العم جاسم : لا ما يحتاج تسالين و اتعبين رووحش .. هي اموافقه
ام ناصر : يصيير خيير .. يالله مع السلامه
العم جاسم : الله يسلمش .. و على فكره الشيخ جااي اليوم العصر .. ابيكم اتجهزوون عرووستنا و اتزهبون كل شي
ام ناصر : انشالله

....................

نادت ام ناصر بنتها
فاطمه : نعم؟؟
ام ناصر: تعالي قعدي بكلش في سالفه
فاطمه : انشالله
ام ناصر : عمش جاسم اتصل .. و قال ليي بخصووص ولد خالش علي
فاطمه : وش قلتي له..؟؟
ام ناصر : هو الي قاال لي .. قال ان اليوم العصر بيكتبون كتابش على ولد خالش
فاطمه : شلوووووون؟؟ و ليييش؟؟؟
ام ناصر : هددديي اعصابش.. اني ابي اسمع رايش .. انتي اموافقه عليه أو لاااا؟؟؟ قولي الصراحه و ما يحتاج تستحيين ... هاذا زواج و انتي صاحبة الراي ..
فاطمه متردده اتقول او لاا .. بس بعدين قالت لأمها ابتردد و هي امنزله راسها للأرض : ابصراحه .. اني مو اموافقه علييه .. خلله يجوف نصيبه مع بنت غيري
ام ناصر : مو اموافقه؟
فاطمه : لا
ام ناصر : و عممش بيتفق مع الشييخ يجي اليوم العصر .. بخلي اخووج ناصر يخبره انج مو اموافقه ... روحي ناديه

................
فاطمه اتطق الباب على اخوها ناصر الي كان قاعد يحس في الكمبيوتر في غرفته
ناصر : نعم؟؟
فاطمه : نااصر تعاال امي تبغيك
..........
راح لأمه ...
ناصر : آآمري؟
ام ناصر قلت له ان اخته مو اموافقه على هالزواج و تبييه يتصل الى عمها ايخبره قبل ما يتفق مع الشييخ
ناصر ..: انشالله .. الحين بتصل على عمي
فاطمه في قلبها تدعييي ان الله يهدي عمها و ما يزوجها من عليي ....
ناصر: هلا عمي
العم جاسم: هلا بيك .. خير انشالل؟
ناصر: عمي تقدر اتجي البييت ..؟
العم جاسم: ليش؟
علي: عندي كلام ابي اقووله لك .. مايفييد في التلفوون
العم جاسم : انشالله .. مسافة الطرييق و أووصل
............
بعد ما وصل بيت أخووه :
العم جاسم:ها عسى ما شر؟
ناصر: الشر ما يجيك عمي .. بس ابصرااحه حبيت أخبرك قبل ما تتفق مع الشيخ و تاخذ معاه موعد انه يجي البيت ... اختي فاطمه مو امواااافقه على عليي و ما..
قاطعاه عممه : ولييش مو اموافقه؟؟؟ رووح نادها ليي
ناصر : بس يا عمي
رد قاطعاه عمه : قلت لك قووم نادها ليي .. خلها الحيين اتجي .. انا بتفاهم معاها
ام ناصر : ناصر قوم ناد اختك .. و لي الله كاتبه بيصير
ناصر بـيأس : انشالله

ركب فوق الدرج و راح عند غرفة اخته فاطمه .. طق الباب
فتحت فاطمه الباب
ناصر : فاطمه ابسرعه نزلي الحيييين الحيييين .. عمييي يبيج و امعصب
فاطمه خايفه : ولييش يبييني؟؟ يعني انت قلت له ان اني مو اموافقه؟؟ هوو وش قاال وش بيسوييي؟
ناصر يهدأ اخته : انتي لا اتخافين محد بيغصبش تتزوجينه .. نزلي و لا علييش
فاطمه : ماني ماااني ما برووح .. اخاااف
ناصر: و من شنوو خايفه انتي ما سويتي شيي
فاطمه: اخااف بعدين يغصبني على علوووو ...
ناصر سحبها من يدهااا و هي مو راضيه تتحرك ... بعدين مشت بطييء ... كانت خطواتها قصييره و متردده اتروح أو لا ....

بتنزل الدرج في أول عتبه .. شافت عمها قاعد على الكرسي ... زااد خووفها و كانت تبي ترجع بس أخوها كان وراها و دزها على خفيف من أكتافها علشان ما ترجع ....
وقفت على العتبه متردده تنزل أو لاااا
شافها عمها جاسم .. قال لها ابصووت حنوون : هلاا بنتي ... تعالي حبيبتي
اتطمنت اشوي من نبرة صووت عمها.. بدأت تنزل لكن بعده الخووف ما انزاح من قلبها ...
ناصر كان يمشي وراها و قال لها ابصووت خااااااااافت: فاطمه ابسرعه نزلي بلا بروود
فاطمه ابصووت خاااافت : خاايفه مادري شسوييي .. بنتحر اذا قال لي تزوجيه .. مابيييييه
ناصر : يلا ابسرعه
..... و أخييييراً نزلت فاطمه من الدرج و وراها اخوها ناصر
راحت عند عمها ....
عمها جاسم : هلا بنتي .. هلا ابشييخة البنات والله ... تعالي ابي أكلمج
فاطمه واقفه و اتطالع الأرض ما تحركت من مكانها ولا خطوه
العم جاسم : وش فييج بنتي ..؟ تعالي أبي أكلمج
ناصر رد دزها للمره الثانيه بأكتافها علشان اتروح لعمها ...
مشت ابنفس طريقتها بطييئه و خطوات قصييره ..... كانت بتقعد على يمين امها بس عمها قال لها تقعد صوبها لأنه يبي يكلمها ابصراحه على قولته...
العم جاسم ابطريقه مرحه : هاا بنتي اسمع يقولون انج ما وافقتي على ولد خالج؟
فاطمه:.............
العم جاسم ابنفس طريقته و هو يمسح على راس بنت اخوه الصغير ابحنييه: ها بنتي؟؟ اموافقه صح؟؟؟
كااان عمها حااس انها مو اموافقه بس حااول انه يساايرها في الكلاام و يطمن قلبها ابطرييقت كلاامه .. بس ماكو فاايده ...
فاطمه في قلبها : الحين اخووي قال لك ان اني مو اموافقه .... يعني الحين تبيني أواافق غصباً عنييي ؟؟؟ الله يسامحك يا عمي ...
ام ناصر : بنتي جاوبي عمج .. انتي اموافه أو لا؟
فاطمه لأول مرره نطقت اشفتها .. حركتها اببطئ و صووت خاافت : لا
العم جاسم مرره وحده تغيرت نبرة صووته و صارت حاده و ابعصبيه : وليييش؟؟ هو وش ناقصه عشان ما اتوافقين علييه؟؟ انتي مو عارفه مصلحتج و بتوافقيين علييه ... انا بتصل للشيخ يملج علييكم اليووووم ... مو اتقولين انج مو اموافقه
ناصر يدخل روحه : بس هي مو اموافقه علييه .. شلوون تملجوون عليهم و هي ما وافقت علييه؟؟؟ مايصييير جذي
عممه يطالعه ابنضره غضب : انت ما تعرف مصلحة اختك .. من بدال ما تنصحها عشان اتوافق علي لصبي اتقووم اتشوشها عشان اتزييد من اعنادها
ناصر يطالع في اخته الي كانت طووووووول الوقت امنزله رااسها للأرض و مو عارفه شلووون اترد على عمها .. حس ان اعصاابها متوتره و مو عارفه شتسوي ...
يوم صرخ عمها ابعصبييه و قال لها انه بيتصل للشيخ اليووووم يجي يملج عليهم ... حسست انها مخنووقه و الضييقه في قلبهااا ..... اسودت الدنيا في عوونها ما عرفت شتسوي .....

قام عمهم من على الكرسي متنرفز و هو يقول : فمان الله .. العصر زهبو كل شييي بيجي الشيخ .. قامت ام ناصر و قعدت صوب بنتها
فاطمه للحين راسها امنزل في الأرض و طاحت ادمووعها لااا شعوورياً ... ارتمت على حضن أمها أتصيييييح بشكل يقطع القلب ... كانت دمووعها اتطيييح و كانت اتقول : يمممه غصبووووووووني علييه .. وش اسوييييي؟؟؟؟ تذكرييين وش كان يقوول ابووي قبل ما يمووت في المستشفى .؟؟؟ كان امجودني و يقوول لا تغصبوون بنتي على واحد ما تبييه ... ويين راح كلاام ابوووي؟؟؟ لو أبوووي عااايش جان ما صار الي صااار

بدأت فااطمه أتشااهق ولا تدري وش قااعده تقوول .. كاان كلام قهر و حسره .. كاانت تتمنى لو الزمن يرجع لورى و اتشوف أبوها وااقف يمها في هالوقت .. كانت بس تتمناه يرجع و يووقف معاها في هاللحضاات .. اشتااقت ليه و لكلاامه معااها .. وحشته يده الي كل يووم لازم اتبووسها .... وحشها كل شيي في ابووهااا .. ما كانت تتمنى في ذاك الوقت غير ان ابووها يرجع و يتصلح كل شييي
... كلمات مؤثره قالتها ... امها الي كان الكل متعود على صبرها لدرجة ان ادمووعها مستحييل اتطييح قدام أجد بدأت دمووعها اتطييح على بنتهااا ... مهما كاان الضنا عزييز و غالي و ما يهوون على الام انها اتجووف بنتها ابهالحااله ... ناصر الي كان ابمثابة الأبوو و الرجال في ذاك البييت .. نزلت الدمعه على خده لا شعورياً .. ابسرعه مسحها قبل ما اتشووفه اخته أو أمه ... كسرت خاطره اخته و صمم انه يسوي شي ابأسرع وقت علشاان ما يكتبون اكتابهم
ام ناصر بعد ما مسحت ادمووعها رفعت راس بنتها من حضنها ... كان وجه فااطمه كلله امبلل دمووع و مو قادره تسكتها أمها ... كل ما امها تمسح دموع بنتها .. اترد اتطييح
نااصر طلع براا الحووش .. اتصل الى ولد خالته علي من غييير تفكيير ...
علي : هلا
ناصر : تعاال ابسرعه ابييك
علي : انا برا البييت
ناصر : في وين؟
علي : عند سااحل لبديع
ناصر : انا الحين جااي
علي : اوكي .. انا انطرك
.............................
نااصر يسووق السيااره أبسرعه .. كان يبيي يلحق قبل ما يجي العصر و الشيخ الي بيملج في البيت ... طوول الطرييق و النااس تضرب اهراان على نااصر .. لان كانت سيااقته ابسرعــــــــه ... يخطر السيارات و طلعت علييه سيااره .... فر السكاان فرره كااااااامله و كممل الطرييق ....
في هالأُناء:
اتصلت مريم لفاطمه .. و كانت فاطمه في غرفتها ... ردت فاطمه من غير ما اتطالع في رقم المتصل ابصوت تعبان : الو
مريم: هلا فاطمه .. وش فييش صوتش متغير؟
فاطمه : ما فيني شي
مريم: أكييد فيش شي .. مريضه؟
فاطمه: لا
مريم: عجل؟؟؟؟؟؟؟
فاطمه: صدقين ما فيني شيي
مريم : مو متطمنه.. اوكي يالله باي
فاطمه: بااي

حسن كان صوب اخته مريم ... سألها: متصله لفاطمه؟
مريم: وش دراك؟
حسن : حسيت
مريم: أي متصله لها .. متغير صوتها شكلها متضايقه..
حسن: من شنو؟
مريم: ما دريي .. ما رضيت اتقول ليي
... فتح حسن ايميله و شاف فاطمه اون لاين>>كاانت اتصييييح .. تسكت اشوي و اترد اتصييح
حسن : هاي
فاطمه: هايات
حسن: شخبارش؟
فاطمه: الحمد لله
حسن : ليش متضايقه؟
فاطمه: شلون دريت؟
حسن : مريم متصله لش و سألتها .. قالت لي صوتش متغير و شكلش متضايقه
فاطمه ما ردت
حسن : من الي امضايقنش؟
فاطمه : تدري ان المفروض ما أكلمك من يوم ورايح ..؟
حسن منصدم : ليششششششششششششش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فاطمه: لأن بصير لغيرك
حسن مو مستوعب الي اتقوله : هاااااااااااا؟؟ يعني شنو بتصيري لغيري؟؟؟
فاطمه: بأختصار.... عمي غصبني على علييي ولد خاالي
حسن : تتكلمين عن جد لو تمزحين؟
فاطمه: عن جد
حسن : من متى ؟؟؟ و ليشششش ما قلتي لييييي؟
فاطمه : ما حبيت اقوول لك
حسن : المفرووض انا أول واحد اعرف هالشي .. لو من أول ما تقدم لج خبرتيني
فاطمه: وش الفايده يعني؟؟؟كل شي صاار ابسرعه .. و اليووم بيجي الشييخ و بيكتبون اكتابنا
حسن : و من قاااال؟؟ ما بيصييييير هالشي أصلاً
فاطمه: لا توهم روحك .. خلااص كل شيي صاار
حسن : فاطمه لا تيأسيين هالشيي مو صااير
فاطمه : كفاايه أوهاااااااام ... لا تحلم وااجد
حسن : عطيني رقم علي
فاطمه : بتتصل له؟
حسن : عطيني ولا عليج
عطته رقم عليي
فاطمه : وش بتسويي؟
حسن : لا تهتميين لهالشي ... باااي .. لا تطلعين بعد اشوي بقعد
......................
ناصر وصل الى الساحل و شاف علي ولد خاله واقف ينطره ...
راح معااه مكان مافيه أحد لأن يبون يتكلمن على رااحتهم ....

ناصر : تأخرت عليك؟
علي: لاا.. وش صااير جاي مسرع و حالتك حاله؟؟ خوفتني.. صاير شيي؟
ناصر: جاي بس عشاان أقوول لك .. ان فااطمه مو اموافقه عليييك
علي : بس عمك اتصل يقوول انها اموافقه
ناصر : لاا .. غصبها عليك.. هي مو اموافقه
علي: لا اتجذب علي .. هي اموافقه .. لو مو اموافقه جان ما قالو للشيخ انه يجي العصر
ناصر: انا أقووول لك غااصبينها عليييييييييييك ... البنت ما تبيك
علي : ما أصدق
... وفي هالوقت رن تلفون علي ...
المتصل كان حسن
علي: هلا حسن
حسن : هلا علي ... حبيت أكلمك ابموضوو خاااص .. لو سمحت صيير ابرووحك ما ابي احد يسمعك او يدري عن الي بتقوله
علي لناصر : عن اذنك

اتبااعد علي اشوي عن ناصر و بدا يكلم حسن
علي: خير انشالله؟
حسن : انا ما دري من ويين أبدأ ...
علي : قوول ولا عليك
حسن : لا تفهمني غلط ... و اتمنى انك تفهمني و ما اتقول الكلام الي بقوله لك لأي أحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الإثنين 20 أكتوبر - 17:43

يتبع للبارت السابق :
علي: اوووكي ما بقول لأحد .. و اعتبرها كلمة رجاال
حسن : اووكي ... ات متقدم لفاطمه صح؟
علي: أي فاطمه بنت جيرانكم .. ليش تسأل؟
حسن مو عارف شنو يقول
علي :ويييينك؟
حسن : انت ترضى اتعيش طووول عمرك مع انسانه معاك و قلبها مع انسان ثاني؟؟؟؟
علي : لااا
حسن : فاطمه تحب انسان ثاني
علي: ما اتحب
حسن : امبله
علي: اتحب من؟
حسن: ما علينا في هالسالفه .. بس هي موو لك
علي: من قال؟؟؟؟ انا ما اصدق كلامكم ألا اذا سمعت رفضها لي بأذوني... و بعدين انت وش يخصك فيها ؟؟؟
حسن : تبي تسمع الرفض بأدونك؟
علي: أي
حسن: أعطيك رقمها و تتصل لها ؟؟؟
علي: اوكي
حسن اخذ الرقم من مريم و عطاه علي

علي حس ان بيين فاطمه و حسن شيي ... : يعني وش يخصه هاذا عشان يتدخل في السالفه؟؟ اكيييد بينهم علاقه أو سر ... متردد يتصل أو لاا : أتصل أو لاا؟؟ اخااف أتصل و أنصدم ابرفضها ليي ... بس مو شرط اتكون رافضتني ... بتصل خلني أجووف وش اخرتها معاها

أتصل عليها

فاطمه : ألووو
علي : ألوو .. هلا فاطمه
فاطمه : أهلين .. منو معاي؟
علي: انا علي
فاطمه في قلبها : وهاذي لييش متصل ... اكفاايه الي سوااه خلاهم يغصبوني عليه
علي : بسألش و صارحيني
فاطمه : خيير؟
علي : تبيني أو لا
فاطمه من غير تردد : أكييد لا
علي : متأكده؟
فاطمه : أي
علي امعصب : لييييييييييش؟؟؟؟؟
فاطمه: مووغصب
علي: لييييش رفضتيني ...؟؟؟
فاطمه : قلنا لك مو غصب
.. و سكت التلفون في وجهه

رد اتصل لحسن
علي: ممكن أجووفك؟؟؟؟
حسن: ويين نتلاقى؟
علي: عند الساحل مال لبديع ... واهني موجود نااصر
حسن : انزيين

فتح حسن ايميله و قال لفاطمه عن الي صاار ...
حسن : اووكي .. انا الحين راايح اجووفه
فاطمه : لحضه .. لييش متصل وقايل له جديي ... خلااص انكشفنا
حسن : ما عليش .. باي انا رايح

.............
وصل حسن الساحل....
حسن : ها انا وصلت .. خير انشالله وش تبي اتقول لي؟
علي لحسن : انت وش يخصك ..؟؟ لييش متدخل بيني و بينها؟؟
ناصر و حسن يطالعون في بعض
علي: ما جاوبتني؟؟؟ .... و يفر راسه لناصر: انت عااجبك الي يصيير؟؟؟؟ ولد جيرانكم الأصييل يكلمها من ورااك ... شووف شالنتيجه من ثقة برفيق عمرك و ولد الجيران ... أشووفك سااكت .. جااوبني؟؟
ناصر ببروووود : انا كنت حاس أبهالشي .. ما كنت متأكد .. بس الحيين وضحت لي الصوره أكثر و تأكدت
علي : وش بتسوي الحيين؟
ناصر : مادري
علي يكلم حسن : يا أناني .. يا غبييي .. خبل ... غشيييم ... حقيير
ناصر : أعصااابك هدييي ما نبي السالفه تكبر
حسن : خلله يقول الي يقوله ... انا ما يهمني ... و بشيل يدي من السالفه لأن ادري ان هالزواج ما راح يصير ...

كان حسن بيروح لكن ناصر جودااه ابسرعه من يده
ناصر : لا اتروووح
حسن : ماله داعي وجودي معاكم ... انا غلطان يوم أدخل نفسي في سالفه ماتخصني ... تفاهمو ابروحكم
ناصر : انا ابييك اتكون موجوود .. قول الصراحه قدامي و قداام عليي ... قول ولا علييك من أحد
حسن ضل واقف مايدري وش يقول ...
علي : انا ابي أسمع منك هالشي .. قوول
حسن من غير تفكيير : ايي احبها و اكلمها بعد
علي رفع يده و عطا حسن سطار على خدده
حسن : لييييش؟
علي : و تعترف بعد؟؟؟تقوولها بكل فخر انك تحبها و تكلمها ؟؟؟
ناصر : عليي انا قلت لك من قبل .. ما تقدر اتعيش مع وحده معاك و قلبها لواحد غييرك .... ابسررعه قوول قبل ما بجي الشييخ
حسن : لا تهتموون في الي قلته ... و اعتبروني ما قلت شي بس المهم محد يأدي فاطمه على انها كلمتني ... لا اتضايقونها ....,,,,, يوجه الكلام لعلي:انت بتتزوجها و بتكتبون كتابكم ..النصييب أقوى مني ....هاذا الي كاتبته الأقدار .. تحرمني و تعطيك .. انت تفووز و انا اخسر ... أبييك تحبها و تخاف عليها .. أبييك اتنسييها الأيام الي حبينا بعض فيها ... خلها تنساني و تنسى حتا شكليي ...و لا تسالني أبأي حق أقول هالشي لك .. لأنك لو بتسأل .. بتسمع شي ما يرضيك .. ابيك اتحطها في داخل عيونك و بين ايادييك .. أحس اني تماديت ابكلامي بس أنا ما جيت عشان أأذييك و أخرب علييك فرحتك .. انا جييتك عشان تسمع الي بقوله توصى و انتبه و احرص عليها و الله يهنييك اوصييك عليها و اعتبرها أماانه عندك .. ترى كل الكلام الي طلع من ضيقي و كبتي ...

... و مشا عنهم

ضل علي واقف منصدم ... ما كان متوقع ان حسن و فاطمه يحبون بعض .. أول ما سمع رفض فاطمه له من حسن و من فاطمه نفسها و من أخوها ناصر .. ما صدق ولا واحد منهم .. لكن يوم الي قال حسن آآخر كلاامه و وصااه عليها ... اعترف ابأن فاطمه تحب وااحد غيره

فتح حسن السياااره و علي كان واااقف يطالعه .... ناداااه علشان يرجع ..,,, لكن حسن ما جاوباه .. بس فر له راااسه و طالعاه ابنضرة قهر ... ركب السياره و كان امعصب و متنرفز و مووو عارف شيسويي و ويين يرووح ... فر لسوييج أبكل قووته و سااقها أبسررررررررررعه .... علي لحق حسن بالسياره و ..... شاف حسن من المنضره الي قدامه سياارة عليي ... استغرب و وقف سيارته على صووب يجوفه وش يبي ....
نزلو من السياره ...
حسن : نعم؟؟؟
علي يتقرب من حسن : مابيها .. ما بتزوجها
حسن من الفرحه مو مستوعب شنو قاله علي : ها؟
علي يتصل لعم فاطمه و كان يقول له: الوو ..... هلا بيك .... لا لا .. اتصل للشيخ و الغي الموعد .. لا ما بتزوجها ... مع السلامه
علي لحسن : الشيخ و ما بيجي ... و انا ما ابيها

رااح علي من عند حسن و ... حسن ضل وااقف من كثر الصدمه ... ما أستوعب الي قااله ... ركب السيااره و هالمره ساقها أبسرعه مو لأنه معصب .. لأن يبي يرووح لفاطمه أبأسرع وقت .... كااان يحس أبطووول المسااااافه و الشووق يحرققه يبييي يرووح يخبرهااا
... وصل حسن و ع الأيميل
حسن : بااك
فاطمه : ويلكم
حسن : انتي ما بتتزوجييين عليي ... و اتصلو للشيخ عشان ما يجي
فاطمه: أحلف؟
حسن : والله العظيم
فاطمه: مو أمصدقه
حسن : انا بعد مو امصدق
فاطمه: بصييح من الفرحه مو امصدقه
حسن : انا الي بصييييح ...
فاطمه طااحت ادمووعها من زوود الفرحه و ما كاانت متوقعه هالشي .. كانت ياااائسه
في هالأثناء : ناصر يتصل لعلي يبي يعرف وش صاااار ...
ناصر: وش صااار؟
علي: لعمك و قلت له ان انا ما ابيها.. و الغو الموعد مع الشييخ
ناصر : صج؟
علي بحزن و ضييق : أي صج
ناصر : باااي
اتصل ناصر للبيت و خبر امه باللي صاار

فااطمه لحسن : برب ما بتأخر
حسن: تيت
.. طلعت من غرفتها تركض و نزلت من الدرج بأسرع ما عندها .. جافت أمها في وجهاا حضنت امها : مااااااااااا بعرس من علووو .. باركي ليييي مستاانسه حدييييي
ام ناصر : خلييني خنقتيني
فاطمه و هيي تتباعد عن امها : مووو امصدقه
ام ناصر : الحمد لله ان ولد خالج رفض
فاطمه: أي الحمد لله

علي وصل البيت .. دخلت غرفته و قفل على روحه الباب :::: ما كان عارف وش يسوي ... ناام و قعد الساعه 2 الليل ...
....

يوم ثاني ... : تقدم حسن الى فاطمه ... انحجزوو لبعض و قررو انهم يكملوون جامعه و حسن يحصل له شغل بعديين يخطبوون ....

ناصر و سااره انحجزوو لبعض ... و علي على نفس الحااله ....

انتهت العطله و فتحت الجامعه .... ( فاطمه في ثاني سنه جامعه عممرها 20 ... حسن في ثالث سنه جامعه عمره 21... علي و ربعه في 4 سنه جامعه و ااخر سنه عمرهم 22... ناصر و ساره في أول سنه جامعه عمرهم 19)

في الجامعه :
شللة بنااااات طايفيين على علي و ربعه (عبد الله و راشد و حميد)
عبد الله يجود قلبه و هو يقول لعلي : آآآخ قلبي ... شفت الي مرووو ثالث وحده ام الشيله الي فيها فصوص حمره .. مرت وصوبت قلبي ابسهم و راحت
علي : هههه .. ابهالسرعه حبيتها؟؟
عبد الله : هاذي في كل محاضره كل ما اجووفها .. قلبي يدق أكثر و أكثر .. دييك الحززه يصيير طبل مو قلب
علي : زيين له
..... شلة البنات وقفوو في زااويه ...

الي حباها عبد الله اسمها عفاف ... طلعت تلفوونها و دقت على رقم اتصلت ... في نفس الوقت عبد الله رن تلفوونه .. المتصل كانت الي متهدد فييها ... ما رد عليها ...
البنت سكت التلفووون و ردت اتصلت على نفس الرقم .. في نفس الوقت للمره الثانيه يرن تلفون عبد الله ابرقم الي متهدد فيها
عبدالله يصارخ مرره وحده على رفقانه : معقوووووووووله؟
علي: بسم الله خبلتنا .. وش فييك؟
عبد الله : حبيبتي عفاف هي نفسها الي متحلف فييها من سنوااااااااااااااااات .. من قبل 3 سنييين ؟؟؟؟!!
علي : هاااا؟؟؟ احلف
عبد الله : لحضه بتصل على الرقم ...

اتصل على الرقم و شالته عفاف
عفاف: ما بغينا اترد علييي
عبد الله: طالعي وراش
عفاف مستغربه : لييش؟؟
عبد الله : الي ورااش هو الي قاعد يكلمش .. انتي طالعيني و بتجوفيين 4 صبيان ...
عفاف : ماني
عبد الله : لفيي وجهش بتجوفين الرابع على جهة اليسار الي قاعد يتكلم في التلفوون
عفاف : احلف؟؟ مو امصدقه
عبد الله : والله العظييم ... انتي فريي وجهش خليني أجووفش عدل
عفاف اتفر وجهها و اشوي اشويي اتنزل يدها و ينزلح التلفوون من بين اصاابعها من غيير ما اتحس .. طااح التلفوون و هي متجمده من الصدمه .. اتطالع في عبد الله و مو امصدقه الي تجووفه ... عبد الله يطالع فيها و هو شاق الحلق .... ما انتبهت ألا رفيقتها علياء اتهزها على اكتافها : عفااف وش فييش طيحتين التلفوون .. عفاااف ويين رحتي..؟؟
عفاف: ما رحت مكان

كملوو البنات طريقهم و كانو يسولفوون و عفااف في عاالم ثاااااااااني

...................
حسن في الهند ::::
اتصلت له بيان
جاف الرقم و اتشائم من اتصالها له
حسن : ألو
بيان: هلا
حسن: نعم؟؟
بيان: شخبااارك؟؟
حسن: بخيير
بيان: خشبار الدراسه معاك؟
حسن : زينه
بيان: وش فيك تكلمني ابجفااف؟
حسن : ممكن اعرف ليش متصله ليي؟؟
بيان: ولد عمي و حبيت اطمن علييه .. عيب أو حرام؟
حسن : انتي أبأي صففه تتصليين ليي ..انا و انتي مجرد أولاد عم ... يعني بييني و بييج حدوود .. لا اتفكريين في يوم من الأياام انج تتجاوزينها و تتقربين لي أكثر من جذيي ... ابتعدي عن طرييججي أحسن لش ...
بيان : ايي بس الي بيني و بينك اكبر من جذي .. و بعدين
قاطعها حسن : على ما اضن ان وصلج خبر ان انا متقدم لفاطمه بنت جيرانا .. و محجوزين لبعض ... يعني لا اتفكرين في شي يخليج تتقربين منيي
بيان : باي
و سكت التلفوون

بيان في قلبها : هاذاا وش فييه قاعد يكلمني جذيي؟؟؟ و هالفااطمه من ديي؟؟ اني خاطري أجووفها .. ابي أكلمها
فتحت ايميلها .. و جافت مريم بنت عمها أون لااين .. كانت حاطتنها ابلووك
شالت لبلووك و كلمتها :
بيان : هااي
مريم: اففف .. اللهم سكنهم في مساكنهم
بيان : وش شايفتني انتي عشان تكلميني جذي؟؟
مريم: قولي وش تبين و خلصيني
بيان: ابي ايميل فاطمه
مريم: لييش؟
بيان: لاا اتدخليين نفسج في أشياء ما تعنييش
مريم : هاج الأييميييل.................................@hotmai l.com
بيان ردت حطت لبلووك على مريم و ضافت فاطمه في ايميلها
بيان: هاي
فاطمه: هايات
بيان: انتي فاطمه؟
فاطمه: أي .. منو انتي؟
بيان : اني بنت عم حسن
فاطمه: اهلين .. تشرفنا .. بس من الي عطاج ايميلي؟؟
بيان : حسن هو الي عطاني ايميلج
فاطمه : أهاا
بيان : كاان يكلمني بعد عمري .. و قلت له ابيي ايميلج و عطاني و ضفتج الحييم
فاطمه: يعني هو يكلمج؟
بيان : أي .. من زمااااااااان
طلعت فاطمه من المسنجر من سمعت كلام بياان ...
انصدمت حدها .... بس بعدين ردت فتحت ايميلها ..

شافت حسن اوون لاااين .. ماكلمته.. في العاده هي اذا تدخل و اتجووفه اون لااين اتطير من الفرحه و تبدأ تكلمه .... بس هالمره استغرب حسن من فاطمه
حسن : هاي
فاطمه : هاي
حسن : شخبارش؟
فاطمه : تهمك أخباري؟؟؟
حسن : ايي . لييش تسأليني هالسؤال؟؟
فاطمه: اسأل نفسك .. انت تعرف أكثر
حسن : ما فهمت قصددج ؟؟
فاطمه : توني داريه اننك على الحبليين لعااب .. تكلمني و تكلها بعد؟؟
حسن : عن شنوو تتحجييين؟
فاطمه : لا اتسوي روحك ما تعرف شيي .. انت تعرف كل شي
حسن : والله ما اعرف عن شنو تتحجيين .. تكلمي ابوضووح
فاطمه : ما هقييتك من هالنووع

... و طلعت عننه ....
ضل حسن يفكر و طوول اليووم بااله مشغوول .. ما كاان يدري وش تقصد فاطمه ... أسبووعين فاطمه ما دخلت المسنجر .. ما تتكلم مع احد واايد و كلله حابسه روحها في غرفتها.. ما تاكل و لا تشرب ....
فتحت ايميلها و جافت رساله فوريه من حسن كاتب فيها : ليييييش كل هالغييبه و القطيعه؟؟ انا اشسويييت فييج عشان اتكلميني ابهالأسلووب؟؟؟
فاطمه نطرت حسن يدخل
دخل حسن
حسن : هاي
فاطمه : هاي
ضلوو ساكتيين
بعد دقايق:
حسن : لييش كلمتيني أبهالأسلووب و قاطعتيني؟؟؟
فاطمه : قبل ما تعاتبني .. انت لييش كلمت بنت غييري؟؟
حسن: من البنت الي كلمتها؟
فاطمه : بيان بنت عمك
حسن : ما كلمتها
فاطمه : ليش هي قالت انك كلمتها؟
حسن : متى؟
فاطمه : من اسبوعين .. ضافتني و قالت انها ماخذه ايميلي من عندك
حسن : جذاااااااااااااااابه بيان .. انا ما ضفتها ولا مره في ايميلي
فاطمه : من صجك ؟
حسن : ايي .. والله العظييم ما كلمتها .. انا من كلمتج ما فكرت أكلم غييرج
فاطمه ما ردت
حسن : لييش صدقتيينها؟؟ يهووون علييج تكلميني بأسلووب جااف و تخاصميني اسبووعين؟
فاطمه : لا ما يهون علي
حسن : أي امبين .. اسبوويعن ما كلمتيني و اتقولين ما يهوون؟؟
فاطمه: في هالأسبوعيين ما كلمت احد و حابسه روحي كله في الغرفه .. مالي خلق حتا اكل ... كنت متضايقه و ابي أكلمك .. لكن في نفس الوقت أتذكر الي قالت ليي بيان و انجف
حسن : والحين انتي امصدقتها او امصدفتني؟
فاطمه: امصدقتنك


انتضرو البارت الأخييير .......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sanoorahelwa
مشرفة مافيا الأسرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1918
العمر : 24
البلاد : البحرين ,, دآري ومربآي ..
العمل : طالبة
مزاجي : كووووول
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الإثنين 20 أكتوبر - 21:16

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو
شي مب اي شي

يلا كملي خيتوو بسرعة قبل امتحانات المنتصف

يعطيج ربي الف عافية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأربعاء 29 أكتوبر - 14:56

يسلموووو ع المتاابعه حبيبتيي

هاج الباارت الأخييييييير
البارت السابع عشر و الأخييير



(البارت السابع عشر):
مرت الأيام بطييئه على فاطمه و حسن .. كانوو يتمننون السنيين ابسرعه ترووح عشان يجي موعد الخطوبه ... خلص حسن الأربع سنوات دراسة في الهند .. و قدم على وضييفه و اشتغل ... فاطمه في آآآخر سنه جامعه ... علي خلص جامعته و قعد في البييت ..

...... في أحد أيام العطل الساعه 4 العصر : ناصر و حسن اتفقووو انهم يسوون الخطوبه في لييله وحده و في نفس القااعه ... و اخذو موعد مع الشييخ يجي يعقد علييهم ...
حسن و فاطمه في المجلس .. شعورهم لا يووصف
كان الشييخ و الشهوود و العم جاسم موجوديين ... و انعقد علييهم ....
بعد ما صار العقد و طلع الشيخ من المجلس :
العم جاسم لحسن : بالبركه بالبركه يا ولدي
حسن : الله يبارك في حياتك
العم جاسم : عاااد ما اوصييك على بنتنا فاطمه
حسن : لا اتوصي حرييص .. فاطمه في عيوني
و طلع عنهم ...
طلع حسن من المجلس و شاف الحريم ..

................
في اليوم الثاني كانوو يعقدوون على ناصر و ساره ....

...... حددووو ليلة الخطووبه و الكل صاار مشغوول يجهز نفسه للخطووبه

راحوو حسن و فاطمه للسوق .. أشتروو الدبل و الطقم مال الذهب .... كان الطقم نااعم و فيه فصووص على خفيف ... و حجزوو للفستان و الصالون و لستييديو ... اختاروو باقة ورد احمر و ابيض

في نفس اليووم ناصر و ساره رحو يجهزوون روحهم و حجزوو كل شييي ... اشترو الذهب الطقم و الدبل و باقة الورد وصوو عليها

رااحو حسن و نااصر و حجزوو للقااعه الي بيصير فيها الخطوبه ... كانت القاعه وااااااااااسعه و حلووه ... طبعاً من اختياار فاطمه و سااره خلوهم على كييفهم يختاروون القاعه الي يبوونها ... و قالوو الى صاحب القاعه انه يحط 4 كراسي من بدال 2حق المعارييس

.......

و فيييي اللأخييير جهزوو بطاقات الدعوه ..

في الصالوون :
مريم للكوافييره : شووفي بقوول لج .. هاذليين عرووستين و نبييكم اتعدلوونهم و اتكشخوونهم .. نبيهم يطلعوون زي القمر .. اووكي؟؟؟
الكوافييره : انشالله ولا يهمكم .. ما يحتاج اتوصووون عليهم

بدأو الفلبينيات الي يزينوون العرايس يشتغلوون على التسريحه... فاطمه كاان شعرها طويييييل و ناعم من جذي صارت عليها التسريحه نااعمه و حلووووه .. قالت للفلبيينيه اتسوييها خفيفه ما تبي فيها عفايس وااجد ما اتحب شيي ادفش ...

سااره الي شعرها وااصل لنص ضهرها .. لكن طلع حلوو شعرها لأن لووونه بنييي على اشوية شقااره

.....
و في المكيااج :
كل ما الفلبينيه اتعدل الكحل لفااطمه يرد يسيييح .. لان اعيوونها واجد اتدمع
الكوافييره و هي اتعدل الكحل : لا اتخليين اعيوونش اتدمع .. صاايره عيونج حلوه و بالكحل احلى.. بس لاا اتخربينه ..
فاطمه : مووو منيي هي جدي
مريم الي كانو يستشوروون شعراها: فااطمه بيخترب مكياجش
ايماان للفلبينيه الي تستشور شعر فاطمه: ويين رفييقتش الثانيه ... خلها اتجي
نادتها عشان تستشور شعرها ...

بعد ما جهزوو الثنتييين .....
صلووو و بعدين
اتصلت فاطمه لحسن .. و ساره لناصر عشان يروحون لستيديوو بعدين الصاله
جوو لهم ابسيارات كشخه و أمزينه ... كانت ورا سياارة حسن ثلاث سيارات يمشوون و يضربوون اهرانه .. مثل الشيي ناااصر كانت سيارة علي و ربعه .. و سيارتيين لرفقانه الباقيين ...

وصلوو الصاله ...
قبل ما يدخلون على المعازييم ... أول شيي راحو فاطمه و ساره الى غرفة قعدوو فيها .. و نطروو ليين ما المعازييم يلبسوون العبايات لأن حسن و ناصر بيدخلوون ...

فاطمه لسااره : سارووووه موو امصدقه
ساره : هههه .. يعني اني الي امصدقه؟؟؟ لكن عجييبه الحركه عرسنا في ليله وحده
فاطمه: ايي .. بس انتو طلعو ابروحكم للقاعه واحنا بنطلع ابرووحنا
ساره: ولييش يعني؟؟ خلااص المعاريس اثنينهم حلال عليش ما يحتاج تتغطين عنهم .. واحد اخووش و الثاني رجلش
فاطمه: ايي .. بس ماني طالعه قدام ناصر جديي لابسه فستان امزلط
سار : عااااادي اخووش هاذاا .. و بعدين ليلة عرسكم هاذي .. يعني صيري افريي اشوي

..... دخلوو المعاريس الى القاعه مع بعض ... فاطمه و حسن امجودين ايادي بعض .. و ساره و ناصر امجودين ايادي بعض
كانت فاطمه قصيره و حسن طوييل و وقفت صووبه صارت نتفه ههههه ... لكن يناسبوون بعض اثنينهم اشكالهم حلووه...
ساره و نااصر بعد امنااسبين بعض و حلوين
أول ما دخلو شغلوو الدييجي على زففة معارييس حلوووه ....
و تغيرت الأضاائه صاارت خاافته
حسن و فاطمه طوول الوقت ما تكلموو ولا كلمه ... فاطمه مستحييه و حسن مو عارف وش يقوول ...
وصلوو للمسرح و قعدو ع الكراسي :::
بعد ما قعدوو جوو ربع فاطمه (جنات و هدى و بيان و بتول و منال ....)
جنات : مبرووووك حبيبتي
فاطمه: الله يبارك فييش .. عقبالش انشالله
هدى: فااطمه مستحييه؟؟ ما يناسبش
فاطمه: ههههههه
بتوول:ماشالله حلووه طالعه قمر خلي أمش اتشببش بعد ما تطلعون من القاعه
منال : الحين بتتشقق
جنات : هاا بنات ماشيين؟
هدى: لااا .. توها النااس
جنات: شوفيي السااعه كم .. 11 و نص
هدى: ايي لان جابو المعارييس متأخريين
فاطمه: لاا والله .. يعني بترووحون الحيين؟؟ قعدووو اشوي
بتول : ايي تااخر الوقت
فاطمه: قعدوو اشوي عاااااد
منال: انزيين بس لا تزعليين علينا ليلة عرسش ههههه
جنات لحسن : مبرووك معرس
حسن يطالع الجهة الثانيه منحرج كلله بنات صووبه مو متعود على هالأجواء : الله يبارك فييكم
هدى: عااد اتحمل بفاطمه اشوي اشوي عليها .. ماعندنا غيرها
حسن : ما يحتاج اتوصوون
بتول تبغي اتناحس حسن : أصلاً فاطمه كانت بتصيير لاخووي بس انت اخذتها منه
حسن : أي كللش صدقتش
بتول اتساسر فاطمه : وااثق بعد ... مالت علييه بس
فاطمه : لا و اتسب بعد.. الحين بفتن عليش
جنات: لااااا .. هي تمزح
بتول : بروح الى سارووه وحشتني الكريهة
.... و راحو لساره باركوو لها
هدى:وصينا حسن على فطووم .. الحين احنا الي انوصيش على رجلش .. بس مو تتهاوشيين وياه واجد انتين موتش لهواش
ناصر : ما يحتاج اتوصوو علييي .. هي بتحطني في عيونها
بتول تتحجج ابناصر : رجالكم واجد واثقين .. شايفن روحهم
ساره : من حقهم
جنات : خخخخ ما تعرف تتعلقف رفيقتش
ناصر فيه الضحكه عليهم...
قعد يكلم حسن :
يقول الى حسن : أقووول
حسن : هلا
ناصر: اووصف ليي شعوورك
حسن : ههههه لا اتخليني اتضحك وسط بنات
ناصر: ايي زيين .. إثقل ... ولا اتقز
حسن : ولييش اقز و قدامي القمر .. اطالعها احسن من اطالع اوجووهم
ناصر : هههه
حسن : أمصرقعييين ربع فاطمه و ساره
ناصر : أي حدهم .. فيي الضحكه عليهم بس حابسنها
حسن : احبسها أحسن ... لأن اذا ضحكت أبطريقتك بيشكوون انك صاحي .. خبل .. ضحتك مو طبيعيه
ناصر : انطم بس
حسن : يالله فاارق
.. و سكتوو

طووول الوقت و فاطمه و حسن ساكتيين ... مو عارفين يتكلموون كل واحد مستحي من الثاني
حسن : أقول
فاطمه : هلا
حسن : ما توقعتش حلوه جذي .. من غير لحجاب قصدي
فاطمه زاد احراجها .. ما ردت ولا طالعت فييه أصلاً
... حسن يبي يكلمها و هي بس اترد علييه أبكم كلمه و تسكت ... و عيونها كلله في الجهة الثانيه
ايمان جت لفاطمه تساسرها على خفييف : يا غبييه كلمييييه اعطيه وجه
فاطمه : اكلمه وش اقوول له ؟؟
ايمان تبي ترفع ضغط فاطمه : قولي له أحبك
فاطمه : تااافهة .. ما بقولها
ايمان : يعني الحيين تبين اتقولين لي انش ما قلتينها له قبل الحين
فاطمه : اقوول روحيي ناديي امييي
ايمان : لا اتغيرين المووضوع
وراحت ايمان اتشووف ام ناصر اذا وصلت أو لاا ... بعد خمس دقايق وصلت و الحرييم جو يباركوون لها .. راحت لبنتها و ولدها اتشوفهم...

ناصر وساره صايرين عكس فاطمه و حسن ... صاير الجو عندهم افرييي .. ضحك و سواالف مع بعض .. صح انهم في البدايه مستحيين و مو عارفين يتحجوون .. بس بعدين عادي لأن اثنينهم امصرقعيين اشوي هههههههههه
........
جوو النااس و المعازييم يباركون لهم و صاار زحمه و غفصه ... و بعديين خففت الزحمه و نص الي موجودين في القاعه طلعوو ... لييين ما راحو كاامل و ضلووو أهل العرووس و المعرس في القاعه ابروحهم ...

حسن على نفس الحاال ... و ناصر صاير افري
مريم لحسن : قلنا معرس بس موو اتصيير جذيي .. رابط بووزك ابلصااق ما تتحجى
حسن يكلمها: يعني وش تبغيني اقوول
مريم: تكلم قول أي شيي .. قبل كنا انقوول مستحي من المعازيم و الحين طلعوو .. كلنا اهلك
ايمان لفاطمه : وانتييين ما اتشووفين رفيقتش ساره ضحك و اطنازه صايره وش حلاوتها .. لا تستحوون اتحجوو مو حلوو السكووت ..
فاطمه بعدهي ساكته ....
ناصر : ما عليكم منها تدلع .. هيي اذا تتحجى ما تسكت لباايه
ساره : لا بالعكس فاطمه هادئه
ناصر: ها بتمشين؟؟؟
ساره : اوكي
استأذنوو من الموجودين ..
ناصر : اميي .. احنا بنمشي
بعد ما ودعو الموجوودين طلعو من الصاله:
حسن و فاطمه
اتباعدو عنهم أهلهم اشويي و ضلو في جهة و الباقي في جهة ثانيه ..ضل حسن يطالع في فاطمه و فاطمه مستحيه و اتطالع الأرض و تلعب أبأصابعها ... يبي يفتح معاها موضوووع او يكلمها بس مو عارف شلووون يبدأ يتحجى
حسن : وش فييش ساكته؟؟
فاطمه : مافيني شي ..
حسن : تحجي .. انتي اذا اكلمش في المسن لبايه .. الحين كلله ساكته
فاطمه ما ردت ..
حسن : لمتى بتضليين ساكته .. تحجي معاي أنا خطيبش الحين .. يعني صيري معاي عاديه ما يحتاج تستحيين
فاطمه : وش تبغيني أقوول.؟
حسن: أي شي ...... انزين على الأقل ابي اتطالعيني و انتي اتكلميني مو كلله في الجهة الثانيه
فاطمه لاشعورياً طالعته صارت عيونه في عيونها .. صاار وجهها أحمر و حست ان الجو حااار
حسن شعوره كان مشابه لشعور فاطمه ... ( يا ويلي على هالعيوون لوسااع و لرموش لطواال اتجنن )>>يقولها في قلبه
فاطمه في قلبها : ما شالله .. سبحاان ما خلق ربي .. يا بختي دامك صرت رجلي

بسرعه فاطمه شالت عيونها من عيونه ...
حسن : ما نقدر على الي يستحوون ... بس اليوم بتصيرين هادئه و بعد كم يووم بيرووح كل هالهدووء ... ادري عنش
فاطمه :هههههه
حسن : شخبارش؟
فاطمه تبغي تضحك بس حابسه ضحكتها : بخيير
حسن:ما سألتيني شخباري؟
فاطمه:شخبارك؟
حسن : بمووت من الفرحه
فاطمه : لا لا تمووت
حسن : لييش؟ اتخافين عليي
فاطمه : أي
حسن : هااا مشينا؟؟
فاطمه : اووكي
... قامو من على الكرسي
حسن لأمه : اميي احنا ماشيين
جت أم ناصر و أم حسن ..
ودعوو بعض
فاطمه لأمهاا : مع السلاامه أميي .. تحمليي ابروحش
ام ناصر : الله يسلمش .. مادريي شلوون بتعود أقعد في البييت ابروحي .. كل يووم متعوده عليكم أجوفكم انتي و اخووش
ام حسن : لاا عااد .. لا اتحوليينها لصياح و حزن .. و بنتش ما بتروح بعييد..بتصير في بيت جيرانكم
ام ناصر : أي بس
قاطعها حسن : ما علييش لا اتشيلين هم .. فاطمه كل يووم بتشوفينها جايه ليش .. و مثل ما قالت امي هي مو بعيده عنش .. كلها خطوتين
فاطمه : و هي اتبوس امها : ماعلييه ولا تزعلين اني كل يووم بمر علييش .. ما اقدر أخطر يووم واحد ولا اجووفش
ايمان : خاالو لا اتصيرين طماعه .. أخذوو بتش و عطووش سارووه بت أخوش .. مايصيير تاخدين بنتيين مو زين الطمع .. و بعدين بنت وحده و مو قادره عليها .. مو بعد بنتييين علله على قلبش
الكل : هههههههههه
مريم و هي اتطالع في فاطمه و حسن من فووق لتحت : يجننووون ماشالله
حسن : ما يحتااج اتقولين ... احنا من غير شي انجنن
مريم : تحجى هالمغروور .. والله لو انت الحين مو معرس جان كفختك
ام ناصر : لحضه لا تمشوون ... عم فاطمه قال يبي يسلم عليكم بعد ما يطلعون الجماعه ....
يتبع للبارت ..



عدل سابقا من قبل مافيه خطـــــيره في الأربعاء 29 أكتوبر - 14:59 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأربعاء 29 أكتوبر - 14:56

دخل العم جاسم لأان كانو الي داخل كامل أهله .. يقول لحسن و هو يصافحه : بالبركه .. الله يهنييكم
حسن : الله يبارك فييك
العم جاسم : اتحمل اببنتنا ما يحتاج انوصي
حسن : أي ما يحتاج
يروح لفاطمه .. حب راسها : بالبركه بنتييي ... بس عااد مثل ما وصيناه عليش احنا بعد انوصيش عليه
فاطمه : ولا يهمك عميي .. حسن في عيوني
فاطمه يوم حب عمها راسها كانت تتمنى لو ان ابوها هو الي حابنها على رساها ..في قلبها : آآخ بس لووو ابووي موجوود .. كنت اتمنى أبووي أول واحد يووقف جنبي في يووم عرسي .. حساافه
كانت متضاايقه و اتبيين للموجودين انها عااديه و تحبس دمووعها لا اتطيح قدامهم
الكل ما لاحض هالشي ما عدا حسن انتبه لهاااا ... بس ما حب يسألها قدام الموجودين ..
.... بعد ما ودعوو كل الي مووجودين و في الأخير لف حسن وجهه للجهة الثانيه و جااف في وجهه بيان بنت عمه ..
حسن في قلبه : ما بغينا نفتك منش و من شرش
بيان في قلبها : يعني هاذي الي أخذتك مني .. ماعلييه لا انت ولا غيرك يهز شعره مني و لدمووع الي طاحت من عيوني البارحه .. ما تستاهلك
حسن في قلبه : لا اتسوين رووحش قويييه .. بااين الأنكسار من عيوونش
طالع بيان ابنضرة فيها غرووور و كبرياء و باحتقار خللت بيان ترتبك و اتشيل عيونها مننه
كان يبي يمشي و يقهر بيان ... جوود فاطمه ابطريقه رومنسيه وهو يقربها مننه .. حااول انه يسوي هالحركه قداام بيان علشان اتمووت من القهر .. و بيان الي في داخلها نار تشتعل و غييييره من فاطمه اتضاهرت باللا مبالاه من الي شافته قدامها
....
طلعو حسن و فاطمه من القاعه و ركبوو السياره ... قبل ما يمشون جااف حسن قدامه شللة صبيان شكلهم ربعه ..
نزل من السياره
كان جاسم ولد عمه و أحمد و قاسم و محموود
باركوو له
جاسم : ما بغينا اتعرس و نفتك منك
حسن : قاعد عل رااسك انا علشان تفتك مني
محموود : بتوحشني
قاسم : ولييش بيووحشنا .. هاذا كل يوووم بنجووفه في الدييره يعني ما يحتاج يووحشنا
حسن مشا عنهم ...
ركب السياره وفي الطريق :
حسن: وش فييش على الأخيير حسيتش متضايقه؟؟
فاطم : انيي؟؟
حسن : ايي
فاطمه : بالعكس .. ما فيني شي
حسن : امبله فييش شييي
فاطمه : ابصراحه ... تمنيت أبووي يكون موجود في ليلة عرسي
حسن : يا فااطمه ابووش توفى الله يرحمه ... و هو كان يتمنى انش اتصيرين عرووس و تتزوجين باليي تبغينه .. و هالشي صاار .. يعني المفروض اتكونين أكثر وحده فرحانه
فاطمه : بس هو كان يتمنى يووقف جنبي في لييلة عرسي
حسن : مادري شقوول لش .. بس المفروض انش اتكونين مستانسه مو متضاايقه و كأييبه .. هاذي ليلة وحده في العمر .. يعني ما ابي شي يخليش اتصيرين متضايقه
.........................
..........................
بيان + مريم + ايمان + ام ناصر + ام حسن + باقي الأهل كانو بعدهم في القااعه يلموون أغرااضهم علشان يطلعوون
مريم و ايمان كانو قاعدين في زاويه يتحجوون :
مريم : ايمان شووفي هاذيك الي قاعده في الكراسي الي قدام اتحوس في تلفونها
ايمان : شفتها ... وش فيها؟؟
مريم : هاذييي كانت تبي تتقرب من حسن
ايمان : يعنيي شلوون؟؟
مريم : يعني كانت تبييه يكلمها و كلله تتصل له حتا يوم كان في الهند
ايمان رافعه حاجب واحد : ايي امبين عليها مو خوش بنيه
مريم: اييي .. انتي شفتي اشلوون تتحجى؟
ايمان : ايي غرورها ذابحها .. رافعه خشمها مادري على شنووو
مريم:ما فيها شي عدل
>>>واااااجد يحشوون
ام حسن تكلم ايمان و مريم : يالله بنااات ابسرعه لبسوو عباياتكم و شيلاتكم الكل بيطلع
مريم : انشالله
الكل طلع و مريم و ايمان آآآآآآخر نااس طلعوو
كانو ربع حسن للحين قاعدين صووب سياييرهم امبصطيين و سوالف و ضحك ... أحمد لمح مريم
كان قاسم و محمود و جاسم يسولفوون عادي و لا حطو بالهم للبنات
بس أحمدووو يطالع في مريم .. لا شعورياً طالع فيها و قعد يتأمل و رااح في عالم ثااااني .. و مريم خبر خييير ... سوالف مع ايماان وضحك لا تدري ان احمد يطالع فيها جذيي
قاسم : شوفوووو أحمدووو رايح فيها
محموود : وش فيييه هاذا ... هييييييييي أحمدووووو
أحمد بعده على حااله ما انتبه لهم
جاسم : الله يعييينه ... اختي و امي طلعوو من القاعه.. باااي بروح أوصلهم
محمود : بتروحون لكويييت؟؟
جاسم: لااا .. بكره بنرد بيتنا لكوييت
قاسم : اوكيي عجل سي يوو .. بكره ضرووري انجوفك
جاسم : اوكي .. في امان الله

أوول سياره تتحرك كانت سيارة جاسم و معاه امه و اخته
ضلت ايمان واقفه اتسولف مع ايمان ... و راافعه فستانها عن الأرض لأن يزحف ..

أحمد الي ما حس بالوقت و هوو يطالع في البنت ... ( ماشالله بنت من هاذي ... جمااال و دلال وش ابغي بعد.. الله على خصلات الشعر الي طالعه من الشيله بس(كان شعرها طالع من شيلتها من ورا من غير ما تدري) ... بس أكييد هاذي أخت حسن تاخد منه شبه .. أماً لو تطلع هاذي مريم اخته الي كله يتكلم عنها ..ضمنتها خلووقه و امربيه دام حسن أخوها ...خلااص انحجزت ليي)
وصل أبوو حسن عشان يرجع بنته مريم و مرته ام حسن البييت ... مريم لأيمان : بااي حبيبتيي
ايمان : باياات ... انشوفش على خير
مريم : و انتي من أهله
دخلت مريم السياره

أحمد شاف ان أبو حسن هو الي يسووق السياره ...
أحمد ابصووت عالي من غير ما يحس : اييييييييييي يعنييي أخت حسن
قاسم : أحمد وش فييك؟؟ تقصد من؟؟
أحمد:هااا؟؟....... لا ولا شي
محموود : انت اليووم مو طبيعي .. وش فييك؟؟
قاااام أحمد من مكااانه ابسرعه و قعد بين محموود و قااسم
أحمد رفع اييد محموود و يخليها على قلبه : شووف جييفه يدق
محموود : ههههههههههههههههههه .. حشا مو قلب هاذا .. طبل .. عسى ما شر من خبلك خلا قلبك يدق جذيي؟؟
أحمد : اووهوووو ما تفهموووني انتووون
قاسم بعد تفكيير : أيييييييييي .. طلع الولد يحب و احنا ما ندريي .. أكييد جفتها و قلبك صار جدي
أحمد : الحمد لله طلع واحد يفهمني
محمود : من هاذي الي سوتك جديي؟؟؟
أحمد : مايخصك
قاسم : قوول عااد .......من هاذي؟
أحمد : مااايخصكم .. وحده و ما بقول لكم من هاذي
محمود : أفااا ما هقيتها .. احنا ربعك اتخبي علينا شيي؟؟؟
قاسم : قوول ليي من هاذي .. ساسرني في أدوني ما يحتاج اتقول لمحمودوو
أحمد يسحب أدوون قاسم و يقول له ابصووت نازل : تبغي تعرفها؟؟؟
قاسم : ايي
أحمد يصرخ في أدووونه أبأعلى صوته
قاسم : آآآآآآآآآآي .. أنعلك يالملعوون صمختني .. انا ما ابغي أسب و انعل .. بس انت الي خخليتني اسب
أحمد : هههههههه
قاسم : بااايخه و قديمه حركتك

.................
وصل حسن بيت ابووه ... (اهناك شقتهم صايره في طابق)
بعد ما وصلوو .. جود حسن اييد فاطمه عشان اتقووم من الكرسي لأن الفستان واجد ثقييل و مو عارفه تتحرك على راحتها ....
ركبوو الدرج .. و فاطمه تسبحت و شالت المكياج كلله و فلت شعرها عن التسريحه و غسلته ...
عند المنضره واقفه تسحج شعرها و حسن يطالع في شعرهاا(ماشالله طويييييل امخطر ضهرها و حلووو.. بس شلوون يسحجونه يتعّب .. ابيي اجرب)>>يقول في قلبه
... كانو اثنينهم ساكتين ما نطقو ابولا كلمه
... حسن لفاطمه : جيبي المشط ابي اسحج شعرش
فاطمه : هههههههههههه .. ليش؟
حسن : ابي أجرب
فاطمه : تعرف؟
حسن : ايي
فاطمه عطته المشط و قعدت قدامه عشان يسحج شعرها .. و حسن بدأ يسحجه و هوو مو عارف شلوون يجود المشط كل اشوي يبدل الأييد
فاطمه : جييب جييب المشط
حسن : أفااا .. خليني أجرب
فاطمه : ماا تعرف
حسن : هااش جودي المشط
فاطمه و هي اتلم شعرها : زعلت؟
كانت اتطالع روحها في المنضره و هي اتلم شعرها وحسن وقف قدام المنضره يطالع في وجهه عشان يغطي عن فاطمه و ما اتشوف روحها في المنضره
حسن : لا مازعلت
فاطمه ما اتحب أحد يغطي عليها و هي اتطالع في المنضره اتعصب ..: حسن اتباااااعد اشوي عن المنضره
حسن : انزيييين بس دقيقه .. بسحج شعري و بتباعد
فاطمه منقهره من حركة حسن .. و حسن عاجبنه الوضع .. قعد يحووس على راحته .. و يعدل شعره خصله خصله >> يحب يعصبها
و بعد ما تعشوو راحو في ساابع نووم لأن كانو تعباانييين...
قام حسن على ادان الصبح
.. شاف فاطمه ناايمه
راح اتمسح و بعدين قومها للصلاة
قامت و صلت ... ماجاهم نووم
حسن : مافيش نوومه؟
فاطمه : لا .. و انت؟؟
حسن: لا
قام شغل التلفزيوون .. و قعد يفارر في القنوات .. شاف فلم كوميدي
قعدوو يطالعوون
حسن يطالع في فاطمه و هي مندمجه ... يقول في قلبه : طااااااالع هاذي و لا كأني موجوود وياها ... تندمج في التلفزيون أكثر مما تندمج لييي اذا أكلمها
قام حسن ابهمجيه و بند التلفزيوون
فاطمه:ليييييييييش؟؟؟
حسن : كيفييي
فاطمه :.. لييش بندته؟؟
حسن : لانش مندمجه
فاطمه : يعني نذااله؟
حسن : ايييي .. ليش تندمجيين في التلفزيوون؟؟
فاطمه: لأن حلوو الفلم
حسن : مابغييش تندمجيين
طالعته فاطمه مستغربه
حسن : لييش تندمجيين في الفلم أكثر مما تندمجين معاي و انا أكلمش؟
فاطمه حست أبغييرة حسن و سكتت
حسن : لييش؟؟ انا أكلمش و انتي ما تندمجين معااي كثر ما تندمجين مع التلفزيون .. يعني التلفزيون اهم مني؟؟
فاطمه : لا مو أهم
حسن : عجل لييش؟؟
فاطمه و هي تلعب بالدبله الي في ايدها : لأن .....
و سكتت
حست ان حسن منقهر و معاااااه حق في الي سوااه .. لأن فعلاً هي ما كانت تكلمه أو تسولف معاه ألا اذا كلمها أو سألها .. و حدها كم كلمه و تسكت عنه ...... و حسن حس أنه ضايقها لأن صرخ في وجهها ... لكن مو منه من الغييره الي فييه

سكتووو اثنينهم ........
بعد اشوي :
حسن قام من مكانه و قعد صوبها : ضايقتش ابكلامي؟
فاطمه : لا
حسن حب انه يلطف الجو بينهم بس ماعرف شلوون يتحجى و يبدأ بالكلام معاها ... قال لها : انا ما ادري ليش سويت هالحركه التافهة .. بس
قاطعته فاطمه : ما يحتاج اتبرر لي عن السبب الي خلاك اتسوي هالشي .. اني عارفه ان اني الي غلطانه و المفروض أشييل الحيا الي فيني .. و أكلمك ابشكل طبيعي
حسن قعد يسمع كلمها و هو مرتاااح انها بدأت تتجاوب معاه كخطييبة ليه ... كان يسمع كلامها و هو يلعب ابخصلات شعرها و ابتساامه عريييضه على وجهه
.. بعد ما كملت فاطمه كلامها لاحضت انه ساكت و ما رد عليها ... طالعت فيه و جافته يتلعب ابشعرها و الأبتسامه الي على وجهه ...( فدييت هالإبتسامه و صاحب الإبتسامه )>>تقول في قلبها
ماعرفت وش اتسوي كانت منحرجه و باين هالشي من وجهها
حسن : لييش كل هاذا؟ مستحيه مني؟؟
فاطمه ما ردت ...
حسن : أفاااا .. تستحيين مني بعد ما كنا كلله سوالف و ضحك ع المسن؟؟؟ ويين راحت كل هالسوالف ؟؟انا كنت اتوقعش غيييير .. وين الكلام الي كنتي اتقولينه ليي ابكل ثقه في المسن؟؟ و الحين حتا اذا تكلميني ما اتطالعين فيني.. لو معقووله ما تحبين اتكلمين الناس وجه لوجه
فاطمه: لا مو جذي
حسن : ادري تدلعين
فاطمه ابتسمت ..
حسن : و ما كنت متوقع انش خجوله لهالدرجه
فاطمه : اني مو خجوله
حسن : أي امبين مو خجووله .. كل هاذا مو خجوله؟؟
فاطمه : الساعه كم؟؟
حسن: أووه صارت الساعه 7 .. ابسرعه يمر الوقت
رن تلفوون فاطمه .. كان واصلها مسج
راحت قرأته .. كان من عند بتوول صديقتها.. مكتوب فيه :
فديت..{ وقتن حط في دربي رفيق
واحدن يضحك معي و اضحك..} معه
واحدن لا صار وسطـــ]القلب[ ضيق
بـ(ـالسوالف و المزايح وسعـ)ـه
و ان حكى باسلوبه العذب الرقيق
يسرق من الجوف قلب يسمعه
.... ( بتوحشييني يالغاليه..}
حسن : من عند من هالمسج؟؟
فاطمه : رفيقتي بتوول
حسن : أنا بعد ربعي بيرسلوون ليي مسجااات
فاطمه: بديينا بالغييره؟؟
حسن : ههههه ..اي اغاار


........................... بعد مرووور شهريين على الخطوبه ......تقدم أحمد (رفيق حسن) .. الى مريم و صارت الخطوبه

عليي الله هدااه و صار رجااال و تزوج

جنات تزوجت من ولد جييرانهم .. و بتول واحد من الأهل و بيان بعد تزوجت و كل ربع فااطمه تزوجوو لكن ما تفرقوو عن بعض.. للحين كلهم مع بعض

و بعد ما مرت تقريييباً8 سنواااات على زواج فاطمه و حسن... صار عندهم بنتييين و ولد (مريم و زينب و أحمد)
أكبرهم زينب ماخذه حلاات أمهااا(في صف الأول عمرها 7 سنوات) ... و مريم تشبه أمها العوده(عمرها4 سنوات) .. و أحمد يشبه أبوووه في كل شييي (في الروضه 6 سنوت)

مريم و نااصر جابو ولد و بنت ( زهرة عمرها 5 سنوات في الروضه و حسين عمره 8 سنوات في صف الثاني)

..... و بدأت قصة حب جديده بين زهرة و أحمد ... و بين زينب و حسين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مافيه خطـــــيره
مشرفة المافيا العام
مشرفة المافيا العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 523
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الأربعاء 29 أكتوبر - 15:22

انتهت القصه و انشالله تعجبكم .... و اذا عجبووكم قصصيي ببدأ بكتابة قصه جديده و أبأحدااث متطوره و احلى و مؤثره بشكل .. و بخليكم تندمجوون فيها

لكن بعد ما أجووف الردوود

و انشالله عجبتكم النهاايه .. :)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
sanoorahelwa
مشرفة مافيا الأسرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1918
العمر : 24
البلاد : البحرين ,, دآري ومربآي ..
العمل : طالبة
مزاجي : كووووول
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الخميس 30 أكتوبر - 17:47

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو
روعة في قمة الروعة
القصة فن شي مب اي شي

اي اي يلا نبغي قصة جديدة

يعطيج ربي ألف عافية ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السـاحـرهـ
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 78
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الجمعة 31 أكتوبر - 16:41

أرووع من الخيآل ..
نهاية جميلة ومثل ما الكل تمنووها ..
.
.

فاطمة & حسن
سارة & ناصر
عاشوا قصة حب جميلة .. والأهم انهم في النهاية اجتمعوا مع بعض بعلاقة شرعية

.
.

يعطيج ربي مليوون عافية ع القصة ..
وننتظر جديد ابداعج ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دندون الحلوة
::.. مافيا محترف ..::
::.. مافيا محترف ..::
avatar

انثى
عدد الرسائل : 680
العمر : 24
البلاد : البحرين
العمل : طالبة
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)   الإثنين 10 نوفمبر - 17:27

روعة القصة هخ

ماا عرف ارد بس كل ماابقوله

ان القصة وااايد حلوة واتمنى لك كتاابة قصة اجمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة : خساره يا سنين الي كتبتي قصة الترحال(من تأليفي)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مافيا المدرسة :: 
|[ المافيا الأدبي ]|
 :: مافيا القصص والروايات
-
انتقل الى: